facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حماس .. مصالحة مع النفس والناس


راكان المجالي
02-10-2011 02:35 PM

استأثرت زيارة السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس الى الاردن باهتمام اعلامي واسع في الاردن وخارجه، ولقيت ترحيباً من كافة الاطياف السياسية، وكل الاردنيين عموما الذين كانوا في الماضي قد تفاجأوا باخراج قيادة حماس من الاردن واغلاق الباب في وجهها الا في حالات انسانية استثنائية طارئة.

لم تقدم الحكومات الاردنية المتعاقبة على مدى العشرة اعوام الماضية اي تفسير أو ايضاح لسبب اقصاء حماس من الاردن، والتساؤلات تتجدد في كل مرة يتم فيها فتح الموضوع، وهذه المرة كانت التساؤلات اكثر من اية مرة مضت للاسباب التالية:

1- مارست حماس اقصى درجات ضبط النفس، ولم تتعرض لا من قريب ولا من بعيد لنظام الحكم في الاردن، وظلت يدها ممدودة بلا كلل، وكانت في كل تحالفاتها وحركتها السياسية تنأى عن اي مساس بالاردن او التعرض له وترد بالكلمة الطيبة على الاصوات النشاز الموتورة التي تهاجمها باسم الاردن، والاردن منها براء.

2- التزمت حماس بعدم ممارسة اي نشاط داخل الاردن وحتى من خلال حدود الاردن مع الكيان الصهيوني، وربما وقعت حادثة واحدة لادخال سلاح لفلسطين، وهي واقعة من عشرات الوقائع لفصائل فلسطينية عملت على تهريب السلاح لداخل الوطن المحتل، ولا يخفى انه لو كان للقيادة السياسية وجود في عمان، فان المؤكد ان ضبط حركة العناصر التي تتحمس وتجتهد لعمل ما ضد العدو من حدود الاردن سيكون تحت السيطرة اكثر.

3- بما انه لم يتم التصريح بالاسباب التي ادت الى اخراج قيادة حماس من الاردن، فان احد الاستنتاجات هو ان ذلك قد تم ارضاء للسلطة الوطنية الفلسطينية التي كانت العلاقات آنذاك بينها وبين حماس متفجرة، اما اليوم فانه بعد المصالحة بين السلطة وحماس فان هذا المبرر قد سقط، والمؤكد ان الاردن اكثر من غيره هو الاقدر على ان يعطي للمصالحة الوطنية الفلسطينية ثباتاً ومتانة وصلابة واستمرارية.. وهذه الوحدة الوطنية هي ركيزة كل الخيارات الايجابية للعمل السياسي الفلسطيني في المرحلة القادمة.

4- ليس سراً ان حركة حماس قد ولدت من رحم جماعة الاخوان المسلمين، ولا بد ان نذكر ان النظام الجديد في مصر قد أخذ خاطر الجماعة الام في مصر فكان انجاز المصالحة وفتح معبر رفح والابواب المفتوحة أمام قيادات حماس، وكذلك التوجه المصري بالوقوف على مساحة واحدة من السلطة وحماس، وقد كان لذلك انعكاس ايجابي اكيد على علاقة الجماعات الاسلامية مع النظام الجديد مما شكل عامل استقرار وتوازن هام مصرياً.

5- الشعب الاردني بكل مكوناته ومنابته واصوله هو الاقرب للقضية الفلسطينية والاكثر تأثرا بها، وهو بالاجماع مع فكرة المقاومة والصمود التي تمثلها حماس، حيث لم يعد امام الشعب الفلسطيني من سبيل اليوم غير دمه وروحه للتصدي للسياسات العدائية بانكار حقوقه ومحاولة الغاء وجوده.. ولذلك فان الاردنيين من اصول فلسطينية يثقون بأن حماس تعتبر حق العودة مسألة مبدئية، كما ان الاردنيين من اصول شرق اردنية يعتبرون ان موقف حماس الرافض للوطن البديل هو موقف مبدئي ايضا، وقد يكون في مجتمعنا بعض الموتورين او المسيرين الذين يناصبون حماس العداء، لكن كل الاردنيين ما عدا شواذ يرون في حماس رمزية نضالية، وهي شأنها شأن غيرها بل اكثر من غيرها من الفصائل الوطنية الفلسطينية مناط الامل بابقاء جذوة النضال الفلسطيني العربي حية، ولذلك فالمصالحة مع حماس هي مصالحة النفس ومصالحة مع الناس، فالامر مهم جدا في اللحظة السياسية المتفجرة الراهنة.

وفي الختام، فانني أقر شخصياً بأنني متحمس لحماس، وقد حاولت ان أكون موضوعياً، ولو ان الانسان في النهاية يُصدِر من نفسه وعاطفته.

وللحديث صلة.(الدستور)


rakan1m@yahoo.com




  • 1 متابع 02-10-2011 | 03:27 PM

    استاذنا الكبير راكان المجالي تحية مليئة بالاحترام والتقدير لشخصك الكريم و لمواقفك الثابته الصادقة النابعه من انتماء وطني راسخ اساسه الولاء للاردن والانتماء للامة العربية والايمان المطلق بالاسلام .... اسمح لي يا استاذنا الكبير التأكيد على احترامنا الكبير لمواقفك المشرفه ومنها على سبيل المثال لا الحصر موقفك التضامني الرائع عندما قمت يا استاذ راكان بالسفر الى جنوب لبنان وتحديدا مرج الزهور للتضامن مع قادة حماس اللذين قامت اسرائيل بابعادهم الى مرج الزهور وكلنا نذكر انك يا استاذ راكان امضيت في مرج الزهور حوالي ثلاثة اشهر في العراء في ظل ظروف جوية قاسية غلب عليها الثلوج والعواصف والامطار .... موقفك هذا يا استاذ راكان زاد من رصيد محبتنا لك بينما كانت مواقف الاخرين تسعى الى زيادة ارصدتها في البنوك

  • 2 خدون حرز الله 02-10-2011 | 04:08 PM

    اشهد انك عبرت عن كل ما يدور في خاطري عشت وعاش الاردن بلدا للوفاء

  • 3 عمر بني خالد 02-10-2011 | 04:58 PM

    احسنت بشرح الموضوع من كل الجهات
    ونتمنى ان يصل صوتك للجميع

  • 4 المغترب المشتاق 02-10-2011 | 11:04 PM

    استاذنا الكبير راكان
    ما أحوجنا في هذا الزمان الى أمثالك من الذين يقولون الحق في وقت كثر فيه ان ما أسلفت هو تعبير صادق عن نفس كل اردني واع لحقيقة قضيته التي لا تنفك عن قضية فلسطين، قضية العرب والمسلمين المركزية. سلم لسانك وحفظك الله سبحانه ناطقا بالحق.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :