facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الطفيلة .. غــزل عـذري


تيسير النجار
11-09-2007 03:00 AM

تعرف وتشعر وانت في الطفيلة انه لا يمكن ان يكون عند البشر

أزمة هوية، لأن كل ما حولك يبدو واضحاً إلى الحد الذي تشعر به

بالرضى عن نفسك كونك من البشر . تتحرر في الطفيلة من الشعور

بانك مجرد رقم ، وتتحرر من الزيف الذي يكسو جميع ظروفك

الراهنة . تحصل وانت في الطفيلة على إجابة واحدة لجميع اسئلتك

ان الدنيا بخير وافر ، وان الدنيا حقيقية وأن ما انكسر من

أحلامك يمكن اصلاحه .
تأخذك جبال الطفيلة إلى اسئلة لم تكن لتخطر على بالك لو لم

تكن فيها، تأخذك هذه الجبال إلى التفكر في عظمة الخالق وتشعر

بقربه الشديد منك ، وتشعر ان الحياة تمضي بك نحو الفرح الذي

يعيد لك الاشياء إلى عفويتها الأولى .


شيئان يحركان الروح في الطفيلة التحديق بالجبال ، والخلاص من

البؤس ، ففي ضانا ـ على سبيل المثال ـ ترى الشعر أمام بصرك

بلا حدود وتتأكد من خلال الطبيعة التي تراها انه لا حاجة لك

لقراءة الشعر لانك تلمسه بيديك إذ أن الطبيعة تسحرك أكثر من

الكلمات هذه المرة .


نعم أريدك ان تتغزل بالطفيلة بـ 'صنفحة' أو في 'النمته' كما

تغزل الشعراء بعشيقاتهم وأريدك ان تذهب في غزلك أبعد مما ذهب

به الشعراء لمن أحبوا ، أريدك أن تذهب في حب الطفيلة إلى الحد

الأقصى ، إلى الحد الذي تعجز فيه الكتابة عن التعبير .


لا تكفيك الرومانسية والغزل بالطفيلة ، يكفيك التحديق في

روحها، نعم فالغزل بها قد يكون سببه أوج اشتعالك بحب الطبيعة

... طبيعتها . تذكر مقولة المتصوفة عن الحب فقد قال أحدهم '

لا يحب احدكم حتى يقول لمن أحب يا أنا '، فهل ستقول إذن

للطفيلة يا أنا ، إذن قلها، قل للطفيلة 'يا أنا' ولا تخف ان

ترفضك الحياة هذه المرة ، قلها بشجاعة الفرسان .. أصدقاؤك

بالطفيلة الذين لا تصعد سلالمهم سوى إلى العبادة .




قل للطفيلة ما يجول بسرك ، قل لها ان تطوي لك كل المسافات مثل

ورقة وان تعلم قلبك حكمة الينابيع ولذة أنْ تكورك من جديد في

يدها الصغيرة . قل للطفيلة انك تريد ان تحفر فيها بئراً من

الضحك تنام فيه أسرارك وقل لها همساً انك ستذهب إلى الحرية

بكامل سجيتها ،وأنك تمتثل للحنين .. للصحب اجتمعت أفراحهم في

بئرك .


لا تتمنى وانت في عمان أمنية يا ليتني كنت في الطفيلة ، ولا

تتمنى وانت في الطفيلة أمنية يا ليتني كنت في عمان ، فقط تمنى

الامنية التي تسكن قلبك وقل يا ليتني كنت من الطفيلة لذا سافر

مجدداً لها حتى لا تنسرب الحياة بالعيش ، وحتى يعود شجر

الحواس مشرقاً بالفرح والبهجة ولا تسأل هل ليل عمان مثل ليل

الطفيلة ، فبالضرورة ليل أهل الينابيع أهل 'ضانا' و'الصنفحة'

و'النمته 'و'عين البيضا' و'بصيرا '، و'القادسية ' يختلف عن

ليل أهل التكنولوجيا .

* الكاتب مشرف ملحق شباب ـ صحيفة الدستور

tayseeralnajjar@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :