facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لم يكبر بنا العمر لنحلم بشئ جديد


عريب الخطيب
14-11-2012 01:19 PM

قال غاندي:'سيستهزؤون بك ثم يحاربونك ثم يقاومونك ثم يؤمنوا بك ثم يتبعونك, النجاح ببساطة قضية ايمان ينبت,يكبر في الأعماق ولا يكترث بالمتهكمين والناقمين والمستهزئين,النجاح انتظار للحظة التتويج,النجاح استصغار للحظات الاستعداد والمواجهه,النجاح يقين بأن ما تفعله يناسبك'.

كلنا نحلم بالنجاح,وكلنا لدينا من الأحلام ما نسعى لتحقيقه في حياتنا,مهما بلغ منا العمر,نسير بأحلامنا,فلم يقف يوما العمر في طريق انسان ليكون عائقا يعرقل أحلامه,أو يعيق نجاحه,طالما أن الانسان يؤمن بالحاضر ,لن يعيقه انجازات الغد.

وطالما أن الانسان يحدد لنفسه ماذا يريد أن يكون,مستفيدا من قدراته,يفعل ما يستطيع فعله بما هو متوفر لديه,مؤمنا بأن صعوبات الحاضر وما يواجهه في حاضره ما هي الا ثمنا لأنتصارات الغد,مدركا أنه ما ان يولد على هذه الأرض حتى تبدأ أيامه بالتناقص,فكل دقيقة تمر كالدمعه التي تذرفها الشمعه المحترقه,وهكذا العمر تتساقط أوراقه حتى يأتي اليوم الذي تتعرى فيه شجرة العمر من اخر ورقة فيها.

وعلينا أن نفكر مليا كيف نقضي هذا العمر,بالجد والاجتهاد وتحقيق أحلامنا لنصل الى أعلى مراتب النجاح,لا أن نهدر وقتنا وعمرنا نفكر في المصائب والصعوبات ونقف في حيرة وسلبية,نضيع الفرصة التي أتاحها الله عز وجل لنا وهي الحياة على هذه الأرض,فما من انسان في هذه الحياة الا ويسعى الى النجاح,ان كان قادرا على تحديد الأسباب التي تؤدي الى ذلك.

لن يمنعنا العمر من تحقيق ما نصبو اليه,ان ناضلنا لتحقيق أهدافنا ,متفانين في أعمالنا ,متخطين الصعاب التي تعترضنا,علينا أن نكون طموحين نتطلع الى الابداع واثقين الخطى,غير مستسلمين للفشل والاحباط أو الاكتئاب,,بل علينا أن نصنع من الصعوبات جسرا نعبر عليه الى نجاحنا النهائي,,فلن يقف العمر عائقا في تعلمنا لأشياء جديدة,تغني خبراتنا وتثري معلوماتنا وتجنبنا كثير من المطبات في حياتنا,بل كلما كبرنا تزداد قوتنا وتتطور اليات الاستشراف الايجابي للمستقبل فينا.

علينا أن لانضيع عمرنا في اطالة التفكير بالماضي,لأننا ان فعلنا ذلك سنبقى أسيري الماضي ومشاكله,علينا أن نستغل العمر لنصنع من حاضرنا مستقبل,لأن المستقبل لا ينبثق الا من الحاضر.

لا أحد منا يهرب من تقدمه بالعمر,لذا علينا تفعيل عمرنا بتحقيق أحلامنا,فلا بد من حلم جديد نسعى اليه بفهم ذاتنا,فاولئك الذين ينجحون هم الذين ينهضون ويبحثون عن الظروف التي يديرونها,فان لم يستطيعوا العثور عليها....صنعوها..فكلما كبرنا ..نحلم بشئ جديد لن يمنعنا العمر من تحقيقه.


  • 1 فداء 14-11-2012 | 01:33 PM

    على قدر اهل العزم تأتي العزائـم وتأتي على قدر الكرام المكارم
    ويعظم في عين الصغير صغارهـــــا وتصغر في عين العظيم العظائم

  • 2 الى الكاتبة 14-11-2012 | 02:24 PM

    مقال رائع,,,العمر يضيع ونحن في الهموم يا عزيزتي,,تبثين الامل ف قلوبنا دائما

  • 3 موظف في وزارة التربية والتعليم 14-11-2012 | 02:55 PM

    ان شالله مع رفع الاسعار الله يستر كيف نعيش بقية العمر,,,شكلنا مش مطولين يا استاذة عريب,, ع كل مقالك رائع عالعادة

  • 4 من التربية 14-11-2012 | 02:57 PM

    والله يا مس من كثر ما صرنا نشوف في هذه الحياة اشتعل الرأس شيبا

  • 5 موظفة القسطل 14-11-2012 | 03:39 PM

    مقالك كثير رائع يدفع الامل في داخلنالكن الله يستر من الي جاي يقتل كل امل يمكن ان يولد . مشرقة دائما في مقالاتك

  • 6 موظفة القسطل 14-11-2012 | 03:43 PM

    مقالك كثير رائع يدفع الامل في داخلنالكن الله يستر من الي جاي يقتل كل امل يمكن ان يولد . مشرقة دائما في مقالاتك

  • 7 راما العزة 17-11-2012 | 11:04 AM

    علينا أن لانضيع عمرنا في اطالة التفكير بالماضي,لأننا ان فعلنا ذلك سنبقى أسيري الماضي ومشاكله,علينا أن نستغل العمر لنصنع من حاضرنا مستقبل,لأن المستقبل لا ينبثق الا من الحاضر.
    علينا دائما النظر الى الامام حيث المستقبل انتظارنا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هذه الصفحة ستنتقل تلقائياً خلال ثانية، للإنتقال حالاً إضغط هنا