facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باص مدرسة أم باص موت؟


د.مهند مبيضين
27-03-2013 05:08 AM

كل صباح يتكرر المشهد، مزاحمة باصات المدارس في السير، أمر غير مقبول، بعضها معلوم الشكل وبعضها من الباصات الصغيرة التي تتبع لدور رياض الأطفال والمدارس المحدودة القدرات، تأتي وتجمع عددا من الأطفال بحمولة تزيد عن استيعابها المقبول، وبعضها مخالف في شروط السلامة، وهي على الأقل لا تصلح لنقل الطلبة، وللأسف تمر هذه الباصات صباحا أمام رقباء السير ولا إجراءات تتخذ بحقها. وحين تسير بالشارع العام تتأدب لكنها حين تلج الشارع الرئيس تصبح مسعورة لا يمكن تصور تسارعها الكبير.

على وزارة التربية التي تمنح الترخيص للمدارس أن تشدد على موضوع النقل وسلامة الطلبة، وبخاصة في دور الروضة، فهناك كارثة ممكنة الوقوع كل صباح، وعندما تقع الكارثة تهب الأقلام ويهب المعنيون للتذكير بضرورة الحفاظ على أرواح الطلبة، ويبدأ عمل الحملات الرقابية.

تخيل انك ترى الموت يوميا لا قدر الله يحيط بمجموعة كاملة من الأطفال، والذين ليس لهم ذنب إلا لأنهم وضعوا في أمانة صاحب مدرسة أو روضة لا يملأ عينه شيء غير الجشع وحب المال، وللأسف ان الأهل حين يبدأ الباص ببث صوت «الزامور» صباحا يرسلون الأطفال دون تكليف للنفس للنظر بأي وسيلة يؤخذ ابنهم أو بنتهم فالأم نائمة أو غير قادرة على النزول لإيصال طفلها لباب العمارة، فيلتقطها الباص وغالبا ما تكون معه مرافقة تقوم بدفع الطلبة داخله وكأنهم حمولة من البطيخ.

كل يوم يا سادة نرى الموت يتحقق لولا قدرة الله، وحين يقوم سائق الباص الصغير من نوع «كيا» أو «هيونداي» بضرب بريك، يتدحرج الأطفال بعضهم يقع أو يداس بالأقدام وآخر تتسخ ملابسه، وهنا يتعرضون للشتم والسباب من السائق، وكل ذلك يجري والأب والأم يظنان أن أبناءهما يذهبون بأفضل الظروف للروضة أو المدرسة.

على التعليم الخاص وإدارة السير التشديد في منح الترخيص للمدارس ودور رياض الأطفال فيما يخص النقل،

فليس من المعقول ترك الأمر دون رقابة، أو ربطها بفترة الترخيص التي غالبا ما تسـتأجر المدارس باصات بشكل مؤقت لإثبات ملكيتها لها.

الباص الذي ينقل الطلبة للمدرسة، للأسف تحول لباص تجار لحوم، وموت مؤجل، غايتهم زج الأطفال داخل أقفاص التعليم الخاص المستورة بكل أنواع المخالفات، وإذا كان من دور لوزارة التربية والتعليم فهناك على ما اعتقد دور على إدارة السير في الأمن العام أيضا.

Mohannad974@yahoo.com
الدستور




  • 1 شاهد عيان يومي 27-03-2013 | 06:47 AM

    ملاحظه مهمه لوجه الله تعالى ،يوجد فتحه التفافية في منتصف الشارع الواصل بين اشارة المنهل والدوار المؤدي الى ابونصير وهوقابل مدرسة الأبداع التربوي،هذه الفتحه يتكدس عليها المئات من السيارات والباصات والشاحنات صباحآ وظهرآ،وكثيرآ ما تجد الكثير م نالسيارات وحتى الباصات يستعملون الطريق وبعكس السير،وفي كل يوم تتوقع وقوع حوادث مميته يذهب ضحيتها عشرات الأطفال ناهيك عن الأطفال الذين يجوبون الشوارع مشيآ على الأقدام وبطريقة مميته،الطريق خطرة جدآ ولا يوجد اية مطبات لتخفيف السرعة أو اشارة ضوئية على هذه الفتحة

  • 2 حمزة ختاتنة 27-03-2013 | 01:14 PM

    رائعة جداً أبدعت يا دكتور الله يحيي اصلك

  • 3 باسل 27-03-2013 | 02:46 PM

    كل الشكر للدكتور، مرة قمت بعد الطلاب في باص كيا وجدتهم 31!هل يعقل ذلك؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :