facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أفول مرحلة الإسلام السياسي


ناهض حتر
01-07-2013 03:56 AM

المرحلة الثانية من الثورة المصرية التي انطلقت الآن، ليست، حسب، ضد رئيس ونظام، بل هي ضد نهج وتيار؛ نهج اسباغ الشرعية الدينية على الثورة المضادة، وتجديد الأنظمة الكمبرادورية والرجعية باسم الاسلام، وتيار الإسلام السياسي بصناديقه الانتخابية وفضائياته وظلاميته وجماهيره الطائفية والمذهبية ومليشياته التكفيرية الإرهابية.

ففي صفوف كل الشعوب العربية التي تبحث، بالفعل، عن مسار مختلف ومستقبل زاهر، تكونت كتل جماهيرية سياسية متزايدة الوعي والقوة، تتجه إلى إعادة بناء حركات وطنية تحررية تنموية مدنية، تستعيد الشعارات الصحيحة للنهضة الحقيقية، الاستقلال والمقاومة والكرامة الوطنية والوحدة والاقتصاد العادل والديموقراطية الاجتماعية والحياة المدنية والتعددية الثقافية والسياسية، متجاوزة الشعارات المضللة والفارغة لحرية "الثورات" المتأمركة.

لم تعصف الضربة القاصمة بالإخوان المسلمين ، من قبل أعدائهم، بل من انتصار فرعهم المصري في الانتخابات الرئاسية؛ هنا، سقطت عناصر خطابهم السياسي تباعا: فقد جدّد محمد مرسي، رئيس مصر ـ ومصر جوهرة الحركة الإخوانية كلها ـ الالتزام بمعاهدة كامب ديفيد مع العدوّ الإسرائيلي، وبادر إلى تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع تل أبيب، ولعب، لدى تجدد العدوان الإسرائيلي على غزة ، دور الوسيط كما كان حسني مبارك، وأكثر.

جدّد مرسي للسياسات الاقتصادية ـ الاجتماعية المباركية بالكامل، ومنح " الإخوان"، الشرعيةَ الدينية للخصخصة وحرية التجارة والبزنس ومصالح الرأسمال الأجنبي ووكلائه المحليين، وركع أمام صندوق النقد والبنك الدوليين، وبدلا من حل أزمة المالية العامة بالإجراءات الاجتماعية الثورية، لجأ الحكم الإخواني إلى الاستدانة، بوتيرة تجاوزت وتائر الاستدانة السابقة ( 12 مليار دولار في 12 شهرا).

تبيّن أن ما سُمّي ببرنامج " النهضة" لم يكن سوى دعاية بلا مضمون؛ فليس لدى " الإخوان"، فعليا، أي نهج تنموي وطني؛ فالتنمية، مفهوما وسياقا، هي خطة معادية للرأسمالية الكمبرادورية وللمؤسسات المالية الامبريالية ولاقتصاد السوق المعولَم الذي ترعاه الولايات المتحدة. تقوم التنمية على ثلاث ركائز هي (1) أولوية دور الدولة الاقتصادي الاجتماعي، بما في ذلك السيطرة الوطنية على الموارد والاستثمارات وحركة رأس المال وعلى السوق ( الحماية الجمركية)، و(2) أولوية التمويل المحلي من خلال السيطرة على المصارف وسياسات الإقراض وأسعار الفائدة، و(3) الديموقراطية الاجتماعية بما في ذلك الضريبة التصاعدية في القطاعات غير الانتاجية وتوجيه الموارد للخدمات العامة.. الخ.

ومن الواضح أن هذه الاتجاهات ليست في وارد الفكر الاقتصادي للإخوان، ولا هي تعبر عن مصالحهم، ولا تتطابق مع تحالفاتهم السياسية مع الغرب والخليج.
وسط كل ذلك، أظهر " الإخوان" أشكالا وألوانا من العجز والتخبط وضيق الأفق وانعدام القدرة في الإدارة العامة. وهي نتيجة حتمية لتكوينهم الثقافي المنغلق والرجعي، مثلما أظهروا ميولا استبدادية ومليشياوية متوقعة.

سقطت تجربة حكم "الإخوان" وحلفائهم الإسلاميين في المركز المصري، وطنيا وسياسيا وأمنيا وإداريا بينما سقط إخوان سورية وحلفاؤهم التكفيريون في وحل الإرهاب والتخريب .
الصراع الآن محتدم، وقد أخرجته ثورة مصر الثانية من لبوسه الطائفي والمذهبي، ليظهر، من ميدان التحرير إلى جبهات القتال في سورية، كما هو فعلا، صراعا استراتيجيا بين خندقين، خندق التحرر الوطني وخندق الرجعية.
(العرب اليوم)




  • 1 سعيد 01-07-2013 | 04:54 AM

    يا سبحان الله هناك شئ وحد العربان وهو الكره لمرسي
    لاحظوا التناغم بين قنوات الميادين والمنار والعالم والأخبار السوريه مع العربيه السعودية وقنوات الفلول

  • 2 علاء طوالبة 01-07-2013 | 07:16 AM

    يعني يا ناهض نصف الشعب المصري طائفي ؟؟

    .....

  • 3 مهاجر 01-07-2013 | 08:47 AM

    بداية الإخوان لا يمثلوا الإسلام, ثانيا الإسلام السياسي لم يفشل بل ثبت نجاحه قبل 1400 سنه عندما كان المسلمون متمسكون بدينهم قلبا وقالبا. ثالثا هجومك على الإخوان لايبرر ولا بأي حال من الأحوال التهجم على الإسلام بطريقة غير مباشره، ليس أنت من يقيم الإسلام و شرائع الإسلام ، خليك في دينك و يساريتك أحسن لك!

  • 4 اشاهد على العصر 01-07-2013 | 10:40 AM

    السياسه والاسلام لن ينفصلا وماتقوله مجرد احلام .

  • 5 طفيلي ساكنها 01-07-2013 | 01:21 PM

    أيها الكاتب لا تزال تمارس عادتك في الانتقائية وترويج المغالطات والأوهام والأماني البائسة وترديد ما عفى عليه الزمن من ترانيم الرفاق اعتبرت أن خروج مظاهرات جماهيرية معادية لجبهة مرسي نهايته بل نهاية المد الاسلامي في الدنيا بينما لا ترى في اشتعال الساحة السورية بالمظاهرات والاشتباكات وبكل ألوان الاحتجاج السلمي وغير السلمي أي خطر على نظام الرفيق. حسنا مرسي لم يحقق برنامجه خلال سنة لكن نظام آل الأسد لم يحقق شيئا من وعوده في التحرير والمقاومة والممانعة من نصف قرن دعك من الفساد الاقتصادي والاداري الخ

  • 6 القضاة 01-07-2013 | 01:52 PM

    نعم سقط الإسلام السياسي ... لكن من يتحدث عن ذلك؟؟ الشيوعيون والبعثيون والإشتراكيون الذين سقطوا قبل ذلك بسنين...أنت والإخوان سيان، فكر أصولي أحادي النظرة منتهي الصلاحية وسيئ المبتغى

  • 7 ابراهيم حجات 01-07-2013 | 02:40 PM

    السقوط سقوط الإخوان وليس الإسلام السياسي
    لقد سقط الإخوان عندما تخلوا عن الطريقة الصحيحة للوصول إلى الحكم وذلك بارتمائهم في أحضان المستعمرين الجدد وعقد الصفقات معهم.
    لقد سقط الإخوان عندما لم يجعلوا الحكم لكتاب الله واستنسخوا علمانية مبارك في جميع المجالات.
    لقد سقط الإخوان عندما تبنوا فساد وظلم الديموقراطية والرأسمالية وتركوا عدل الإسلام.
    لقد سقط الإخوان لأنهم أخذوا السياسات الغربية وتركوا الأنظمة الإقتصادية والإجتماعية والحكم على أساس الإسلام.
    إن سقوط الإخوان هو سقوط قناع الزيف والنفاق، مما سيت

  • 8 صالح 01-07-2013 | 03:27 PM

    حلمك...... لن يتحقق فالإسلام ليس تفاريق سياسي واقتصادي بل هو دين واحد والسياسة جزء أصيل منه ولكنها ليست الإسلام فبئس ما ما تكتب من أضغاث أحلام

  • 9 'طارق 01-07-2013 | 05:11 PM

    من انت لتقول " والرجعية باسم الاسلام " يبدو انك لم ولن تفهم الدين الاسلامي الحنيف فهو جاء متمما للشرائع السماوية وقمة الحضارة للعالم ..

  • 10 رائد القلاب 01-07-2013 | 05:18 PM

    نحن امة اعزانا الله سبحانه وتعالى بالاسلام لم يعزنا لا بعروبتنا و لا بوطنيتنا و لا بالدولة المدنية ولا بحزبيتنا و لا عنصريتناا و لا بقوميتنا ولا اقليميتنا !! و انصحك بقراءة تاريخ العرب من قبل و بعد الاسلام .ثم من يحارب الظلم و الظلام ويقاتل الظالم في سوريا لا يكون في معسكر الرجعية يا ابو الحركات التحررية من يقتل الاطفال و النساء و الخاتيرة من يضرب شعبه بالطائرات و صواريخ سكود لا يكون في معسكر التحرر الوطني لانه ما رح يظل وطن بعد ما يدمره عشان يحرره يا اصحاب معسكر التحرر الوطني

  • 11 عوض 01-07-2013 | 06:27 PM

    أقول للكاتب .. اتقي شر الحليم إذا غضب . الإسلام السياسي و غير السياسي لن يسقط ......

  • 12 اجتماع مريب 01-07-2013 | 06:50 PM

    اجتمع الفلول من كل المشارب يساري على علماني على ناصري على قومي على فلول على عملاء على اصحاب السبت واصحاب الاحد .. في مصر ضد الاسلام المصري حرقوا وقتلوا وادعوا بالسلمية ! يتشدقون بالديمقراطية وحين تفرز الصناديق غيرهم يطالبوا بالغاء النتائج ورحيل الرئيس الذي لا يعجبهم ! يطالبون بمدنية الدولة ولا يمانعون بانقلاب العسكر! يتهمون غيرهم بالعمالة لامريكا وهم اول من يهرول لملاقات اي مسؤل امريكي ينزل مطار القاهرة!

  • 13 دول وشعوب تعيش على ..... 01-07-2013 | 07:01 PM

    أفول كل الدول العربية, والحضارة الإسلامية أهلكها الزخرف

  • 14 الحباشنه 01-07-2013 | 08:34 PM

    كم ..

  • 15 اين المبدء 01-07-2013 | 08:46 PM

    يعني رئيس انتخب ضمن قواعد اللعبة والتي اتفق عليها مسبقا والذي خسر لا يريد أن يعترف لغريمه بالخسارة. انت ضد مرسي الذي انتخبه أغلبية شعب مصري انتخاب حر ونزيه ومع بشار الذي لم ينتخب أصلا وجزر بشعبه أبشع تجزير!!. ماكين الأبيض والجمهوري خسر الانتخابات لاوباما الأسود والذي اصله مسلم وعند إلقاء خطاب الاعتراف بالهزيمة قال مخاطبا اتباعه عند ذكر أوباما انه رئيسنا الآن وعلينا اتباعه وتقديم كل الدعم له.

  • 16 الى سحيجة لاخوان من 1 الى 10 01-07-2013 | 09:34 PM

    اول شيىء لاسلام ليس لاخوان ثانيا لاخونججية عبارة عن صناعة استعمارية ظهرت قبل 80 سنة ثالث شيىء تعلمو احترام الراي لاخر وعدم تكفير البشر ربع شيىء تسلم ايدك ياناهض حتر والي مش عاجبو كلامك .. هاي ارض لاردنيين اسلام ومسحية وغرباء يقعدو بادب في لاردن

  • 17 مسلم اردني سلطي 01-07-2013 | 09:44 PM

    هذا المقال يتناول فيه شخص مسيحي الدين الاسلامي بطريقة تثير النعرات
    من انت يا ناهض حتى تتكلم على المسلمين ..

  • 18 ابن رشد 01-07-2013 | 10:19 PM

    أحسنت يا ناهض في طرح هذا الموضوع فشكرا لك :لان بعض الناس لا يفرقون بين الاسلام التاريخي "صاحب الرساله الحضاريه التي فتحت الافاق وارست دعائم دوله حضارية ،أهدت للعالم أنسانية وثقافه وعداله وحرية للناس ،اما "الاسلام السياسي "فهو عباه تدفاء وتغطاء بها فئة منتفعة وصاحبة مصلحة في السلطه ،انظروا كيف قام الاخوان المسلمين بتدمير الازهر الشريف والتسلط على علمائه ،انظروا الى شعارات الاخوان قبل وبعد تسلمهم السلطة!!!!!!!

  • 19 الى رقم ١١ 02-07-2013 | 12:03 AM

    يا رجل خليتني اكره اللغة العربية من كتابتك ، حسبي الله في الذي علمك العربية، حبيبي الاردن بلد اسلامي فتح بسيوف الصحابة وهو مثل فلسطين وقف لكل مسلم في كل بلاد العالم ولا يوجد بيننا غرباء ..

  • 20 رامي 02-07-2013 | 12:12 AM

    اتفق معك. لكن ما رأيك بخصوص الاسلام السياسي المتمثل بالنظام الإيراني و حكومة المالكي و حزب الله؟

  • 21 لا تنشروا 02-07-2013 | 12:27 AM

    فاالاسلام لن يسقط يا حتر لا سياسيا ولا غيره

    انت بدولة اسلامية وعليك التفكير جيدا قبل ان تهاجم المسلمين

  • 22 فاضي اشغال 02-07-2013 | 12:37 AM

    بمقالك هذا انت تعديت على اعتقاد اكثر من 52% من الشعب المصري المؤمن بالاسلام السياسي وأكثر من 65% صوتوا للدستور المصري! والاهم انت كمسيحي, لا يحق لك نقد الاسلام او ممثليه, فانتم تقيمون الدنيا عند نقد كنيستك وممثليها! النظرة الفوقية التي تتمتع بها انت ومناصرو اليسار واعتقادك بامتلاكك الحقيقة وكأنك وصي على خيارات الشعوب ومصنف لها هي التي جعلتك انت ويسارك تفقد الزخم الجماهيري والقاعدة الشعبية, ولا تغرنك كثرة الاعداد اليوم في الشارع, خرج ايضا مثلها قبل الاستفتاء على الدستور, والصدمة كانت 65% نعم!!!

  • 23 خالد 02-07-2013 | 01:11 AM

    هناك فرق بين الاسلام وبين الاخوان اليس كذالك يا بتاع المدارس يا متعلمين ههههههههههههه

  • 24 ;lkjhg 02-07-2013 | 01:15 AM

    انت تحاول دك الفتنة الطائفية ..

  • 25 أبو اردن 02-07-2013 | 01:15 AM

    حتر: زوق وهدّي اللعب شويه!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :