كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النائب السعودي لا يستطيع "قلي بيضة"


27-06-2015 03:18 PM

عمون - محمد الصالح - ولد في مدينة "العسكر"، ووالده خدم في القوات المسلحة، لكنه اختار خدمة الوطن من بوابتين مختلفتين الأولى التجارة والاستثمار والثانية من البرلمان.

لم يمنعه ماله أو جاهه أو منصبه وسكنه في "دابوق" من أن يكون قريبا من الناس وهمومهم ويؤكد تعامله للجميع بأن لكل احترامه والاساس في العلاقة بين الاشخاص هو الاحترام والتقدير.. هذه طريقة ابن الطفيلة النائب المهندس محمد السعودي في تواصله مع من حوله.

النائب السعودي الذي بنى نفسه بنفسه درس الثانوية في الأردن والبكالوريوس في الهندسة في بريطانيا والولايات المتحدة وبنى ما اسس عليه والده من تجارة واستثمار إلى ان اوصله طموحه إلى قبة البرلمان للمرة الأولى في المجلس الخامس عشر.

وعن طقوسه في شهر رمضان الكريم يقول السعودي في حواره مع "عمون" :"لا اتمكن من الافطار مع عائلتي سوى مرة او مرتين في الاسبوع وباقي الايام امضيها مع المواطنين".

ويضيف أنه يصلي صلاة الفجر ومن ثم يعد نفسه لجلسات مجلس النواب من خلال قراءة جدول اعمال الجلسات للنقاش تحت القبة، ومن ثم يخرج صباحا للمجلس في العبدلي، وبعدها ينطلق للالتقاء بالمراجعين وحضور اجتماعات لجان المجلس، ويكمل يومه في حل ما يطلبه المواطنون من مشاكل وهموم وواجبات اجتماعية.

ويفضل السعودي في رمضان اكل "الدوالي والمحاشي"، ولا ينسى فتات "المجللة أوالمدقوقة أو المقدوس"، ويقول "انا لا ادخل المطبخ نهائيا إلا للأكل لأنني بالاصل لا استطيع ان اقلي بيضة".

ويضيف "أبو عمر" أن قرار "المنيو" في الافطار يكون بقرار جماعي من اعضاء الاسرة جميعا، لأن زوجتي العزيزة تحاول تلبية كل فرد في الاسرة بالوجبة التي يحبها.

وعن وجبة السحور يقول "اتناول التمر واللبن وشيئا من السلطة والفواكهة مع جميع افراد العائلة".

ويجلس "ابو عمر" يوميا برفقة زوجته وابنائه الـ7، اضافة إلى خطيبة ابنه "عمر" "اسيل" ابنة ابراهيم الصبيح وزوج ابنته الدكتور "بكر الزيدانيين".

ويؤكد أن شهر رمضان من اكثر الاشهر في السنة التي يعيش فيه بحيوية ونشاط وانجاز اكثر من غيره من الشهور حتى انه بقوم بجولة في الشهر الفضيل على مزارعه السبع القريبة من عمان والمزروعة بالزيتون والتين واللوزيات في مناطق :"شارع الأردن الناصرية، الوسية، السرو، جرينا مأدبا، أم الكندم، خريبة خليفة وبدر".

ولا ينسى "أبو عمر" مسقط رأسه واهله في لواء "بصيرا" جنوب الأردن وهي احدى مناطق محافظة الطفيلة فيذهب إليهم دائما ليتواصل معهم وليستمع لهمومهم ومشاكلهم وللتعرف على آرائهم السياسية حول ادائه تحت القبة.

ويذكر انه حجب الثقة عن حكومة الدكتور عبد الله النسور بناء على تشاوره مع قاعدته الشعبية في الطفيلة وبصيرا، ويؤكد أن قاعدته الشعبية تطالبه بمحاربة الفساد وتطالب مجلس النواب بمتابعة تقارير ديوان المحاسبة اولا بأول.

ويفتخر السعودي وقاعدته الشعبية بالاشادة الملكية من جلالة الملك عبد الله الثاني بأداء اللجنة المالية النيابية عندما ترأسها في الدورة الماضية للمجلس وبطلبها الاستماع لموازنة الديوان الملكي العامر والجيش، حتى أن جلالته طلب بالاسراع بتلبية طلب اللجنة – بحسب السعودي -.

ويعتقد "ابو عمر" ان الاصلاح الذي ينشده جلالة الملك هو يعبر عن قوة وليس ضعفاً، لأن الاصلاح على مختلف الصعد قوة للدولة.

وعن الفرق بين اداء المجلسين اللذين وصل لهما وهما الخامس عشر والمجلس الحالي يقول :"اداء المجلس الحالي افضل ويوجد جدية اكثر لديه في التعامل مع مختلف الأمور التشريعية والرقابية بدليل حجم التشريعات التي اقرت حتى الآن".

وينصح أن يكون مجلس النواب بعدد اعضاء لا يتجاوز الـ90 نائباً في المجلس المقبل، لأن الحضور للجلسات الحالية لا يتجاوز هذا العدد، ويؤكد أنه مع اجبارية الحضور من خلال مدونة السلوك النيابية.

وردا على سؤال عن ما يقال إن النائب يستفيد ماديا من العمل النيابي يؤكد السعود أنه لم ير أي نائب استفاد ماليا من النيابة سواء كان نائبا غنيا أم فقيرا، لأن كليهما يصرف الكثير من المال خلال عمله النيابي إما لمساعدة المواطنين أو مصروف "بنزين" السيارة أو فواتير الهواتف.

ويضيف أن الطلبات الاضافية التي يطلبها بعض المراجعين من النواب مثل دفع مبالغ مالية لـ"تجديد رخصة، رسوم جامعية" وغير ذلك من الطلبات التي لا يستطيع ردها.

ويكشف "ابو عمر" أن بعض النواب بسبب الضغط المالي عليه بسبب طلبات المواطنين لا يجد في جيبه اكثر من 10 دنانير نهاية الشهر.

وفي الختام لا ينصح السعودي ابنه بأن يخوض التجربة النيابية، لأنها تصبح على حساب عمله الشخصي ويقول:"الذمة المالية للنائب تنقص كل نيابة".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :