facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المسيحية في عيون اماراتية


الاب محمد جورج شرايحه
27-10-2015 01:12 PM

بحسب بيانات التعداد السكاني في دولة الامارات العربية المتحدة وبحسب احصائيات عام 2007 واعلم انه قد يكون هناك احصائيات احدث منها الا انها التي توفره لدي فإن 76 بالمائة من مجموع السكان يعتنقون الديانة الاسلامية وان 9 بالمائة يعتنقون الديانة المسيحية و15 بالمائة يعتنقون ديانات مختلفة وحيث اني لم ازر الامارات فإن معلوماتي هي بحسب ما اسمع من كنائسنا هناك ومن بعض المصادر الاماراتية المطلعة حيث تتمتع الديانة المسيحية في دولة الامارات العربية المتحدة بالحرية في العبادة وارتداء الملابس الدينية لرجال الدين والراهبات ويسمح باستيراد وبيع المواد والكتب الدينية الخاصة بطقوس ومراسيم اداء الشعائر الدينية المسيحية.

توجد على ارض الامارات العربية المتحدة عدة كنائس شرقية ارثوذكسية وارثوذكسية روسية وغربية كاثوليكية وكاثوليكية شرقية وانجيلية بروتستانتية وتعتبر الامارات العربية من اهم دول الشرق اوسطية من الناحية الاقتصادية والحضارية المدنية اذا تعتبر من اهم الدول الخليجية التي وصلت بفضل حكمة قيادتها الى مدنية الدولة التي ترعى الشؤون الدينية للعباد في ظل المواطنة الكامة واحترام سيادة القانون لابل تجاوزت ذلك لاعطاء الوافدين والمقيمين على ارضها كافة الحقوق.

الدين لله والوطن للجميع مواطنيناً وضيوفاً كرماء على الارض الخيرة كان هذا شعار الدولة فسارت على خطى الحضارة حتى باتت دولة الامارات منارة ثقافية واقتصادية لامعة في قلب الخليج العربي النابض فتجربة الامارات الناجعة في مجال حقوق الانسان وحرية العبادة تفوقت بها على عدة دول عربية مازالت لا ترى في الاخر وجود يرى لا بل تهمش كل مختلف لا يشابهها والى اليوم لم تصل دولة عربية تذكر الى عيش الحرية الدينية بمعنى اختيار المء للدين الذي يعتنقه الا ان ما لدينا في بعض الدول العربية حرية العبادة والفرق بين الحرية الدينية وحرية العبادة كما اسلفت ان حرية العبادة هي السماح بكافة الممارسات الدينية لكل طائفة دينية داخل بيوت عبادتها دون السماح للافرد بأعتناق الدين الذي يرغبون مع السماح بكل الدول العربية بالتغير الديني اذا كان نحو الاسلام اي يسمح باعتناق الاسلام لكل فرد يريد ان يغير دينه مع عدم السماح له بالعودة الى دينه القديم تحت طائلة القتل بحالة الردة

المسيحية في عيون شعب الامارات من خلال احترامه للشعب المسيحي اينما وجد ولاسيما على ارض الورد والعنبر والبحر الكبير ارض الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان الذي اعتبرته صحيفة التايمز من القادة الخمسة والعشرين الأكثر تأثيراً في العالم فكيف في ارض العروبة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :