facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الأردن: حيث المساجد تحتضن الكنائس


أ.د محمد وهيب
15-12-2016 12:43 AM

منذ بزوغ فجر الاديان كان الاردن حاضناً للحياة المشتركة وعلى ارضه المباركة ظهر الانبياء والرسل, وفي اوديته وسهوله وعلى سفوحه وقمم الجبال والهضاب تتواجد الشواهد التاريخية الحية الدالة على عظمة هذا الارث الحضاري النابض بمعاني المحبه والاخاء والمساواه, وتجد المساجد والكنائس تروي قصص التاريخ في كل اطراف المملكه ومن هذه المناطق منطقة وادي عراق الامير غربي وادي السير التي عليها نجد مشهداً نادراً متواصلاً منذ العصر البيزنطي ماراً في العصور الاسلاميه مستمراً حتى وقتنا الحاضر وهو مشهد مئذنتين لمسجدين الاولى مئذنة من الحديد لمسجد بلدة البرذون والثانيه مقابلها تماما وهي مئذنة حجريه في منطقة البيطار, و بالتدقيق بالصوره يوجد بين المئذنتين شجرة صنوبر ومقبره اسلاميه و والمميز بجوار شجرة الصنوبر الراسخة بين المئذنتين هو اكتشاف كنيستين من العصر البيزنطي ,وبحسب الدراسات فقد استدل ان هاتان الكنيستان احتوت الرهبان ورجال الدين واستمر استخدامهما خلال العصر الاموي والعباسي والايوبي المملوكي ومنه يستدل الى طول فترة استخدام هذه الكنائس من القرن الرابع الى القرن الرابع عشر الميلادي , والجدير بالملاحظه والاهتمام هو ان الكنائس والمساجد هنا على نفس الخط بمسافه لا تزيد عن 500 متر,وقد واستمرتهذه الكنائس بارضياتها الفسيفسائيه الجميله ومحاريبها صامدة تحظى بالاحترام والتقدير رغم الظروف والهزات الارضيه وبقي سكان عراق الامير على مدى القرون الماضيه يحافظون عليها حتى قامت كوادر دائرة الاثار الاردنية باكتشافها وحمايتها منذ العام 1974 لتبقى نموذجا لسيرة الماضي القريب .

ففي هذه الأيقونة الجميلة من ارض 'عباد' يظهر ان في أُردننا المساجد لا تعانق الكنائس فحسب بل تحتضنها وتجاورها,وهذه شهادة حية على تاريخ المحبة والسلام على ارض المملكة الاردنيه الهاشميه .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :