facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الغضب الساطع آت


حسن محمود راشد
20-07-2017 07:28 PM

ليس ثمة شك ان السيدة فيروز استشرفت المستقبل البعيد للامة، فحذرت منذ عقود طويلة ان الغضب الساطع آت، فهي تغني بما ينطق به اﻻحساس ، خلافا لما يمارسه بعض رجال السياسة من التمويه و التفلت في مواقف اﻻزمات، والمواربة و المواراة من مواجهة الواقع بالواقع ، املا في تحقق ما ﻻ يمكن ، و البقاء في دائرة الحوامة، والحفاظ على دور الساقية و هي تدور حول نفسها تسقي الجمع من حولها و تنتظر شفقة المحيطين بها ليرووا عطشها.

بيد ان رهان السيدة فيروز و هي تستشرف المستقبل لم تصل الى مرحلة النضوج و الكمال ، و مشكلتها الحقيقية في ذلك الإخفاق ، انها ككثير من رجال السياسة لم تعي الحاضر و لم تتزود بتجارب الماضي ، وهي بذلك و بحكم عروبتها انتصرت العاطفة لديها على العقل و المنطق ، لم تدرك اننا لا نملك الا اﻻصوات للرد على الطلقات . فردود افعالنا لا تتجاوز مسيرات شعبية تزمجر و تتوعد ، و حكومات تشجب و تستنكر ، و ادانة واستهجان ، و كل ذلك ما زاد اﻻمة اﻻ ارهاقا و هوانا ، و زاد العدو تغطرسا و جبروتا.

انزيمات العاطفة و العواطف و التعاطف الادرينالية ترتفع لدينا وقت الازمات ، اما الدماغ او العقل و العقلانية فهي في ثبات ، وبذلك يصبح الملاذ الامن للامة التوجه لله بالدعاء بان يدمر اعداءنا و ان يمكننا من نسائهم سبايا ، و من شبابهم اسارى ، على اعتقاد ان ذلك اضعف الايمان .

آن الاون لان نغلب صوت العقل و المنطق على صوت العاطفة ، فالمؤامرات التي تحيطنا كبيرة و كثيرة ، و الساعون لتمريرها لا يألون في الله و لا فينا الا و لا ذمة ، فلنكن بمستوى الوعي و الحرص الذي يحتمه علينا شرف انتمائنا و ولائنا لهذا الوطن ، حفاظا على ما تبقى من كرامة امة تبعثرت اركانها ، و ارض تمزقت اوصالها ، فأردننا ارض الحشد و الرباط.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :