facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملك حسين يطلب من "ابو رسول" ان يستضيف عرفات في ايلول!


موفق كمال
06-09-2017 11:48 AM

كتب الزميل موفق كمال على صفحته الفيسبوكية
الباشا محمد رسول الكيلاني رحمه الله، مؤسس دائرة المخابرات العامة ووزيرا للداخلية ،، تقلد عدة مناصب رفيعة كان
اخرها مطلع عام 1997 عندما كلفه جلالة الملك حسين طيب الله ثراه التحقيق في حادثة الدقامسة.

من هذه الحادثة تكونت لي علاقة صداقة مع الباشا ابو رسول وكان دائما يحدثني عن ذكرياته وعمله الامني والاستخباراتي ، لدرجة انني طلبت منه نشر مذكراته في جريدة شيحان الاسبوعية مقابل 25 دينارا عن كل حلقة.
ضحك ابو رسول بأعلى صوته مقهقها ،، ثم قال :جاءني صحفي بريطاني وطلب مني كتابة مذكراتي مقابل 3مليون جنيه استرليني لكنني رفضت وبشدة ولن افعل.
ثم ذكر لي حادثة غاية بالخطورة والغرابة حدثت معه عام 1970 ابان ايلول الاسود ، ترددت كثيرا بذكرها لكني تجول كل لحظة بخاطري وتدفعني لنشرها، كون هذه القصة ربما تحسم الجدل القائم على مواقع التواصل الاجتماعي وتوقف هجمات التخوين من كل جانب.
القصة كما رواها ابو رسول،، ان جلالة الملك الحسين رحمه الله استدعاه الى مكتبه ابان ايلول الاسود، وكنت افكر طوال الطريق، ماذا يريد الملك مني في هذه الاحداث الحرجة على الاردن؟ لابد ان هناك مهمة خطيرة والملك يريد شخصا على قدر من الثقة .
ويقول الباشا ابو رسول: عندما وصلت القصر الملكي والتقيت جلالته، أبلغني ان هناك صديقا واخا له يريدني ان استضيفه في منزلي مدة اسبوع لحين هدوء الاوضاع.
استغربت من هذا الطلب، لكن ما هي لحظات حتى فوجئت ان الضيف والاخ الذي يوصيني به الحسين،، هو ياسر عرفات (ابو عمار ).
ويضيف ابو رسول تفاجأت بطلب جلالته،، وتفاجأت اكثر بصديقه واخيه الذي يطلب مني استضافته، ثم زودوني المسؤولون بالمراسم بقائمة الطعام والشراب التي يتناولها الرئيس عرفات ،، والتي كانت من بينها انه كثير التناول لعصير البندورة .
وبحسب ابو رسول انه استضاف ابو عمار في منزله الكائن في جبل اللويبدة مدة اسبوع وكان منزله آنذاك في نفس الشارع الذي تتواجد فيه السفارة السودانية في عمان، وكانت الزيارة غاية بالسرية بناء على طلب جلالته .




  • 1 زياد محمد البواعنه 07-09-2017 | 11:32 PM

    هناك فرق بين المحبه والحكمه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :