facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صحة المواطنين!!


د. بسام العموش
31-08-2018 03:56 PM

لو راجع أي باحث البيانات الوزارية لقراءة ما كتبته الحكومات في برنامجها الذي نالت به ثقة النواب فيما يتعلق بصحة المواطن فإنه سيجد كلاما" عن التأمين الصحي وفتح مراكز طبية وربما بناء مستشفيات . ولكن المقطوع به انه لن يجد خطة حكومية للصحة الوقائية بل ما نراه في المجتمع يؤكد أن هذا الأمر خارج الاهتمام بالكلية فيما يتعلق بانتشار ظاهرة التدخين والأرجيلة ولحق بها مؤخرا" الحشيش !!! لا يمكن ان تسير في الطرقات الا وترى المدخنين !! لو نظرت الى السيارات لوجدت المدخنين !! لو دخلت المطاعم لوجدتهم !! حتى فور الخروج من الصلوات تجد المهرولين لإشعال سجائرهم !! تجد اطفالا" بين العاشرة والثامن عشرة سنة !! تجد طلاب المدارس وطلاب الجامعات !! تجد العسكريين والمدنيين !! تجد النواب تصاعد دخانهم تحت القبة وهم الذين أصدروا قانون الصحة العامة الذي يمنع التدخين في الأماكن العامة !! تجد القضاة والمحامين !! تجد الوزير والحارس !! تجد الرجال والنساء !! حتى دورات المياه والاسواق والمحلات التجارية !! حتى عند دفن الأموات وبيوت العزاء !! كنت في حفل زفاف وكان بجانبي وزير صحة يدخن فقلت له : أنت وزير صحة !! فقال : ألست إنسانا" ؟!! . اذهبوا الى المطاعم لتجدوا المرأة تنفخ بتبجح دخان الأرجيلة في وجه زوجها المبسوط المتحرر والتقدمي !! ربما يغضب الأصدقاء المحترمون من حديثي عن الدخان لأنهم يدخنون !! وربما يقول البعض : ندخن لمواجهة هذه الظروف الصعبة التي نعيش فدعونا ننفس عن حالنا !! أنا اتحدث عن المسؤولية العامة للحكومة عن الموضوع الصحي ولست بصدد مناقشة تدخين فرد هنا وهناك . ألا ترى الحكومة حجم ما يُنْفق من مال في هذا المجال ؟! ألا تستطيع الحكومة أن تحسب قيمة العلاجات التي تترتب على هذه الظاهرة ؟! أليست الموارد البشرية ثروة ؟! ألم نرفع ولا زلنا شعار " الإنسان أغلى ما نملك " ؟! ألا ترى الحكومة الأمراض التي تسكن في أجسام شبابنا في الأسنان والرئتين ؟! ألا ترى الحكومة سعال هؤلاء الشباب وكأن الواحد منهم في سن السبعين ؟! ألسنا في مجال الأمن العام قد أقمنا دائرة للأمن الوقائي ؟! لماذا لا تقيم الحكومة خطة عملية لمواجهة هذه المخاطر ؟! نفتخر بالصروح الطبية لكننا نريد رعاية مسبقة للشباب والمجتمع قبل فوات الأوان وقبل أن نتسابق من يستطيع دخول مركز الحسين للسرطان بإعفاء وواسطة .
لا أعتقد أن مسؤولية الحكومة علاجية فقط بل عليها مسؤولية وقائية توفر لنا مليارات الدنانير بدل أن يعبث بشبابنا مطيع أو غيره .




  • 1 عاكف الزعبي 31-08-2018 | 09:47 PM

    سلم رأيك وقلمك عزيزنا الدكتور


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :