facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أعيدوا لنا قصورنا


سهير جرادات
30-10-2011 02:21 AM

بعد أن تنتهي موجة التغييرات في المناصب العليا ، والمتقدمة في الدولة ، وما يصاحبها من حالة رضا أو عدمه لعملية اختيار هذه الشخصيات ، يبدأ الحديث عن المكتسبات المالية ، التي يجلبها أصحاب "الحظوة " ، خلال جلوسهم على مقاعد هذه المناصب ، لتطفو على السطح الأرقام الفلكية ، التي حصلوا عليها نظير خدمتهم العامة ، التي في بعض الأحيان لا تتجاوز الأشهر أو السنوات القليلة .

يشعر المراقب أن هؤلاء جاءوا فقط من أجل جمع الأموال ، وبناء القصور ، فيكتشف المواطن أن أموال دولته ؛ قد نهبت ، لتنفق لصالح هذه الفئة بغض النظر عن تقديمها لإنجازات أو أخلاصها لوظيفتها ، أم لم تقدم شيئا يذكر !.

كلنا يذكر ذلك القصر الذي بيع بإثني عشر مليونا لأحد من تربعوا على عرش" الديوان " ، الذي لو جمعنا رواتبه على مدى سنوات خدمته ؛ لما تمكن من شراء سوى بضع أمتار من الأرض ، وتأسيس غرفة ، وتركيب شباك واحد وباب بلا زرفيل .

ولو عددنا القائمة فإنها ستطول ، فذلك المنزل الذي تم شراؤه ، وتجهيزه وتأثيثه في غضون 72 ساعة لرئيس قيادة ، وتلك القصور المشابهة ، التي منحت لرؤساء هيئة الأركان السابق والأسبق ،وأصبحت معلما للتوصيف في بلدنا ،عندما تقول بجانب فيلا الباشا فلان ، أو رئيس هيئة الأركان المشتركة فلان !..

وتتوزع القصور لتصبح كالمتاحف في عمان ؛ فتجد القصر الذي بناه أحد مدراء الأمن على قطعة أرض مطلة على شارع الاردن .

المضحك في الأمر أن مثل هؤلاء لم يحاربوا يوما قط ، ولم يضحوا بقطرة دم واحدة لتروي تراب هذا الوطن الغالي.
ناهيك عن تلك الفلل أو القصور أو لا أدري ما يطلق عليها من تصنيفات لرؤساء الوزراء السابقين ، فكلنا يذكر كيف كان أحد رؤساء الوزراء السابقين ، يجري مباحثاته لتشكيل حكومته الأولى في منزله في طبربور ، وكيف شكل حكومته الثانية في منزله الجديد في دابوق !..

تخيلوا أن هذه القصور اعطيت لهؤلاء رؤساء الحكومات كمكافأة لهم على ارتفاع المديونية ، التي تتزايد بصورة غير طبيعية ، دون الوقوف على الأسباب .
وحديثا قرأنا ما كتب عن القصر، الذي لم ينته منه بعد مدير خرج للتو من منصبه ، ولم يسعفه الوقت للإنتهاء من بنائه ، وترك الكرسي ، قبل أن ينتقل اليه ، وقد تناولت وسائل الإعلام الأرقام الفلكية لكلف الستائر فقط !..

لم يكن المسؤول في بلدنا بهذا الجشع ، فقد كان يخدم وطنه بكل حب وتفان ، ويقيم في منزل الوظيفة الذي لا يملكه ، فيتركه بانتهاء خدمته الوظيفية ، أو أنه كان يقيم في منزل مستأجر ، أو أنه يمتلك منزلا متواضعا حصل عليه من القروض التي توفرها بعض مؤسسات الدولة لموظفيها .

أذكركم بقائد الجيش الأردني، الذي تشهد المعارك التي شارك بها على سجله الحربي المشرف حابس المجالي، الذي عاش في منزل الوظيفة ، وانتقل إلى منزله البسيط، الذي بناه بعد أن حصل على قرض الإسكان، كغيره من منتسبي القوات المسلحة الأردنية والمعروف قرب دوار الداخلية ، الذي أضطر الورثة لبيعه بعد وفاته لسداد الديون، التي كانت متراكمة عليه .

ولا أحد منا ينسى وصفي التل رئيس الوزراء ، الذي عاش في منزله الريفي الذي بناه غرفة غرفة ، وتحول الآن إلى متحف وطني ، يتيح للجميع الاطلاع على طبيعة الحياة البسطة لأحد الرموز الوطنية ممن حملوا فكرا عظيما نفتقد إليه ، في وقت نحن بأمس الحاجة لمثله .

واذكركم بتلك القصة التي أثرت في نفس الراحل الكبير الملك الحسين ، عندما زار معزيا منزل القاضي النزيه علي مسمار ، وجلس على كرسي تسنده "طوبة ".

نعم "طوبة "وليس كرسي منمق مصنوع من خشب البلوط !..

ولا يتسع الكلام لذكر الكثير الكثير ممن ضربوا الأمثلة في النزاهة والتعفف ، ولا يسعنا إلا أن نقول : رحم الله هؤلاء الرجال الأوفياء الذين قدموا للوطن دون انتظار الحصول على مقابل ، وبقيت أسماؤهم نقية طاهرة ، لم تدنسها بريق المادة.

لن نبارك لأصحاب القصور ، ولن نقول لهم "صحتين" على قلب المسؤول ، بل نقول لهم بصوت عال أعيدوا لنا قصورنا ، فهي من أموال الشعب وعليها أن تعود إلى الشعب ..

.. ويبقى التساؤل الذي يطرح نفسه : ما الذي اختلف بين رجال الأمس ورجال اليوم ؟ ما الذي شجع هؤلاء المسؤولين وجعلهم يطمعون في الحصول على ما هو ليس حق لهم ؟

حقا أن لكل زمان دولة ورجال..!




  • 1 فيصل 30-10-2011 | 08:30 AM

    مقال راءع وفي الصميم اخت سهير. كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته......

  • 2 مواطن 30-10-2011 | 09:14 AM

    صح لسانك,

    ونجد الواحد منهم يتصرف بالاموال كانها ميراثه وليست اموال عامة فنجده يصرف لنفسه مكافات لا حصر لها على اساس انه هو من ياتي بالارباح!!!!!!وليسكت من هو اعلى منه في الوزارة نجد انه يصرف له من هذه الارباح التي هي في الاصل عائدة للوطن وليس لادارته الملهمة اي دخل من قريب او بعيد بزيادة الايرادات .ونجد ان ارباح هذه الشرذمة تزداد غنى بينما الاردن تزداد الديون عليه وبالتالي تزداد الديون على المواطن.

  • 3 كركي ابن كركي 30-10-2011 | 10:34 AM

    من وين.... معلوماتك ان حابس باشا كان مديون .............

  • 4 بنت البلد 30-10-2011 | 11:09 AM

    نعم،يجب ان نناضل من اجل المساواه الاجتماعيه،لماذا الموظفين في الدوائر الحكوميه الاخرى لا يحصلون على جزء بسيط من هذه الامتيازات،نحن في جامعة البلقاء بتطلع روحنا لكي نحصل فقط على
    الخدمات التي يحتاجها الانسان لحياته اليوميه،والامتيازات،عندما نحصل عليها يكون قد مضى على وقت وهم متجاهلين هذا الشئ لك الى ان يستيقظوا من سباتهم ويتذكرو بانك تعمل في هذه الجامعه

  • 5 عهد قطيش الفاعوري 30-10-2011 | 11:40 AM

    نعم اعيدوا لنا قصورنا واراضينا ومؤسساتناالتي قمتم بنهبها ,شكرا لك اخت سهير جرادات على هذه المقاله التي صدقتي والله العظيم بكل ما تحويه ,والله اني اتحسر ع الاردن وعلى الاردنين لكن اقول اللهم لاترحم من سرق اردنا واجعل فضيحته اجا لا عاجلا,
    بكرر شكري للاخت جرادات والله انك كفيتي ,

  • 6 30-10-2011 | 11:42 AM

  • 7 ابو يعرف 30-10-2011 | 11:57 AM

    بدنا ايهاها مفتوحة للشعب

  • 8 خالد 30-10-2011 | 12:01 PM

    الفيلا الفخمة التي يملكها دولة معروف البخيت في خلدا في غاية الجمال و الفن المعماري. انها حقا درس في فنون الهندسة المعمارية

  • 9 البلقاء 30-10-2011 | 12:03 PM

    بخصوص طبربور والانتقال الى دابوق , البيت اصلا ليس بدابوق هو في خلدا والبيت والله ان اتيت اليه مباركا وهو بيت عادي لا تتعدى كلفة البناء 150 الف دينار .....الجميع يعلم ان هذا الرجل بالذات هو من انظف من اتى الى الرابع مع احترامي للجميع

  • 10 30-10-2011 | 12:03 PM

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 11 بدوي من الجنوب 30-10-2011 | 12:03 PM

    الف رحمه ونور على روح الباشا حابس المجالي

  • 12 بدوي من الجنوب 30-10-2011 | 12:04 PM

    الف رحمه ونور على روح الباشا حابس المجالي

  • 13 بدوي من الجنوب 30-10-2011 | 12:04 PM

    الف رحمه ونور على روح الباشا حابس المجالي

  • 14 متابع اردني 30-10-2011 | 12:09 PM

    صدقت يا سهير وكما علمت بأن الاستاذ المحامي عبدالكريم الشريده اطلق حمله لاءحصاء هذه القصور والفلل

  • 15 الدكتور رفيفان المجالي] 30-10-2011 | 12:10 PM

    انت صادقه يا سهير

    حياك الله

  • 16 كمال الرواشده 30-10-2011 | 12:12 PM

    الرائعه سهير سلمت يمناكي أبدعتي ..... تحية محبه

  • 17 سالم نمر 30-10-2011 | 12:13 PM

    والله اليوم صار الواحد يلهث وراء المنصب ....

  • 18 اردني 30-10-2011 | 12:23 PM

    الاختلاف في العقلية فالاوائل عقلية بناء لوطن ، و الجدد عقلية هدم الوطن ، لبناء الوطن . . .، بما يتفق مع ما يريده الاخرون.

  • 19 دكتور قانون صالح دواس الخوالده 30-10-2011 | 12:25 PM

    الأخت سهير نشكرك على هذا المقال الرائع ويا ريت تم تصوير البيوت وعمل مقارنة بين صورة بيت الياشا حابس المجالي عند دوار الداخلية وبيت الباشا عبد الحافظ الكعابنه مقابل محطة خلدا على التله وبين بيت الباشا ودولة فلان وبيت وصفي التل ...اختي العزيزة إن الفروقات بين أبناء هذا الوطن وبدون سبب هي التي تجعلنا نبدي إمتعاضنا من تلك الفروقات الغير مبرره، فمن خلق زاحفاً يبقى زاحفاً...مقالك رائع ولكن لو تم تزويده بالصور لتلك البوت للمقارنة ولأن الكثير لايعرف تلك البيوت وشكلها.

  • 20 30-10-2011 | 12:26 PM

    مقال رائع

  • 21 لبنى 30-10-2011 | 12:26 PM

    مقال رائع.... رجال الامس رجال بكل معنى الكلمة ... اما في هذا الزمن
    فلا يوجد رجال

  • 22 ابن باشا قديم 30-10-2011 | 12:37 PM

    والله يا عزيزتي نفسي اشوف قصر لاقدم دفعة بالجيش ممن حاربوا وجرحوا لكن صدقت كانوا رجال لم يبحثوا عن مكاسب شخصية كل ما ارادوه ان يتغنوا بحب الوطن مين بنسى انه الاردن بنت طموح عيوا عليها رجالها هكذا كانواااااااااا

  • 23 مغترب في الوطن 30-10-2011 | 12:49 PM

    الفاضلة سهير شكرا على الكلام الصادق و رجال الأمس كانوا فعلا رجال اما الكثير من رجال اليوم هم اشباه رجال
    الى تعليق رقم 3 لعلمك ان المرحوم ابو سطام كان فعلا مديونا و للاسف ان من سدد ديونه من يعرفونه عز المعرفة و خبروه و علموا رجولته و نظافته من آل سعود الأكارم فقط للعلم و كم كنت اتمنى ان تزور منزله الوظيفي في ارض القيادة في العبدلي لتعرف كيف كان و كم كنت اتمنى ان تزور منزله عند الداخلية لترى الاثاث البسيط المتواضع
    المهم ان الرجل غادرنا جسدا و لكم روحه و سمعته لن تغادرنا و لن تغادر ارض الوطن مع احترامي

  • 24 الاصل 30-10-2011 | 12:53 PM

    لمعرقة الفرق مابين هذا وذاك هو العودة الى الاصل.............

  • 25 مواطن اردني 30-10-2011 | 12:56 PM

    مقال رائع و يفصل واقع الحال في بلدنا ولكن لماذا التلميح ؟؟ التصريح افضل , الا اذا كنت تخشين من القانون الجديد في هذه الحال معك كل الحق

  • 26 ِشادي الاردني 30-10-2011 | 12:57 PM

    نعم اعيدوا قصورنا وامولنا - فلن يرحمكم الشعب

  • 27 عجرمي من دبي 30-10-2011 | 01:26 PM

    المقال رائع ......

  • 28 كامل العبادي 30-10-2011 | 01:27 PM

    يا سهير الي قبل مالقو اشي ...

  • 29 safwan 30-10-2011 | 01:53 PM

    مثل قديم يقول(الحيط ....وفهمكم كفاية)

  • 30 ينال حماد 30-10-2011 | 02:07 PM

    دوام الحال من المحال لو كل واحد فكر انه آخرته رح تكون بقبر مترين كان ما لقينا نفوس مريضه
    الي ساكن فيلا او قصر رح يتحاسب عليه يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.
    كل واحد يحاسب نفسه قبل محاسبة الآخرين.

  • 31 عبدالله الصغير اربداوي مصفي 30-10-2011 | 02:22 PM

    سلم عقلك على هذا الموضوع

    سلمت يمينك على كتابة هذة السطور

    سلمت لبلدك حرة شريفه

  • 32 زهير 30-10-2011 | 02:26 PM

    سيأتي يوم يحاسب فيه هؤلاء ....

  • 33 د. محمد يعقوب خواج 30-10-2011 | 02:27 PM

    وهناك بيت سعيد المفتي الذي شغل المناصب العامة وعايش 3 ملوك منذ بداية تشكيل الإمارة عام 1923 حتى عام 1974كرئيس لمجلس الأمة الواقع في جبل عمان المطل على المسجد الحسيني الكبير بوسط عمان المشيد عام 1938 دو الأربع غرف والتي كانت الكهرباء ممدودة خارجيا( أي انها أنجزت لحقا) وما وال قائما.

  • 34 مواطن عادي 30-10-2011 | 02:28 PM

    الحمد لله انا ساكن ببيت متواضع جدا ومبسوط فيه وما عندي اشي اخاف عليه الا اولادي وعيلتي.
    يا ترى كاتبة المقال وين ساكنه؟؟؟؟.....

  • 35 محمود 30-10-2011 | 02:29 PM

    اقل ببساطة سلمت يمناك على هذة المقالة بس ياريت تتعمم على المسولين بلكي يصحي ضميرهم واقول لهم من انتمممممممممممممممممممممممممم

  • 36 كامل العبادي 30-10-2011 | 02:34 PM

    هدا الموجود

  • 37 الى رقم 9 30-10-2011 | 02:37 PM

    سعر دونم الارض التي أقيمت عليها فيلا ....في منطقة خلدا/ تنظيم خاص هو 650 الف دينار اردني فقط لا غير

  • 38 احمد القضاه 30-10-2011 | 02:39 PM

    شكرا اخت سهير على هذا المقال الجريء ألذي يعكس الكاتب المنتمي لوطنه وشعبه ولا يعرف الكذب والمجاملات

  • 39 محمد بني فارس 30-10-2011 | 02:39 PM

    كلام رائع وجميل لينعمو بها في الدنيا وسيحاسبون عليها عند الموقف العظيم وهذه الاموال لم توخذ من شخص واحد ليتم التسامح بها وانما من اموال جميع الاردنيين @

  • 40 الخالدي 30-10-2011 | 02:40 PM

    حكي روعه مثل الي كتبه

  • 41 ام محمد 30-10-2011 | 03:20 PM

    اللهم انتقم من كل من أكل فلس حرام من مصاري الاردنيين. اللهم اجعلهم ينفقونها على صحتهم وعافيتهم

  • 42 م.ع 30-10-2011 | 03:33 PM

    يسلم تمك بدنا قصورنا مو بس قصورنا بدنا احلامنا الي سرقوها

  • 43 سالم 30-10-2011 | 03:34 PM

    وين المحاسبة وكيف يستطيع هؤلاءسرقة مال الشعب بدون رقيب ....بنظرك الحق على مين ومن الذي أعطاهم الضوء الأخضر لما يفعلون .

  • 44 خان 30-10-2011 | 03:47 PM

    نعم اعيدو قصورنا وارضنا وكرامتنا وكل شيء سلبتوه منا لن نغفر لكم ما دام هناك قلب ينبض

  • 45 المهندس عامر الخرابشه 30-10-2011 | 03:56 PM

    مقال رائع اخت سهير.الله يرحم هولاء الرجال,وصدقي اخت سهير الكل عارف هالحكي ,لكن لا حياة لمن تنادي.

  • 46 Tegra 30-10-2011 | 04:01 PM

    الاستاذه سهير مقالتك جميله ولنها ذكرتني بالممثل المصري اللي كان بيقراء بالدستور المصري وجد له حق او اسهم او .... سميها زي ما بتحبي وبعدين احداث الفلم اللي انا متأكد انك شاهدتيه ... يا ستي الله يرحمنا برحمته ..... شعبنا لا زال يجهل ما يريد وكلي اسف

  • 47 احمد الربيحات 30-10-2011 | 04:34 PM

    اؤليك الرجال الرجال الذين ياخفون الله ويحبو وطنهم

  • 48 سعودي 30-10-2011 | 04:35 PM

    ابدعتي اخت سهير ستعود القصور والمتلكات ومانهب من دماءالشعوب الى اصحابها ....

  • 49 anas jaradat 30-10-2011 | 05:04 PM

    يا الله يا ريت

  • 50 الهندس عثمان ملكاوي 30-10-2011 | 05:20 PM

    الفاضله سهير
    لقد اوجزتي فأبلغتي
    حماك الله من كل مكروه، وزادك الله صلابه وجرأة في قول الحق، اكثر الله من امثالك ايتها النشمية.
    المقال رائع ويبقى مجرد كلام في كلام ام يأن الآوان لمحاسبة مثل هؤلا

  • 51 ابن البلد 30-10-2011 | 07:42 PM

    اخت سهير يا ريت ضريبة المسقفات والابنية توضح لنا هل تم دفع المترتب عليهم من رسوم سنوية على الابنية الفخمة ام لا وهل راجعوا ضريبة الدخل عند ترك الوظيفة كما هو الحال بعمال المياومة لا يحتصل على حقه الا بكشف من الضريبة على راتب تقاضاه 85 دينار وهل دفعت فواتير المياه لا اذن ذلك ---ولا تنسي المدراء العامون في الشركات الحكومية وما يفعلون بها السيارات والموظفين والوقود والمياومات وبدل السفر ......

  • 52 ربداوي وافتخر/جرادات 30-10-2011 | 07:43 PM

    الله محيي أصلك يا سهير...

  • 53 احمد 30-10-2011 | 08:50 PM

    ابدعت اخت سهير= فهذا هو الواقع

  • 54 عبد الحى 30-10-2011 | 09:57 PM

    سلمت يدك ياسهير

  • 55 عماد 30-10-2011 | 10:47 PM

    عزيزتي كاتبة المقال لو تم اختيارك وزيرة لاحدى الوزارات وقمت ببناء فيلا هل سنكتب عنك كهذا المقال ام ان المهم هو التشويش والتشهير
    عزيزتي ما اسهل الكلام
    عزيزتي نريد العلاج وليس الكلام ام ان المهم ان نكتب ونضحك ونستهزأ
    ونقولوا اننا قد كتبنا

  • 56 منذر العلاونة وعالمكشوف 2 30-10-2011 | 11:41 PM

    ( يا ريت اعيدوا ألنا حميرنا ) يا عزيزتي التي كانت عليه قبل التكنلوجيا هذه والله حمار ابوي كان احسن من حمار سيدس اليوم

  • 57 لونا 31-10-2011 | 12:47 AM

    الى رقم 51 يبدو انك من اصحاب القصور او المنتفعين

  • 58 محمدخير بشتاوي 31-10-2011 | 12:50 AM

    الاخت سهير رائعة كعادتك في التقاط المواقف التي تستحق الوقوف عندها، وادعو الجامعات لتدريس مادة جديدة نسميها فقه القصور ويكون التطبيق على القصور التي يبنيها المسؤولون من اموال تجمع بسرعة تفوق سرعة الضوء، وبمواصفات خيالية ، اذ سمعت ان رسوم مخططات احد القصور بلغت 300 الف دينار ينطح دينار ... اكرر 300 الف دينار فقط!
    ولك تحياتي.

  • 59 هندي بريشة 31-10-2011 | 12:57 AM

    في اعجب من هبك. هل تعلمي ان معروف البخيت بعد انتهاءه من رئاسته الاولى ذهب الى جنيف لقضاء الراحة والاستجمام لمده اسبوعان كما قال لي شخصيا. يا ترى شو راح يسوي في سويسرا وعلى حساب مين الله اعلم هالمرة وين راح.

  • 60 عماد 31-10-2011 | 01:59 AM

    المقال كله لا داعي له

  • 61 abed rashdan 31-10-2011 | 02:42 AM

    من اين لك هذ

  • 62 مقهور 31-10-2011 | 07:46 AM

    شكرا للاخت كاتبه المقال لقد عبرتي عما يجول في ضمير كثير من ابناء هذا الوطن .......

  • 63 منيرة 31-10-2011 | 09:40 AM

    الله يحييك دايما نرفع راسنا فيك يا بنت الجرادات و كل كلمة كتبتيها صحيحه مئه بالمئه

  • 64 nabeel 31-10-2011 | 12:43 PM

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين

  • 65 بعض الموظفين في القطاع الحكومي 31-10-2011 | 01:19 PM

    اللهم اهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين ... نعم وليشمل هذا بعض الموظفين في القطاع الحكومي الذين يظلمون الناس ليل نهار ولا يقدمون اي خدمات للوطن ولا للمواطن ولا يعملون ولا يحللون رواتبهم وطبعا الذين يأخذون رواتب ولا يظهرون للعمل والدوام ... هذا ايضا نوع من انواع الفساد .....!!!

  • 66 خالد 31-10-2011 | 01:27 PM

    لماذا لا يكون هنالك بيت خاص للعمل للمؤسسات الأمنية أو الرئاسية المهمة، ..منزل قائد الجيش، منزل رئيس الوزراء" يقيم فيه المسؤول أثناء خدمته فقط، ثم يغادر بأمان الله. لا أن نشيد قصراًوقلعه أمنية ملكاً خاصاً لكل موظف من هؤلاء يأتي لعام أو عامين ويرحل.

  • 67 اردني 31-10-2011 | 01:56 PM

    من سمح لهم بالتملك ....

  • 68 رائد برهان نغوي 31-10-2011 | 07:57 PM

    ابدعت بكل كلمة قلتيها ولكن يا حسرة أذن من طين واذن من عجين . وفقك الله تعالى

  • 69 صالح خلف الرقاد 01-11-2011 | 12:24 AM

    الي تعليق رقم (59) اخالفك الراي يا رائد بيك

  • 70 01-11-2011 | 12:57 AM

    رائع

  • 71 اشرف جرادات 03-10-2012 | 04:18 AM

    القناعة كنز لا يفنى.....مقال جدا رائع يا سهير

  • 72 عبدالكعابنه 10-11-2012 | 01:18 AM

    صح لسانك اخت سهير.بس صدقيني انوالشعب موعارف شوبدو


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :