facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




يا عيب ..


رنا شاور
14-12-2011 11:40 AM

تقول معلومات الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة (ذبحتونا) أنها رصدت مؤخراً وخلال أسبوعين فقط 14 مشاجرة كبيرة في الجامعات الأردنية، وهذا يعني أن مشاجرات صغيرة أيضا تكون قد حصلت على الهامش أو بين أروقة الكليات لا تستحق تصنيفها ضمن فئة (الكبيرة).

يا عيب، تضرب كفاً بكف ثم تتساءل من أين ستخرج قيادات المجتمع وعلماؤه ومفكروه؟ من هكذا زعرنات هي امتداد طبيعي لعنف مجتمعي انسحب إلى البيئة الجامعية في ظل هشاشة الشخصية وغياب النشاطات اللامنهجية وتعاظم أوقات الفراغ والعزلة الطلابية.

الموضوع أكبر من ولدنات في الجامعة على أسباب تافهة في الغالب، ولا يمكن أن يكون العنف الذي ينفجر بتكرار في الجامعات وليد اللحظة، انها تراكمات كثيرة عبر الزمن. فليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي تندفع فيها حمم الإقتتال في الحرم الجامعي.. هذا غير التهديد والإرهاب اللفظي والشتائم النابية داخل منارات العلم، والأسباب حسب دراسة سابقة تتراوح بين الكبت والتعصب القبلي والتركيز على التحصيل الأكاديمي دون التطلع لبناء الشخصية والانطواء والحميّة والغيرة والاستعراض. شيء محزن أن يكون جيل المستقبل بتلك العقلية الانتقامية، بهذه الشخصية الهزيلة الانهزامية التي ترفض الآخر.

لو تأملنا بأعمق مما نرى فإن لهذا الاستئساد الجامعي أساس أكبر.. مثلا العقوبة الجسدية التي يوقعها الآباء على أطفالهم، هي نوع من أنواع العنف الذي يولد الكبت القابل للانفجار مستقبلاً. الشتائم التي يتقاذفها الآباء في حضرة أبنائهم وسيلة فعالة لتدريب الطفل على التعامل بالمثل. انفعال المعلم في المدرسة وضرب الطالب أمام الجميع. السادية المرورية التي تتجلى في طريقة قيادة السيارات وتبادل السباب في الشارع أليست مما يولد الاحتقان ثم العنف. وكل ما ورد ليس إلا نقطة في بحر يتشربه الإنسان كالأسفنجة ليفرغه فوق غيره دون مناسبة وبانفعالات غير مبررة.

على عاتق جهات كثيرة تقع مسؤولية اصلاح هذه الهشاشة، والإنسان لا يتغير أحيانا إلا إذا فرض فوقه التغيير، وقبل أن نعيد صياغة الآخر، لا بد نعزز الثقافة النابذة للعنف في داخل كل منا، وسلوكياتنا أمام أبنائنا اليوم كفيلة بأن تحتوي الأجيال القادمة من براثن الاستئساد والتنمر، لكننا لا نفعل.. لأننا في زمن يستنكر الانفلات وهو يوجه الدعوة!.

رنا شاور (الرأي)





  • 1 خالد 14-12-2011 | 12:36 PM

    قد اسمعتي لو ناديتي حيا ولكن الباقي عندك

  • 2 عبد المعطي غيث 14-12-2011 | 01:28 PM

    والله يا اخت رنا مقال رائع بس برضوا في من شبابنا الخير بس هاي ضغوطات علينا صدقيني الواحد مش عارف من وين بدو يتلقاها شكرا

  • 3 أبوابراهيم 14-12-2011 | 02:28 PM

    الاختلاط بين الطلاب والطالبات من اهم اسباب العنف لكن يتم تجاهله

  • 4 وائل محمد 14-12-2011 | 03:09 PM

    اؤيد الأخ ابو ابراهيم من ان الإختلاط في الجامعات من اهم اسباب العنف في الجامعات و اضيف عليه انعدام التربية الأسرية و المدرسية ما قبل المرحلة الجامعية بسبب جهل الآباء و الأمهات و حتى المتعلمين منهم لا يعرفون كيف يربوا اولادهم التربية الصالحة و التي ستنعكس ايجابا على المجتمع و المدرسة ايضا قد تم تحجيم دورها بسبب قرارات وزارة التربية و التعليم التي حدت من صلاحيات المعلمين و المعلمات في توجيه و ارشاد الطلاب و الطالبات لما فيه مصلحتهم حيث ان المدرسة مكمل اساسي لتربية الأسرة،و اضيف ان العامل الإقتصادي المتردي له دور كبير فيما يحدث من مصائب حيث ان هذا العامل يساهم في فشل التربية الأسرية بسبب عدم قدرة الأسرة على تلبية متطلبات اولادها.

  • 5 شرف 14-12-2011 | 03:24 PM

    المشكلة الرئيسية هي من بداية التعليم الابتدائي حتى نصل الى التعليم العالي فدائما كان التركيز على هذة الموضوعات في الدراسة شئ اقرب الى النشاط الذي لا يؤخذ بعين الاعتبار وهذة المشاجرات ان دلت على شئ فهي تدل على ضعف ونقص كبير جدا في شخصيات الذكور لدينا لان هذه المشاجرات تشمل كل الاعمار كبار او صغار في الجامعات او الدارس او حتى في الطريق العام ولكن نحن نركز على الجامعات وننسى الدارس مثلا وهي الاهم

  • 6 شرف 14-12-2011 | 03:26 PM

    المشكلة الرئيسية هي من بداية التعليم الابتدائي حتى نصل الى التعليم العالي فدائما كان التركيز على هذة الموضوعات في الدراسة شئ اقرب الى النشاط الذي لا يؤخذ بعين الاعتبار وهذة المشاجرات ان دلت على شئ فهي تدل على ضعف ونقص كبير جدا في شخصيات الذكور لدينا لان هذه المشاجرات تشمل كل الاعمار كبار او صغار في الجامعات او الدارس او حتى في الطريق العام ولكن نحن نركز على الجامعات وننسى الدارس مثلا وهي الاهم

  • 7 لينا 14-12-2011 | 08:31 PM

    هذا النائب من هذه الجامعة ،،،، هكذا جامعات تخرج هكذا نواب ،،، ودائرة العنف تبدأ في الجامعة وتنتهي في البرلمان

  • 8 د محمد عارف 14-12-2011 | 11:20 PM

    السيدة صاحبة المقال المحترمة الأسباب الحقيقية لأمتدادات وتطور العنف الجامعي والمجتمعي يصعب عليك ادراك حقيقتها وأسبابك المكتوبة في مقالك فهي ثانوية وليست الأساس لذلك

  • 9 مواطن بحب الاردن 14-12-2011 | 11:58 PM

    الدكتور المحترم محمد عارف صح 100%

  • 10 ابراهيم محمد الرفوع - العقبة 15-12-2011 | 12:35 AM

    مقال رائع وتستحقين الشكر علية....بالتوفيق

  • 11 ابراهيم محمد الرفوع - العقبة 15-12-2011 | 12:38 AM

    مقال رائع وتستحقين الشكر علية....بالتوفيق

  • 12 15-12-2011 | 06:15 AM


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :