facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الاسد .. اعداؤه في مأزق


محمد سلامه
27-02-2012 01:51 AM

اعداء نظام الرئيس السوري بشار الاسد يعيشون هذه الايام في مأزق سياسي, فالمجموعة الخليجية التي تمول التحالفات الدولية والمعارضين له بالمال والسلاح أضحت تسير الى طريق مسدود فطريقة تعامله مع الازمة منذ بداياتها وحتى الان يؤشر على انه نظام قوي وغير آيل للسقوط, كما يتمنون وفي هذا نؤشر على الآتي:
< تصريحات بعض قادة المجموعة الخليجية في مؤتمر تونس تؤكد ان هذه المجموعة يائسة وليس لديها البدائل لكي تنجح في مبتغاها باسقاط النظام السوري, فالجامعة العربية التي اختطفوها وارسلوا باسمها مشاريع حلول الى مجلس الامن الدولي قد انتهت, وواضح انهم غير قادرين على التعايش مع بقائه في السلطة ولهذا فهم مستعدون لعمل اي شيء من اجل تحقيق احلامهم في رحيله طوعا او كرها كما يقولون, ولهذا يصدرون التصريحات الكريهة والتي تنم عن هستيريا سياسية اجتاحت عقولهم ضده.
> المجموعة الخليجية التي تنادي بالتدخل العسكري الدولي مع مجلس اسطنبول لا يملكون اي اوراق اقليمية او دولية وليست اللعبة في ايديهم , ويحاولون انكار ذلك لكنهم تيقنوا بعد استخدام موسكو وبكين للفيتو ان الامور ليست بأيديهم, وان ما فعلوه ضد انظمة عربية سابقة لن ينجحوا في تكراره مع نظام الاسد, ولهذا يراهنون على بقاء الازمة في سورية عبر مدها بالمال والسلاح ويحاولون بطريقتهم ان يجروا واشنطن للتدخل العسكري خارج اطار الشرعية الدولية, وفي هذا فانهم قد يفجرون المنطقة كلها, وقد تبدأ وتنتهي الحرب ويبقى نظام الاسد في السلطة, وهذا الامر لا يجيدون حساباته, لان حلفاءه ينتظرون هذه اللحظة, فالحرب الاميركية ستكون عدوانا سافرا من دولة عظمى على دولة ذات سيادة, ويحق لهذه الدولة ان ترد وان تأتي بحلفائها للمعركة.. ناهيك عن ان موسكو قد لا تسمح بهذا الامر اطلاقا.
> المعارضة السورية ليست كلها لون واحد فبعض قادتها غير راغب بالتدخل الخليجي والغربي في شؤون دولتهم, فهيئة التنسيق التي يتزعمها هيثم مناع قاطعت مؤتمر تونس وتسير نحو قبول مشروع الاصلاح السياسي الذي طرحه النظام, وهذا بحد ذاته يضع امام قادة مجلس اسطنبول علامات استفهام واضحة حول دورهم التآمري على وطنهم ناهيك عن الخلافات القائمة بينهم واحتمال تصفية المجلس خلال الشهور القادمة, ولهذا فان الامور تسير باتجاه ما اراده النظام السوري.
> تماسك نظام الاسد سياسيا وعسكريا افشل المؤامرة عليه, فلم يشهد العالم انشقاقات للسفراء أو الوزراء او القيادات العسكرية, وهذا الامر دفع بأعدائه الى بث اشرطة عبر الفيديو لبعض العناصر المنشقة والتي يصعب التحقق من حقيقة افرادها خاصة ان البعض منهم مقيد اليدين ولهذا فان معارضيه راهنوا على الشارع السوري وفشلوا وراهنوا على انقلاب عسكري وفشلوا وراهنوا على التدخل الدولي وفشلوا, وبالتالي فان نهاية الازمة واضحة وهو قبول مشروعه السياسي للاصلاح والاستمرار في ملاحقتهم حتى يتم تطهير البلاد منهم.
> اعداء النظام السوري في الداخل هم مجموعة عصابات مسلحة يتصدرها ما يسمى بالجيش السوري الحر الذي ينتظر نهايته قريبا, ومجموعات سلفية تكفيرية بعضها ينتمي للقاعدة وبعضها متطرف دينيا وفكريا, ومجلس اسطنبول الذي يتزعمه برهان غليون لكن قياداته الحقيقية من »الاخوان المسلمين« وعربيا هي المجموعة الخليجية الى جانب ليبيا وتونس ودوليا واشنطن ولندن وباريس ولهذا فان تفكك العصابات الداخلية وتصفيتها عسكريا سوف يُنهي الازمة من جذورها ويترك الاخرين يغرقون في احلامهم.
اما اصدقاء النظام في الداخل فهم الشعب السوري الذي اثبت انه لا يعير اهتماما لكل الاصوات التي تطالبه بالخروج للشارع ولديه تحالف قوي مع ايران وموسكو والصين ودول اخرى ولهذا فان الشرعية قائمة له بالاصلاح الذي تبناه وبالعمل الامني لانهاء وجود العصابات المسلحة.
اعداء الاسد في طريقهم الى السقوط واحداً تلو الاخر, فما انجزه من اصلاحات سياسية تمثلت بالاستفتاء على الدستور الجديد واصراره على اعادة الامن لكل ربوع سورية هو الطريق الوحيد للخروج من الازمة.




  • 1 كركي حر 27-02-2012 | 02:04 AM

    الله مع الشعب السوري الحر ..... وان شاءالله يوم الطاغيه قريب

  • 2 راغب 27-02-2012 | 06:45 AM

    يكفي أن أمثالك مع النظام المجرم المستأسد على الأطفال والنساء ٠

  • 3 اردنيسوري 27-02-2012 | 10:40 AM

    الاســـد باقــــــــــــــــي لا محاله نظام قوي مدعوم من دول قويه امنياً واقتصادياً من يراهن على سقوط هذا النظام اكيد خسران أعيدو حسابتكم

  • 4 ب 27-02-2012 | 11:38 AM

    "فالمجموعة الخليجية التي تمول التحالفات الدولية والمعارضين له بالمال والسلاح"... والسلاح

  • 5 بسام الأعرج 27-02-2012 | 11:42 AM

    "فالمجموعة الخليجية التي تمول التحالفات الدولية والمعارضين له بالمال والسلاح"...السلاح، إذن هنالك مجموعات مسلحة تقتل و تخرب سورية... إذن الجيش يدافع عن البلد.

  • 6 ابن الاردن 27-02-2012 | 01:16 PM

    المؤامرة هواها خليجي
    منذ متى و زعماء الخليج عرب او حريصون على مصالح العرب يا ناس اصحو هذول يد اسرائيل في المنطقة ........

  • 7 ابن سلامة حميدي 27-02-2012 | 03:19 PM

    انت وين عايش يا رجل قتل الاطفال واالنساء وهدم المدن وانت تدافع عن طاغية ابن طاغية ...........

  • 8 تبت يداك 27-02-2012 | 04:10 PM

    تبت يداك يا حمد.

  • 9 من الاخر 27-02-2012 | 05:17 PM

    فعلا كل الاسف انو في امثالك لسة يشرعوا قتل الابرياء

  • 10 متابع 27-02-2012 | 05:57 PM

    اسمه اسد وسيبقى اسد رغم انوف الشياه

  • 11 يوسف جابر عبابنه 28-02-2012 | 03:13 PM

    سلام عليهم
    ..........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :