facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المواقف المتردده ..


د. جهاد البرغوثي
13-03-2012 01:10 PM

في تاريخ الديبلوماسية هناك حوارات ومحاكات ولقاءات يتبعها قرارات تتناسب مع حساسية الموقع ، وتداعيات نفاط الخلاف . اما اذا تعارضت الديبلوماسية مع كرامة الامة ومصالحها العليا ، فإن الامر يقتضي مسارا اخر فيه القوة ، والجرأة ، ووحدة الكلمة لتتمسك بها مجموعه الاطراف التي تتفق على ذلك من حيث المبدأ .

· لماذا تتخذ الدول العربية نهج " التسول " الدبلوماسي وهي التي قدمت اوراقها لمجلس الامن " كمبادرة عربية " ، واسقطها الفيتو الروسي و الصيني في جولتين متتاليتين .

- والآن تعود الديبلوماسية العربية الى المربع الاول ليتكرر ما قالوه بالامس عند ارسالهم المراقبيين العرب والدوليين – ليعود اليوم كوفي عنان ويخاطب " المافيا " السورية من موقف الضعف ، وقواتهم الفئوية الحاقده تقتل وتعدم وتعذب وتحاصر الاحياء في حمص وادلب ودير الزور وريف دمشق ودرعا – والشعب السوري العظيم – شعب يوسف العظمه ونورالدين الاتاسي وشكري القوتلي والضباط القوميين الاحرار ورياض المالكي و أديب الشيشكلي .

· ما اقوله ما جاءت مخارجه من موجة غضب ، او كلاما غير مسؤول ، او من جرّاء نزعة عاطفيه او من كراهيةٍ لنظام استبد واساء وانما هو نابعٌ من كرامة هذه الامة .

- كان على وزراء الخارجية العرب بدل استضافة وزير خارجية روسيا ان يتخذوا قرارا يرفعوه لرؤسائهم بقطع كافة العلاقات الديبلوماسية والاقتصادية ووقف جميع اشكال التعاون مع الدولة الروسية والدولة الصفراء .

- منحت الدولة الروسية الاستقلال لدول سارت في منظومتها سنوات طوال ،وفي المقابل حكمت بالحديد والنار دولة الشيشان و داغستان والجاليات الاسلاميه – كذلك فعلت الصين .
· لسنا بحاجة الى الصين العظمى ولا الى روسيا المتهالكة على إعادة دورها . فالدول العربية جمعاء تسطيع ان تقول للصين وروسيا ،لا يحق لكما ان تتدخلا في شأننا العربي أو ان تعارضا " المبادرة العربية " ونحن بدورنا لا نتدخل في شؤونكم .
- وقفتم مع قتل شعب البوسنة والهرسك وكوسوفو وايدتم المذابح التي قام بها الصرب القتلة ، وها انتم تؤيدون عصابات المافيا في سوريا المحتلة التي قتلت ما يزيد عن عشرة الاف مواطن سوري لا ذنب لهم سوى مطالبتهم بالحياة الحرة الكريمة .
- وما قولي بالاسد الاب ثم الابن ثم ماهر –
وبقوله تعالى " إنْ هو الا رجلٌ افترى على الله كـَذباً ما نحن له بمؤمنين . قال رب انصُرني بما كذ ّبون . قال عمّا قليل لَـَـيُـصبحُنَّ نادمين " صدق الله العظيم .
- هذه دولة الممانعة والمقاومة ، تسَّربت وصوليتها وانتهازيتها وعمالتها في صلب حزب البعث ، ووصلت الى السلطة – بتعاون وتخطيط دولي وعربي، ولو لم يكن هناك "حزب البعث " الذي عانت منه امتنا العربية منذ نشأته حتى مماته لما كان هناك حكم فئوي مافوي في سوريا .
· ان فلسطيني الداخل والشتات واحرار الامة العربية يؤيدون ثورة الشعب السوري ويؤكدون على حق الشعب السوري العظيم بكافة مكوناته وطوائفه العيش الحر الكريم ،ومن حقهم المطالبة بنظام ديمقراطي ، وبسقوط الحكم الفئوي المافوي الحاقد عليهم وعلى الامة العربية جمعاء .
- " بابا عمرو" دمرته عصاباتهم فدخلوا عليه كما دخل هولاكو عليهم . ولكنها لم تستطع قتل روح الثورة في نفوس الاحرار والتي لن يكن بمستطاعهم اطفاء شعلتها ، وستبقى سراجا يُضيء في النفوس العظيمة التضحية والاباء والكبرياء، لشعب عظيم حكموه بالنار وبالقهر وبالظلم والاستعباد طيلة اربعين عاما .
- فاذا ما ذكر احد منا "سوريا " يتدفق الدم في عروقه عروبة واصالة وقومية .
· سوريا تنادي اهلها ومحبيها وعشاقها ، والعرب تدعو وزير خارجية روسيا الى ملتقاهم في مقر الجامعة العربية . انها والله مهزلة .
روسيا رمت في وجه مبادرتكم بالفيتو واهانتكم امام العالم اجمع – واليوم تتوسلون لها من اجل نقاط خمسه هزيلة رفضها شعب سوريا وثواره ومقاتلي جيشه الحر .
- عليكم ان تقفوا مع سوريا الشعب اليوم بكل قواكم وقدراتكم المالية والعسكرية والسياسية من اجل نصرة اخوانكم – احرار سوريا البطله . ما عاد للديبلوماسية مكان وما عاد للضيافة العربية كرما لتستضيف من اعطى الضوء الاخضر لقتل الالاف من احبتنا واخواننا في سوريا الحبيبه .
· اسمحوا لي ياساده – يا وزراء خارجية دولنا العربية – لقد اخطأتم . لن يأتِ كوفي عنان بجديد بل فيه الوقت الضائع للمزيد من القتل والاجتياح والاعتقال والاعدامات اليومية .
· فالنظام الاسدي منذ اطاحته بنظام صلاح جديد وحزب البعث الحاكم اتخذ من الميكافيليه شعار حكمه . فخلقوا من انفسهم غزاة على ارض سوريا وشعبها متخذين من شعاراتها طريقة حُكم .
- فاذا كانت روح الميكافيليه تقول " تستطيع ان تهرب من الجريمة You can get away with murder " ، هكذا هرب حافظ اسد من جريمة عام 1982 عندما قتل خمسين الف مواطن سوري في حماة ، ودمرها على سكانها .
· وهكذا يفعل ابنه على نطاق نفس النظام الذي يقول ان " الامير الذي يحتل مدينة كانت تعيش بحرية لا حاجة له ان يحترم تلك الحريات بل عليه لزاما ان يدمر تلك المدن التي تتحداه ليحكمها حكما فرديا A prince who enquires a city used to living in freedom need not respect its inherited liberties, he can and should destroy such cities or else rule them personally
· وبقوله تعالى " ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لولـّيه سلطانا فلا يُسرف في القتل انه كان منصورا " صدق الله العظيم




  • 1 المهندس محمود النوافله 13-03-2012 | 03:22 PM

    اللهم انصر شعب سوريا العظيم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :