facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أبو عرب .. من يحميه ؟


هاني العزيزي
11-10-2007 03:00 AM

كان قوام الفتاة من الجمال ما سلب لب أبو عرب ، وأطاح بتوازنه ، وهي تقوم بتمارين على آلة رياضية متعددة الأغراض تعرضها قناة بيع عن طريق التلفزيون ، وهي آلة كما تزعم الفتاه سر جمالها ولياقتها ، وأن رشاقتها تعود لممارستها التمارين على هذه الآلة منذ شهر ، ولمدة 20 دقيقة يوميا فقط ، هنا أخبر أبو عرب قرينته أم عرب أن تستعد لتكون النسخة العربية عن الفتاة الرشيقة الشقراء التي تتدرب على الآلة ، وأقنع أبو عرب حرمه المصون أنه اختار هذه الآلة بالذات لمزاياها المتعددة ، وقوتها ، وسرعة الحصول على نتائجها المضمونة ، لكنه لم ينبس ببنت شفة عن أن اختياره لهذه الآلة تحديدا هو جمال ورشاقة الفتاة . واشترى أبو عرب الآلة بمبلغ كبير ، ممنيا نفسه بتجديد جمال أم عرب ، وتخليصها من عشرات الكيلو غرامات من الدهون والترهلات ، وبدأت أم عرب تمارينها ، وتقطعت أنفاسها ، ومرت الأيام والأسابيع ، دون الحصول على نتائج مقبولة رغم اتباعها التعليمات المرفقة بالآلة ، والتي سمعها أبو عرب خلال الإعلان التلفزيوني . وهنا أدرك أبو عرب أنه وقع ضحية إعلان تؤديه فتاة تمارس الرياضة منذ نعومة أظفارها ، ولم يزد وزنها في يوم من الأيام على 50 كيلو غرام قط .راجع أبو عرب حساباته ، وتبين له أنه لم يخدع فقط بالآلة الرياضية فقط ، بل بمعجون أسنان زعم الإعلان الخاص به أنه يحيل الأسنان إلى صف من اللؤلؤ ، ناصع البياض ، ويمنع تسوسها ، ويمنع تراكم الجير عليها ، ويطبع على الفم ابتسامة آسرة . وتذكر أبو عرب أن كريم تفتيح لون البشرة لم يعطي النتائج المرجوة ، وتبخرت أحلامه برؤية أم عرب بيضاء البشرة كما حدث لبشرة العارضة التي قامت باستعمال الكريم المذكور . كما أن شامبو تقوية الشعر الذي يستعمله منذ شهور لم يفلح في إيقاف تساقط شعره وإتساع مساحة صلعته ، وازداد أبو عرب امتعاضا عندما أخبره جاره أن كل الزيوت النباتية تخلو من الكوليسترول ، وليس فقط الزيت الذي أقبل على شرائه وتناوله بنهم ، ولم تذكر الشركة الصانعة للزيت أو المعبئة له أن كل الزيوت النباتية وإن كانت تخلو من الكوليسترول ، إلا أنها تحفل بالدهون الثلاثية أي الترايغلسرايدز ، وتلي الكوليسترول سيئ الذكر في التسبب بأمراض القلب .
أدرك أبو عرب أن عليه أن لا يصدق الإعلانات ، وإن صدّق البعض منها عليه أن لا يفرط بالتفاؤل بصحة المعلومات ، كما أدرك أن للسن والعمر أحكاما لا تحيد عنها ، ولا تخرج عليها ، وأن أجسام بني البشر وبنيتها تختلف من عنصر سكاني لآخر . لكن على الهيئات الحكومية أن تراقب المنتجات قبل عرضها في الأسواق ، وتتأكد من صدق المعلومات الإعلانية وفق اختصاص كل هيئة من صحة وغذاء وصناعة وغيرها . إن الدور الرقابي للغذاء والدواء ولكل السلع أمر مكلف ماليا وعلميا ، لكن أبو عرب كمواطن من حقه أن يحظى بحماية الدولة ، أليس هو أغلى ممتلكاتها ؟ .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :