facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اكتئاب الترخيص ..


مسَـلم الكساسبة
17-10-2007 03:00 AM

تسمعون بلا شك بأنواع وأسماء لأمراض ترتبط أسماءها بأحداث وظروف معينة من مثل :
قلق الامتحان
رُهاب أو فوبيا العتمة
حُمى النفاس بنفس الطريقة .. فقلق أو اكتئاب الترخيص هو مرض جديد لمكتشفه العبد لله ويرتبط بموعد ترخيص المركبة عندنا .. انه نوع من الضيق والنكد لا تعرف له مأتى حتى تتذكر أن موعد ترخيص السيارة السنوي قد حان أو انه أزف واقترب أوانه وأن عليك أن تتدبر أمرك بمبلغ وقدره والذي ليس هو بالذات سبب الاكتئاب ( لان كل اللي في الجيبة طاير وكله فداء الوطن) بل السبب هو ما يتلازم مع ويرتبط بالعملية من عناء ومصاريف أخرى ومن إجراءات ..الخ وعدا عن الجهد المرتبط بذلك ...الخ.

الأعراض والأسباب :

- هل شعرت بنوع من الضيق والكآبة عند قرب حلول موعد ترخيص مركبتك ؟ على شكل شعور بغصة ونكد داخلي يتصاعد إلى أن يبلغ مداه يوم انتهاء رخصة المركبة والذهاب لقسم الترخيص لتجديد الرخصة؟

- هل فوجئت بعد أن تأخذ الـ ok وتريد استكمال الإجراءات وتخلص من هذا الكابوس المزعج فجأة أن على سيارتك مخالفات ليست على مالكها السابق بل على المالك الأسبق وأن ملكيتها نقلت للمالك الذي اشتريتها منه ثم لك والمخالفات باقية ..وطلب منك دفعها لاستكمال الإجراءات (حصل هذا معي في السيارة السابقة قبل وجود شبكة الربط الحاسوبي وكنت مضطرا للدفع للحصول على ختم المخالفات لأن الظرف الزمني لم يكن يسمح لي بتأجيل السير في المعاملة حينها لكنني كتبت عبارة على إشعار الوصل تفيد رفضي وعدم اقتناعي بهذا الأسلوب وأنني دفعتها مكرها .

وبالمناسبة فإلى اليوم المخالفات في المناطق غير المربوطة بشبكة الحاسوب حتى لو كانت على المالك السابق فأنت مضطر إما للذهاب للمنطقة التي فيها المخالفة للاعتراض أو دفعها رغم أنها ذنب غيرك .

- هل فوجئت عند الترخيص بمخالفة على رقم مركبتك باسم شخص لا تعرفه ولا يعرفك ولم يسبق لك السماع باسمه وهو يسكن في محافظة أخرى والمخالفة حاصلة أيضا في تلك المحافظة وليس في مكان سكنك فكيف ارتكب هذه المخالفة بسيارتك التي لا يسوقها سواك نهائيا ؟

لكن ليس هنا مربط الفرس .. بل وأن بند المخالفة هو ((سوق مركبة منتهية ترخيصها )) بتاريخ هو 8/3/ 2007 في حين أن المركبة المخالفة هنا كانت مرخصة في تلك الفترة كون ترخيصها ينتهي في منتصف شهر 10 من عام 2007- بينما المخالفة المدعاة واقعة في 8/3/ 2007 ؟!!! أي أن المركبة هي في ذلك التاريخ المدعى وقوع المخالفة فيه كانت مرخصة ؟! مما يزيد الأحجية تعقيدا ؟

أي مخالفة ببند لا ينطبق على سيارتك أصلا لأنها مرخصة في ذلك التاريخ المدعى وقوع المخالفة فيه .. وباسم شخص لا علاقة له بسيارتك ولا تعرفه ولا يعرفك ولم تبعه ولم تشتر منه ولم تعره أو تستعر منه ؟

وانك رغم كل ذلك فشلت في إقناع شباك المخالفات بأن هناك خطأ ما متراكم ؛ أولا بنقل ملكية سيارة مرتين مع بقاء المخالفات عليها من المالك الأسبق وليس السابق.. ثم بعد ذلك بنزول مخالفة جديدة على السيارة باسم شخص آخر غيرك لا تعرفه ولم يسبق لك أن تعاملت معه أو أعرت السيارة لا له ولا لسواه أصلا .. وحتى لو حصل جدلا فإن فئة المخالفة أو البند الواقعة ضمنه لا ينطبق على السيارة المعنية .. وهي أخطاء ليس لك ذنب فيها لتتأخر معاملتك ( لا تزر وازرة وزر أخرى).. وكان أقصى وسع شباك المخالفات هو أن ينصحك بأن : عليك أن تذهب وتراجع محكمة الأمانة لتعترض هناك والتي بدورها تبعد حوالي 300 كم ذهابا إيابا عن موقع سكنك وأن عليك أن تسلك طريق القطرانة والصحراواي للوصول لعمان قاطعا هذه المسافة لتدفع لأمانة عمان مالا تقيم به الجسور المعلقة والأنفاق في عمان بينما دماء أبناءنا في الكرك تشخب وتسيل على طريق الرعب التي منذ تأسست البلد وهي في طور الترقيع ..وفي حين قيمة المخالفة 11 دينار وشوية فكة بينما السفر لعمان = تقريبا 100 دينار إذا حسبنا مشقة المشوار بمعنى أنه بعد اضطراري للذهاب لعمان حتى لو شطبوها دون أن أدفع أكون فعليا تكبدت بسبب هذا الخطأ مصاريف ومشقة أكثر من قيمة المخالفة بكثير .. يعني على الجهتين سواء دفعتها في الكرك أو ذهبت لاعترض بعمان فالغرم واقع لا محالة في حالة عدم اقتناعهم بالخطأ وتكبيدي نتائجه؟

- أم هل تعتقدون أنها طريقة جديدة لتحصيل المخالفات الميتة يتحميلها للمالك الجديد بعد أن أفلت منها المالك السابق سواء بطرق مباشرة أو ملتوية ؟

الآن قد يقول أحدكم على عادة الكثيرين من ناسنا هنا حيث يحبون اقصر الطرق ولو كانت أكثرها خطأ وشعارهم في ذلك : خليها تيجي من غيري ..سيقولون : (يا أخي ليش كل هالفلسفة ادفع المخالفة وريح راسك من الوجع )؟

بس يا ترى انتو (هيك شايفين والا شو رايكو) ؟

من رأيه بأن أدفع المخالفة يرفع يده أقصد يكتب رأيه هنا .

ومن رأيه أن المسألة مبدأ وأنني يجب أن لا ادفعها حتى لو خسرت بدل الـ 11 دينار التي هي قيمة المخالفة أضعاف مضاعفة حتى لا تتكرر هذه الأخطاء سواء معي أو مع الغير ؟

أمطرتكم بالأسئلة..وبقي السؤال الآخير وهو ترى لو أنني أصريت على حقي بترخيص مركبتي مع عدم دفع المخالفة وامتنع شباك المخالفات بدوره عن ختم المعاملة حتى ادفع ففي الفترة ريثما يصحح الخطأ ويقتنعوا أو اضطر مكرها للدفع هل يجوز للسير مخالفتي على سوق مركبة غير مرخصة مع أنه يفترض أنهم هم السبب في تأخير ترخيصها بسبب خطأ ليس لي ذنب فيه؟ ومن يتحمل نتائج ما يحصل في تلك الفترة؟

والآن بعد كل هذه الأسئلة والشرح الطويل هل تعتقدون أنه كثير أن يصاب الإنسان بالاكتئاب عند موعد الترخيص؟

أخيرا هل تعتقد الحكومة أن المواطن التعبان إلذي يعصر جيبه لشراء سيارة قديمة يحمل بها لأولاده أغراض البيت ويستعين بها على الحياة ودون أن يحصل عليها هدية أو معفاة من الجمارك أو معها كوبونات بنزين ..بل من تعبه وحر ماله .. هل تعتقد الحكومة أنه زنقيل ومليان أو أن هذه السيارة هي وسيلة أخرى لاستنزاف المزيد من جيبه المرهق أصلا ؟

أم أن شعار الحكومة هو كشعار بعض التجار حين تفاصله فيرد عليك : "اللي معوش ما يلزموش"

مكانين تشعر بالضيق كلما وجدت نفسك مضطرا للذهاب إليهما : طبيب الأسنان ودائرة المركبات فكلاهما يوجع راسك ويأخذ نقودك.

على كل فإن هذه المقالة تفي بالغرض كونها بمثابة تنبيه وتنويه لهكذا أخطاء وإعلان عن رفض المبدأ حتى لو أجبرت على الدفع بأنني دفعت مكرها غير مقتنع ولا موافق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :