facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قلمي ينزف دماً


زياد البطاينة
02-05-2012 11:03 PM

عليك اللعنة ياقلمي ويااقلام كل الشرفاء وعلى اليوم الذي ولدنا فيه نحن الغلابى واصبحنا تسليه الكبار وحراس الابواب و حجابها اصبحنا اليوم بزمن الديمقراطية يتسولالبعض باسم كتاب ومراسلين على ابواب الرئيس ووزرائه ومدرائه ورؤساء دوائرة اسماءواسماء تنطرح بسوق النخا سه دون النظر ا لى شرف المهنه وقدسيتها ومصلحة الوطن وقضايا الوطن
فماذا اقول .!!!يا جنون الأمنيات يا تفاهات الزمن يا بقايا من دموع كانت إحساس شاعر وبلحظه ماتت المشاعر صرت إحساسا بقلب ميت والجروح ترسم بقايا من عهد ماضي يا بحور الشعر يا كل القلوب هاأنا اعود..لأجدد الوعود..وارسم من جديد العهود..

اعذرني ايها القلم نعم قلمي لاتلمني فأنا رفيقك منذ ان ولدت وتعرف اني لم اخذلك يوما علمتك الحرف وكيف يستقر ويضرب والان يحاولون اجباري على ان اتنكر لك .. كنت فيما مضى اكتب بضميروكانت كلماتي سياط تسلخ جلد كل من عادى الحقيقة وشط عن الواقع كان يملي على الضمير الضميرالذي بات الكثير يشتاق لرؤيته او سماع صوته واليوم نرثي الضمير
نرفع شخوصا درجات ودرجات نلمع نمسح الجوخ دون النظر لهم للقدرات والكفاءات المهم الطاعة مطلوب منا ان نكتب مايملون علينا طلب رخيص ولكن ثمنه غالي مطلوب منا ان نداهن وان ننسى وان نزيف وان نمدح ونمدح لكن الى متى واشعه الشمس لايحجبها الغربال فالاردنيين ليسوا ساذجين ولا اغبياء فهم يفوتهوها بمزاجيتهم او خوفا على لقمه العيش لهم ولا بنائهم اولانهم اصبحوا غير مبالين بما يدور حولهم وزارات رايحة وزارات جاية نواب رايحه نواب جايه
وياشعب طاطي وخليك واطي

يريدوننا ان نكون ببغاوات نردد مايريدون ننسخ مايريدون وان نغيب الضمير فلا تعد تكتب عن الغلابى ومعاناتهم ولاعن رحلة البحث عن لقمة العيش المغمسة بالدم

..ان . نسبح بعكس التيار ان نسير فى اتجاه خاطئ والعالم باتجاه ونحن باتجاه
يريدوننا ان يحتسي كاسا بصحة الوطن المسكين ومن سرقوا الوطن واهله حتى قوت الفقرا والغلابى
ايها القلم يامن اقسم الله بك وارادك مناره هدي للطريق لاللظلام فقال لسيد الكون نون والقم ومايسطرون انت الذى اقسم بك ربى لكنك مجرد الة صماء احركك كما اشاء .. تكتب ما امليه عليك ومايملونه علي ويريدوننا ان تكتب رغما عن انفنا مايملونه علي ومامليه عليك
فدعني بالله عليك اغيروجهي و ثوبي ان استطعت ان اخرج منه واقلب كلماتي التي عودت القراء عليها والونها واشكلها كما يريدون لان الحكومة هكذا تريد وحتى اصل الى ماوصل اليه الغير من الزملاء من هم على شاكلتي
لاكتب انا ولست انا
فانا مللت الفقر مللت الانتظار الكل سبقوني حتى من كان ببطن امه بعدولم يولد اليوم اصبح فوق مقالتي الان .. لن اتحدث عن بيع الاراضي والممتلكات ولا عن الاختلاسات والتزوير وهدر المال العام ولا عن السفروالرحلات ولاحتى عن غلاء الاسعار ورفع اسعار النفط ولا عن رغيف الخبز وحبة البندورة ولا عن المشاريع والعطاءات ولا عن الفساد ولا عن المكافات التي وزعت على الفاسدين ولا عن اختلاس الارض وبيع الممتلكات ولا عن بيع الكلى والاعضاءوالدم لن اتحدث عن الجرائم والسكوت عنها من اجل عيون فلان ومن اجل جواز سفر احمر ولا عن من من .. يتاجر بقوت الفقرا ويبيع اجسادهم .. ومن يسجد للدولار ولا حتى عن تعديل اوتغييرحكومي

ايه قلمي هذا هو الخط الذي يريدونك ان تتحدث عن الرقص والغناء وحتى المسرح الجاد ممنوع اكتب عن الام الشعول الاخرى لاعن الامنا اواحلامنا اوطموحاتنا فهذا خط احمر
ايه قلمي الخط الذي خبرته وعرفته وسلكته سنوات كرفيق درب لم يعد يريدونه فهوسلعه قديمه لأنه ثبت ياقلمي انه خط ضعيف ..ما كنت اكتبه لا احد يسمعه .. ولا يعيره انتباه اليوم حتى حكومتي لم تعد تشجع علية

,ومن يمشيه يظل في المؤخرة لايتقدم خطوة يظل يرثي حاله تضيع حقوقه ويدفع الثمن غاليا وقد دفعته مرات ومرات والكل كن يضحك مني ويصفني بالمعتوه ولم ارى من يناصرني او يحمل عني او يقول كلمه حق بي - ويسالني البعض لما هو ضعيف ؟؟ هل تحتملون الاجابة يااخوات ال......لانكم انتم السبب ..؟

اسالوا انفسكم الم يكن فيما مضى خطي اقوى الخطوط دمرتموه لانكم لم تسندوه مثلما لم تسندوا انفسكم داسوه باقدامهم .مثلما داسوكم .وبصقوا عليه ومسحوا فيه زجاج بيوتهم وووو .... وجعلوا منه كائن لا حول له ولا قوة ..و

لم يكن ضعيف خطي عندما ولد لم يكن . كاذب .او منافق او متحيز لم يكن يجاري ولا يحابي كان خطا مستقيما وظننت ان الخط المستقيم اقرب الطرق للهدف هكذا افهمنا الاستاذ في صغرنا . لقد كان يحكم العالم فى يوما من الايام .
.هراء ..عندما كانت الدنيا تحكم بكتاب الله .. , وكان الوطن فوق الكل وكان الحق والمساواه والعدالة والنزاهة والكفاءة والقدرة كان الحق ساطع الانوار

ايه يامن تسائلني
جوعونا سرقونا طردونا حرمونا حتى عملنا بمصطلح اسموه تقاعد ولم ينتشر الشيب بعد بمفرقي وصاحب الاسطوانه غزا الشيب جسده ومازال على الكرسي يتلطى ويتمطىسلبونا وقلمي الضمير وبتنا بايديهم خوفا على ان يجوع الاطفال ويسكن البرد احشائهم وحتى يرضى دولته ومعالية وعطوفته
اعذرني ايها القلم
نعم قلمي لاتلمني فأنا رفيقك منذ ان ولدت وتعرف اني لم اخذلك يوما علمتك الحرف وكيف يستقر ويضرب والان اتنكر لك .. كنت فيما مضى اكتب بضميروكانت كلماتي سياط تسلخ جلد كل من عادى الحقيقة وشط عن الواقع كان يملي على الضمير الضميرالذي بات الكثير يشتاق لرؤيته واليوم نرثي الضمير -وبت انسخ مايريدون فيك وقد غاب عنك الضمير فلم تعد تكتب عن الغلابى ومعاناتهم ولاعن رحلة البحث عن لقمة العيش المغمسة بالدم

لماذا غيرنا اتجاهنا او غيرت تجاهك سيان فانا لم اعد اعرف هل لان الاكثرية قد غيرو اتجاههم والموت بين الناس رحمه فلحقت بهم .. نعم انا الذي كسر قلمه ولم يبقى إلا الأضلاع فكيف اكتبباضلاع مهشمه لاتقوى على الحراك .!!!انكسر الخاطر ولم يبقى إلا رذاذ من مشاع

لقد جمعت شتاتي من جديد لان العهد لابد أن يتم لقد أطلقت الوعود بمجيئي فهاأنا أتي لكم لكن بقلب ميت لا تطلبوا مني المستحيل فما زالت القيود بيدي ومازال قلبي مجروح ايه يا قلمي لطالما نزفت من اجلك وطني من اجلك ياشعبي ..قلبي لطالما صرخ من اجلكما ..قلمي استنزف دم حبره ليسجل صاحبه عاشقآ وفيآ .في زمن لاوجود لقيس ولا ليلى .قلبي استنزف دم نفسه ليسجل صاحبه عاشقآ غيبآ .

.اقف اليوم لأكتب حرفآ ابكي اجده انكسر ..اسير لأرى حلمي اصرخ اجده انتحر ..ظني خاب بصاحب رأسي منه شاب ..وجرحي شاب يسير العمر نزف ماطاب .. حاورت قلمي الذي تمرد علي واردت ان اطوعه فقال لالالا لن اكتب صرخت فيه اكتب صدقيني ياحكومة تمرد علي قال لا لن اكتب ابدا رجوته لعل لي عنده بقايا شان حتى لااكون ذبيحة قربان
قال لا
لماذا ..يايدي وعيني وضميري ووجعي وسعادتي انت رفيقى منذ ان عرفت الكتابة ..انت اصبعى السادس اكتب ..,ويجيبني لن اكتب ..

قالها لي الولد العاق خرج عن طاعة ابيه قالها بوجهي اني لم اعد انسان هكذا قال لي قلمي لم اعد انسانا - انا لم اعد انسان ..كيف ياقلمي يارفيقي فاجاب ؟ نعم فأنا رفيقك منذ ان ولدت .. كنت فيما مضى تكتب بضمير !اما الان فأنت تكتب مايريدون ..وقد علمتني قدسية الحرف وشرف الكلمه لماذا غيرت اتجاهك
حاورته حاولت اقناعه صدقوني قلت له

ياقلمي استمع الي لقد غير الكل اتجاههم .ياصاحبي . الكل يتجه غربا .. لما ذا انا وانت نتجه شرقا ..ان العالم كله يسير فى هذا الاتجاه ؟ولماذا لا ا سير معهم .. واخالف الناس كلهم واخالف ضميري حتى ارضى الكبارولا يزعجونني ولا يهدمون احلامي ويسلبوني لقمة اطفالي وسعادتهم وحتى لايخسر طفلي مدرسته او جامعته وحتى يظل راتبي ماشي
وحتى لا يموت الصغار والغلابى والمساكين
لتتفشى الامراض والاوبئة ولتنتحر الرجال فقرا ولتتفشى البطالة والفساد والمحسوبية والشللية والترهل بانواعه وليعطش الشعب ويجوع وليقهر وليذبح على اعتاب الكبارهكذا يريدوننا فهل تاتي معي ام ستبقى مع الغلابى لتدفن معهم


presszia@yahoo.com




  • 1 نور- مغترب 02-05-2012 | 11:27 PM

    نعتذر

  • 2 كاتب 02-05-2012 | 11:36 PM

    انا ساخاطب عمون اولا للامانه كبرتم بنظريوانا اقرا لكاتب بهذا الحجم فوالله انها معلقه تستحق الاهتمام ولبقراءة فبارك الله بكاتبها وموقعكم وبارك الله بقلم فعلا نازف بزمن القهر

  • 3 جميل جدا 03-05-2012 | 01:00 AM

    مقال ولا اروع يعبر عن ضمير ابناء الحراثين

  • 4 خشرم 03-05-2012 | 04:37 PM

    شكلك بتدور على وزارة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :