facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لو عاد حسني مبارك رئيسا لمصر !


ياسر ابوهلاله
20-05-2012 03:39 AM

بحسب نتائج الانتخابات المصرية في الخارج، ولو أخذت على سبيل العينة، فإن المنافسة ستكون في الجولة الثانية بين مرشح الإخوان الدكتور محمد مرسي والمرشح الإخواني السابق الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح. وكلاهما يحمل من المؤهلات السياسية والفكرية والأخلاقية ما يغني عن المقارنة بمبارك المخلوع وفلوله.
أيا كانت النتائج، فإن الشعب المصري يستحق التهنئة سلفا. فأي رئيس سيكون ممثلا حقيقيا للمصريين وساعيا لتحقيق مصالحهم العامة لا مصالحه الشخصية. لقد انتهت إلى غير رجعة حقبة العائلة المافيوية، وأي رئيس سيكون تحت سياط رقابة مجلس النواب والقضاء والصحافة، ولن يكون حاكما مطلقا.
على العرب أن يخجلوا من أنفسهم وهم يعطون الشعب المصري العظيم دروسهم في الديمقراطية. فالمصري الذي خلع نظاما فرعونيا عاتيا كنظام مبارك قادر على اختيار البديل، ولا نملك غير مباركة خياراتهم. فالديمقراطية لم تأتهم منة من أحد بل بذلوا في سبيلها أغلى الشباب. وعلينا أن نساندهم في عبور المرحلة الانتقالية بأقل خسائر، فنجاح التحول الديمقراطي في مصر لن يكتفي بتقديم النموذج بل سيقود المنطقة العربية كلها، وسيعود لمصر دورها التاريخي المستلب.
لم يعد أحد يقبض حكاية التخويف من الإسلاميين، لا في داخل مصر ولا في الغرب، وهي حكاية لم يعد يرويها غير نتنياهو وبوتين وبشار الأسد وباقي فلول الدكتاتوريين العرب. الشعب المصري يعرف الإخوان عن قرب، ولن تؤثر فيه ماكينة الإعلام المعادي، وسيكون مصيرها مصير مسلسل "الجماعة". يستطيع الشعب أن يدقق في الأشخاص والشعارات، وأن يناقش وأن يحدد خياراته بنزاهة.
ورغم الحملات الإعلامية، يظل السياق العام للإعلام المصري قادرا على نقل صورة حقيقية من خلال تغطية المهرجانات والمناظرات والحوارات. وتلك لا يمكن تزويرها، فالحشود المليونية في مهرجانات الدكتور محمد مرسي لم يستطع أي مرشح مجاراتها. الوحيد الذي اقترب منه كان عبد المنعم
أبو الفتوح الذي نال دعم حزب النور السلفي والجماعة الإسلامية (المتهمة باغتيال السادات) وكثير من القوى الليبرالية والقومية واليسارية. وفي مهرجانه اجتمعت المتناقضات من وائل غنيم إلى حزب النور، ما قدمه بوصفه شخصية أقرب إلى الإجماع وان كان ذا جذر إخواني.
إلى اليوم في المقابل لم يستطع عمرو موسى وأحمد شفيق أن يقيما مهرجانا بوزن مهرجانات الإخوان، لكنهما يعبران عن امتداد للنظام السابق الذي يمثل الاستقرار في مواجهة القلق والاضطراب الذي أوجدته الثورة. وقد تميل شريحة من المصريين إلى إعطائهما فرصة حتى تتمكن الدولة من التقاط أنفاسها. في الواقع لو عاد مبارك فلن تعود الدولة كما كانت، ومنصب الرئيس لم تعد له هيبته السابقة. الرئيس صار مثل أي رئيس في بلد محترم، مجرد أجير عند الشعب يخدمه لسنوات قد يجدد الشعب العقد له وقد يستغني عنه.
أيا كان الرئيس المقبل سيكون مجرد أجير، والمالك هو الشعب الذي لا يتغير. مبارك لمصر سلفا، وعقبى لمن ينتظر.
yaser.hilala@alghad.jo


الغد




  • 1 the refugee camp 20-05-2012 | 09:31 AM

    in jordan is different

  • 2 لبيب 20-05-2012 | 10:18 AM

    كاتب .....

  • 3 مغترب 20-05-2012 | 11:50 AM

    حلوة العقبى لمن ينتظر

  • 4 ابشر اعتبره عاد 20-05-2012 | 12:23 PM

    ياسيدي ايدي في حزامك هو يقوم ع رجليه وانا بضمن ارجعلك اياه للحكم والضامن رب العالمين

  • 5 محمد علي 20-05-2012 | 12:26 PM

    حكام مصر الذين حكمو الشعب المصري بعد ثروة يوليو هم محمد نجيب جمال عبدالناصر انور السادات حسني مبارك ...وبامكانك ان تتوقع الحاكم التالي الذي سيختاروه ليحكمهم 30 سنة قادمة

  • 6 رامي أبو السمن 20-05-2012 | 02:14 PM

    فعلا هم من سيعلمون العالم الديموقراطية وتحقيق اهدافهم بالعزم والاصرار

  • 7 ابن أبوحمور 20-05-2012 | 03:08 PM

    أنصح الشعب المصري بعدم اختيار أي من.........ليس لأنهما من فلول النظام السابق ولكن لأنهما لم يعيشا واقع الشعب المصري الكادح فهما من الطبقة البرجوازية. اتمنى أن ينجح أبو الفتوح فقد أعجبني في مناظرته على التلفاز يكفي أن تشعر انه ابن الشعب المصري الكادح بالإضافة إلى انه يملك شخصية قوية وصاحب موقف على مستوى القضايا العربية والاسلامية والافريقية.

  • 8 نضال جراب 20-05-2012 | 05:27 PM

    صحيح تشخيصك للحالة المصرية بحالتها المعنوية والانجازات الثورية ولكن الانتخابات هي الرياح التي تأتي بما لا تشتهي السفن لان لها قواعد لعبة محددة ولا تكون بمنئى عن التوازنات الخارجية والداخلية والدينية ايضا .ونتائج الانتخابات في الخارج لا تعكس المزاج العام لملايين المصريين لا سيما ان الغالبية العظمى من المقترعين في السعودية يميلون للتيار الاسلامي ولكن الاقباط مثلا لا يمكن ان ينتخبوا مرشحي التيارات الاسلامية فمن المبكر الحكم على مزاج الناخب المصري ولكن بالتأكيد أثبت المصريون أنهم أهل ابداع ديمقراطي

  • 9 السيف 20-05-2012 | 07:22 PM

    با ابو هلاله.....

  • 10 wait and see 20-05-2012 | 08:49 PM

    you must be simple minded

  • 11 vulgarism 20-05-2012 | 08:55 PM

    it will be like gaza

  • 12 أبو المجد 20-05-2012 | 09:50 PM

    سؤال اليك أيها الصحفي الذي لا يفوتك أي خبر .. شاشتك ..... هل لك أن تجيبني وتجيب على تساؤلات الالف من الاردنيين أين كنت من اضراب موظفي وعمال شركة البوتاس ؟؟؟؟؟ أين كنت وقناتكم ... حين تطاول الاجنبي وأعتدى بالضرب والاتهانة على مواطن أردني ونقابي ؟؟؟؟؟
    هل كما هي عادت قناتكم كونكم لم تستطيعوا ركوب الموجه فانكم تهملوها؟؟؟؟
    .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :