facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التكبر على خلق الله * حمزة مزهر

24-05-2012 02:46 AM

مثل هؤلاء المستهزئين يجب أن يعيدوا حساباتهم لماذا تستهزئ بالناس ؟ وانت إن استهزأت بإنسان دون أن تدري وصفت نفسك أو وضعت نفسك داخل دائرة الكبر لأن المتكبر يرى نفسه غير الناس و يرى نفسه أفضل من غيره ومن آخرين، يرى نفسه أكثر أعمالاً صالحة من غيره وأقل ذنوباً من غيره فلماذا تستهزئ؟ وانت لو جلست مع نفسك، وعددت عيوبها وحاولت أن تصلح من شأنها، أنا أظن أن الوقت سوف ينقضي وأنت ما تزال تعد عيوبك .. كل بني آدم خطاء ، فالمستهزئ بالناس، والذي يسخر من الناس، هذا إنسان يتعامل مع الناس من علٍّ ، متكبراً ... إذاً المسألة لماذا تتكبر؟ لماذا هذا الكبر الذي يجعلك تستهزئ بالآخرين تسخر من إنسان .. لأنه ماذا مثلا ! ولا تتق رب العباد هذه إهدار لآدمية من أمامك، إهدار لإنسانيته، إهدار لكرامته، إهدار لقيمته أمام الناس، وأنت ما عليك إلا أن تراعي أن التواضع شيم المؤمنين، إذ ما يتواضع إلا عظيم. ولقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم في مقام يجعله فوق الجميع، ولكنه بتواضعه عاش واحداً بين الجميع ما رأينا صحابته أبداً سخر واحد منهم من أخيه يجب أن نراعي قضية التواضع، و قضية عدم التكبر على خلق الله، وعدم الاستهزاء بالناس فالذي يسخر من الناس إنسان يضع نفسه في موضع كأنه من طينة غير الطينة التي خلق منها الناس.. يجب أن نحترم الناس ويجب أن لا نجرح شعور الناس،.يجب أن يتقي كل واحد منا ربه ويمسك لسانه، ولا داعي لمثل هذه الآفات التي تعصف بالمجتمع. فالإنسان مكلف أن يحسن إلى خلق الله وأن يحسن إلى عباد الله، وألا يستشعر أبداً أنه من طينة غير الطينة، أو من تكوين غير التكوين، كلكم لآدم وآدم من تراب والمؤمن مع أخيه كأسنان المشط، يجب على المسلم أن يراعي أنه يجلّ الناس ويحترمهم، فإذا أجللت الناس واحترمتهم، احترموني، وإذا أجلتهم أجلوني، وإذا وضعتهم في المكان اللائق كان هذا مدعاة إلى إثارة المحبة والود في المجتمع، لا أن نثير روح البغضاء و الشحناء..الإنسان الذي يكبرني سنا بمجرد أن أبدأ في التعامل معه يجب أن يخطر ببالي ويقر في خلدي، أن هذا الإنسان الذي يكبرني سنا أفضل مني عند الله عز وجل لأنه سبقني إلى الطاعات وسبقني إلى الإسلام والذي يصغرني سناً أقول هو أفضل مني عند الله عز وجل لأنني سبقته بالذنوب والذي يساويني سناً أقول في نفسي لابد أنه أفضل مني لأنني أعرف من ذنوبي مالا يعرفه غيري إذاً الإنسان الذي يستسهل أو يتساهل في مسألة الاستهزاء بالناس يرتكب شيئاً حرمه رب العباد سبحانه وتعالى والإنسان يجب أن يحترم وأن يجلّ الناس، وأن ينزلهم منازلهم، وألا يستصغر بإنسان..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :