facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





برلمان قوي .. حلم هل يتحقق؟


د.محمد جميعان
08-11-2007 02:00 AM

يتضح من تصريحات رئيس الحكومة الدكتور معروف البخيت ومن خلال التوجهات والقرارات والإجراءات التي تتخذها الحكومة ان هناك جدية وسعيا حثيثا نحو انتخاب برلمان قوي فاعل قادر على حمل الأمانة وتادية الواجب وخدمة الوطن ليكون صمام أمان للمرحلة القادمة التي ملامحها شئنا أم أبينا غير مريحة تتسم بالخطورة والتطورات الدراماتيكية التي قد تكون غير متوقعة .وهذا التوجه من الحكومة ينم عن أفق واسع ذو دلالات مطمئنة على ان الحكومة ورئيسها بالذات صاحب رؤى وحكمة ودراية بالمرحلة القادمة الى جانب ما اثبت هذا الرجل من صدق وشفافية وجرأة متزنة في مجمل قراراته وإجراءاته السابقة ، وهو يدرك تماما ان الطريق صعب ويحتاج الى تظافر الجميع الجميع معه لتحقيق أمنية طالما حلمنا بها "برلمان قوي فاعل لخدمة الوطن وأهله" .

ان مجمل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة في هذا الصدد ابتداءا من الربط الالكتروني الى محاسبة كل من يشتري الأصوات او يساهم في إفساد المجتمع وسلب ارادتة الى منهجية المراقبة والية الفرز تجعلنا نشعر بالارتياح ان برلمان قوي سوف يولد أمام عيوننا بعد مخاض طويل ، رغم ان هناك بعض الهواجس والمخاوف ان هناك من ضعاف النفوس وضيقي الأفق والمرجفين والمتخبطين دوما ومحبي الإساءة من لا يتعاون مع الحكومة ورئيسها في ترجمة هذه الرؤى التي تستحق الاحترام والتقدير وشهادة التاريخ .

لا يوجد هناك ما يجعلنا نخاف من برلمان قوي في المرحلة القادمة سيما ان الأخوان بأجندتهم المعروفة وثقلهم المدرك اخذوا أمرهم بالمشاركة الفاعلة والمتعقلة ( من العقل ) والمحسوبة التي تخدم المرحلة دون شطط واعتمدوا عددا من المرشحين يوازي تقريبا حصيلة ما يحصلون عليه في السابق، ولم يبقى من تأثير مسيطر يمكن ان يحسب له حساب سوى بعض اؤلئك الذين جمعوا المال وصنعوا الجاه ليستثمروه في شراه الأصوات وإفساد الأذواق وإبقاءنا في دائرة برلمان ضعيف الأداء مرتبك الرؤى غير قادر على عون وسند القيادة ومراقبة الحكومة وخدمة الوطن وأهله .

نتطلع بشوق الى برلمان قوي ونأمل تعاون الجميع الجميع مع الحكومة في ذلك... فهل يتحقق هذا الحلم ؟



drmjumian@yahoo.com

http://majcenter.maktoobblog.com/

0795849459/ خلوي





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :