facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




يا مدارس .. يا مدارس


رنا شاور
12-09-2012 12:07 PM

يفترض أن حملة مكثفة انطلقت مع بدء العام الدراسي للرقابة على المقاصف وخزانات المياة والمرافق الصحية للمدارس. بصراحة هذه الحملة يجب أن تمتد إلى نهاية العام الدراسي لا أن تتوقف عند زيارة شكلية أو تنبيه خجول ثم لا يتم اتخاذ اجراءات حازمة بخصوص المخالفات التي تمس صحة الطالب بشكل مباشر، ونأمل أن تترجم تأكيدات وزير الصحة بهذا الشأن إذ أكد أن الاجراءات لهذا العام ستكون بهذا الصدد مكثفة وصارمة.

اغلب المقاصف في المدارس ، حكومية وخاصة، لا تتوفر فيها شروط السلامة، ويتم اعداد السندويشات بها بشكل عشوائي سريع ولا يراعي النظافة واجراءات السلامة ومن هذه المقاصف للأسف ما يكون قريبا من دورات المياه، أما على سيرة دورات المياه فهذه قضية لوحدها، فهي محدودة العدد في الغالب ومهملة الصيانة وهذه مشاكل اضافية إلى جانب قلة النظافة. نسمع لوماً من ادارات المدارس على الطلاب أنفسهم، هذا صحيح أن للطالب دور في تردي المرافق وهذا سلوك متوقّع إذ يجب أن يرافق استخدام المرافق توعية لمنع انتشار الأمراض أو الأوبئة وارشادات واجراءات عقابية ان اقتضى الأمر لأن هناك ثقافة اللامبالاة بالممتلكات العامة ، فإن كان بعض الطلبة يجهل اجراءات النظافة ويحتاج تثقيفاً فهنالك قسم آخر يتعمد اتلاف المرافق والاضرار بها، لكن توجيه لوم للطالب وحده غير منطقي حين يكون العطل في المرفق نفسه أو لا يوجد به ماء أو تنقصه المنظفات والصابون والمطهرات ناهيك عن غياب التهوية الجيدة التي تحفظ الجو داخل المرافق نظيفا او معقماً.

أمّا الأذنة المسؤولين عن التنظيف فعددهم قليل وعليهم ضغط كبير في تنظيف كافة مرافق المدرسة، أهم الحلول يكمن في توفير الكوادر المسؤولة عن البيئة الصحية لدورات المياه وتعيين آذن أو آذنة مهمتهم فقط الحفاظ على البيئة الصحية للمرافق الصحية وهذا عادة لا يعطى الأولوية.

المفارقة أن شروط النظافة وتأمين مستلزماتها تنطبق على المرافق الخاصة بالمعلمين والمعلمات ، وأقفال الأبواب فيها ليست معطلة ولا ينقصها الماء أو المعقمات.

الشكوى المتعلقة بالمرافق والمقاصف تسمعها من الطلاب كل عام بالرغم من ارتفاع أقساط المدارس فهي مشكلة تشترك فيها المدارس الحكومية والخاصة، وأظن أن الاهتمام بها لا يجب أن يقل أهمية عن الاهتمام بمدخل المدرسة وواجهتها.

هذه دعوة جدية إلى التشدد في تقارير الصحة المدرسية التي ترفع الى وزارة التربية والتعليم وعدم تهاون مدراء المدارس في تصويب أوضاعها أو الاستهانة بتخصيص موارد مالية كافية للصيانة وأمور النظافة واشتراطات التشغيل والاستخدام.
الراي.





  • 1 حسين السمارات 12-09-2012 | 12:36 PM

    اشكرك اخت رنا ابناءنا عندهم مناعه لان الاباء والامهات اكلت لحوم فاسده وجاج ايضا ومياه عادمه فاصبح عند الابناء مناعه الحمدلله لا نخاف عليهم من اي فايروس الامور تمام 100.100

  • 2 محمد رزق الله الخوالدة الجامعة الهاشمية 12-09-2012 | 01:39 PM

    كل الشكر للكاتبة المحترمة لغيرتها على ابنائنا الطلبة اللذين قال عنهم صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظ الله ملكه وادام عزه فرسان التغيير فمقالها مهم جدا فالبنية التحتية من خزانات مياه وغيره من المرافق يجب الانتباه لها باستمرار لا عند زيارة المسوؤل اتقوا الله يااصحاب المسوؤلية وقوموا بالكشف المستمر خصوصا مدراء المدارس كلفوا شخص معين يديم المراقبة حفاظا على صحة الطلاب دوريا 0لو كان المقال عن فنانة او رقاصة لوجدت الاف الردود لان الناس لايهمها الا الحكي الفاضي وفقك الله ياكاتبتنا المحترمة وللامام

  • 3 جلال 12-09-2012 | 02:50 PM

    جزاك الله خيرا وكثر من أمثالك الحريصين على النقد البناءلبناء جيل واعد وواعي.

  • 4 عبدالرحمن الحنيطي 12-09-2012 | 03:41 PM

    شكرا وانتي صاحبه الكلمه الصادقه واين الاشراف ممن هم على شاكلتكي

  • 5 سامي الهلالات 12-09-2012 | 04:54 PM

    كل الشكر للكاتبة المحترمة لغيرتها على ابنائنا الطلبة واتمنى لك التوفيق دائما لما فيه مصلحة الطلاب

  • 6 محمود محمود محمود 12-09-2012 | 05:10 PM

    غريب ما حطت الحق على الرجل او على الذكر و ما عملت من الانثى مظلومة و انو الرجل ظالمها ..

  • 7 سامي 12-09-2012 | 07:17 PM

    كل الشكر للكاتبة المحترمة

  • 8 ولي امر 12-09-2012 | 11:16 PM

    يا صالح الخلايلة يا مدير التعليم كم مرة زرت المدارس التي فيها مقاصف؟؟؟؟ سؤال لمعالي الوزير ... الوزارة بدها تنظيف ؟؟

  • 9 ابن البلد 13-09-2012 | 12:39 AM

    كاتبة محترمة وكلام صحيح

  • 10 ابن البلد 13-09-2012 | 12:39 AM

    كاتبة محترمة وكلام صحيح


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :