facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سماسرة النضال فى النمسا


ناصر الحايك / النمسا
15-02-2007 02:00 AM

وطأة الكلمة الحقة أشد مضاعفة من وقع الحسام المهند ...العالم أصبح يئن من سطوة القلم الذى لم يعد حبيسا داخل القمقم بعد غزو الانترنت ورفرفة رايات الشجاعة فوق منابر الانعتاق من براثن الاحتكار الاعلامى الموجه...أيقنت هذه الحقيقة الناصعة بعد خوض مضمار التجربة...علمت كم هى موجعة سياط الكلمة الصريحة والنقية عندما تسلط على البغى والطاغوت...علمت كم هى واهية الخيوط الحمراء التى نسجتها الطغمة الضالة تحت ستار الوطنية والدين والفضيلة...تناست هذه البوتقة بأننا نعيش فى كنف دولة ديمقراطية تكفل حرية الرأى والتعبير اسمها النمسا...ماأن ينشر مقالا لى يعرى سؤاتهم أو خبرا يخترق الهالة الوهمية التى أحاطوا أنفسهم بها حتى تثور ثائرتهم بالرغم من محاولاتهم البائسة للانضمام الى فئة الكاظمين للغيظ والعافين عن الناس...أشعر بالشفقة على هذه القلة فهؤلاء يحاولون اقناعنا بأن النضال يتم على موائد الطعام الفاخر فى مطاعم فيينا...أشعر تجاههم بالقرف كونهم نتاج للعزلة الفكرية والظلامية التى هيمنت على عقولهم الغبية لعقود طويلة فى بلادهم الأصلية فهم امتداد لانظمة قمعية عفا عليها الزمن أنظمة حكمتهم بكعب الحذاء...بعض أقطاب الجالية الاسلامية والعربية والفلسطينية فى النمسا يبحثون لأنفسهم عن دور فى الوقت الضائع بعد أن أكل منهم الدهر وشرب ...بعد أن ظهرت عليهم بوادر مرض (الزهايمر) أى الخرف وأعراض الشيخوخة الذهنية اللعينة...ازدادت عقولهم تكلسا...تمكنت منهم ثقافة الرياء والمداهنة والجعجعة...أصبحوا فريسة لشباك الجبن والانهزام ...وصل المنسوب الفكرى لديهم الى أدنى المستويات...يسبحون ليلا نهارا بحمد القهر والشقاء...هؤلاء هم أحفاد مسيلمة الكذاب وزبانية الحجاج...أدعوهم الى التنحى جانبا وترك فسحة للشباب الواعد الذى ترعرع فى وسط ديمقراطى ليتسلم زمام القيادة بطرق حضارية بعيدا عن التزمت والتقوقع...لن تجدوا فى النمسا تربة خصبة لغرس سمومكم...محاولاتكم البائسة والعبثية لتوريثنا المواريث الاستسلامية ستذهب مع أدراج نسائم الحرية...لو كنتم رجالا بحق فلتذهبوا الى أوطانكم فهناك يكرم المرء أو يهان لو كان فيكم عاقلا لقام بشراء بستان جميل يمض فيه أيامه الأخيرة بعيدا عن الضوضاء لقد اغتنيتم بعد رحلة عمل مضنية فى الأمم المتحدة...وكالة الطاقة الذرية...الأوبيك...الايكفيكم سلبطة على الحكومة النمساوية وادعائكم الفقر رغم ثرائكم...الايكفيكم ماحصلتم عليه من مكافآت سخية بعد احالتكم على التقاعد ...لماذا تتسولون باسم أطفال العرب والمسلمين !!!لماذا لاتتبرعون بجزء من أموالكم ان كنتم صادقين!!!عودوا الى بلادكم فمقابر الحى الحادى عشر فى فيينا امتلأت بجثث أقرانكم...النمسا ليست ساحة نضال...يامن نصبتم الرأى الأخر عدوا لكم...التزلم لايليق بأمثالكم فأنتم لاتصلحون حتى للكلام ...لن تلجموا القلم فقد أطلقت له العنان وسيظل يلاحقكم دون كلل...

كلمة أخيرة: من عاش ذليلا مهزوما شقيا مطأطىء الرأس فى وطنه الأم لن تقوم له قائمة فى بلاد الاغتراب...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :