facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





احداث جسيمة تتدافع باتجاه نقطة التصريف المركزية .. سوريا!


د.احمد القطامين
20-10-2012 01:06 AM

بينما تتكاثف المؤشرات الدالة على ان شيئا ما يتم الاعداد له للتعامل مع المسألة السورية ومع ازدياد الصخب على وقع الانتخابات الامريكية بدأت الامور تنحى باتجاه رسم الصورة الكبرى الواضحة والنهائية لما ستكون عليه الحالة في الاسابيع القادمة. فالحركشات التركية بسوريا التي اخذت طابع القصف المدفعي لمواقع سورية ردا على قذائف تطلق من الجانب السوري واجبار الطائرات المدنية السورية العابرة للاجواء التركية على الهبوط في تركيا لتفتيشها تشير الى ان تسخينا متعمدا وبطيئا وواثقا للاجواء الاقليمية يتم بنية الوصول الى حالة الحرب.

في زيارته الاخيرة لعمان وبعد لقاءة مسؤولين كبار، قال وزير الدفاع الامريكي بانيتا ان مباحثاته انصبت على القضايا ذات الارتباط بترتيبات مرحلة ما بعد الاسد في سوريا.. المعنى الوحيد لهذا الكلام ان نقطة الحسم باتت وشيكة وان لحظة اندلاع الحرب اصبحت قريبة جدا وان ما يمنع ذلك هي الانتخابات الامريكي التي ستحسم يوم السادس من نوفمبر القادم.

ان التوتر الكبير الذي يسود المنطقة يخلق طاقة هائلة لا بد من تصريفها للحيلولة دون الوصول الى نقطة انفجار خارجة عن السيطرة. فمجموعة كبيرة من الاحداث المتفرقة بطبيعتها ومساراتها تتدافع باتجاه نقطة "التصربف" المحورية .. سوريا. بعد ان تم بناء خط مذهبي استراتيجي يمتد من طهران مرورا ببغداد وحتى دمشق يقابلة على الجهة الاخرى من الخط منطقة الجزيرة العربية وفي "بوز المدفع" منها يقع الاردن الذي حكمت عليه معادلات السياسة والجغرافيا ان يكون في وضع استراتيجي حساس.. تقف خلفه قوة مذهبية تتمثل بدول الخليج بقيادة السعودية التي تم تنصيب الامير بندر قائدا للعمل الامني الاستخباراتي فيها بكل ما يشير اليه تاريخ الرجل من معاني وتجليات.

اذن استقطاب مذهبي تم الاعداد له غربيا واسرائيليا منذ زمن بعيد وحان الآن الوقت لوضعه في التنفيذ.. استقطاب سيضع منطقة شرق المتوسط ومنطقة المياه الدافئة في الخليج برمتها في اتون صراع ستكون بداياته سهلة ومعروفة اما نهاياته فلا احد يعلم بها الا الله واصحاب مخطط استبدال الربيع العربي بخريف مذهبي يأتي على الاخضر واليابس..

عندما تندلع الحرب وهي وشيكة جدا، ستتلاشى خيارات الاسد الى خيار واحد لا يمكن تجنبه.. وهو احداث ثقب في المرجل المتوتر لتصريف الطاقة الهائلة المتراكمة حوله باتجاه اسرائيل.. عندها ستنطلق سحابة ممتدة من الصواريخ باتجاه المدن الاسرائيلية وربما باتجاه مدن اقطار مجاورة وسيختلط الحابل بالنابل كما يقول المثل العربي الشهير وتتلاشى المساحة الفاصلة بين العدو والصديق وسيقتل الكثيرون بنيران العدو او بنيران صديقة..وتدخل المنطقة برمتها في فوضى ممتدة لسنوات طويلة قادمة.. ويتحول الربيع العربي الزاهي الى خريف مذهبي دموي يقتل فيه الاهل بعضهم البعض يتبعه حرب باردة بين الكتلتين المذهبيتين على نموذج قريب من نموذج داحس والغبراء وترتاح اسرائيل واصدقاءها ومحبوها، من العرب ومن ربيعهم المخيف.

وعندما يقول الجنرال بانيتا وزير الدفاع الامريكي انه ناقش مع مضيفه الاردني قضايا وترتيبات مرحلة ما بعد نظام الرئيس بشار الاسد، فان هذا يعني ان الحرب باتت وشيكة، وان الدور الاردني سيكون رئيسيا في حال اندلاعها، خاصة ان جبهته ربما تكون الاكثر سخونة ونقطة انطلاق القوات التي ستتدفق الى العمق السوري.


‏qatamin8@hotmail.com




  • 1 د محمد الرقاد 20-10-2012 | 02:42 AM

    اخي د احمد اصبت حقيقه المخطط جزاك الله خيرا

  • 2 ايهاب الدهيسات 20-10-2012 | 03:20 AM

    أنا أحد طلابك في مادة الادارة الاستراتيجية في جامعة الامارات, احترم وجهة نظرك فيما يتعلق بالحرب المذهبية فهي قائمة منذ احتلال العراق وفي البحرين يمكن القول أن هناك صراع سني شيعي على السلطة وفي اليمن نشبت حرب طويلة كان الحوثيين فيها طرف رئيسي وبدعم واضح من ايران قبل وصول مخطط الفوضى الخلاقة الى مرحلة الربيع, اعتقد أن سوريا محصنة من الحرب الطائفية لنضوج الشعب السوري والاردن محصن من هذه الفوضى لنفس الاسباب ولا يوجد سبب للأنفجار المذهبي هنا,وأي تدخل عسكري في سوريا سيكون لحسم المعركة وتسريع النتائج

  • 3 ذياب البداينة 20-10-2012 | 04:03 AM

    لا تخاف الاسد ما رح يطلق صاروخ واحد ع اسرائيل، هو اكد انها بامان وصواريخه متابعة غربيا واسرائليا،
    لان اسرائبل بتدمرها قبل ما تنطلق

  • 4 عبدالمهدي 20-10-2012 | 01:00 PM

    تحية ابو عدي نقطة التصريف كما قلت هي سوريه ولكن نقطة التصرف هي الاردن ومؤامرة الوطن البديل الا تراها رأي العين تطل على استحياء بتصريحات البعض عندنا النصيحة الاستراتيجية التي يجب ان تقولها الان هو نحن الى اين ؟؟؟؟؟ هل تقبل بنا الصحراء المحيطة بنا لنعيش فيها ام نيمم صوب الوعر لنسكنه بحثا عن البقاء

  • 5 طفيلي ساكنها 21-10-2012 | 01:27 PM

    د.أحمد تحية إذا كان من غريب فليس هو أن ينتفض الشعب السوري على نظام الأسد وإنما هو تأخر الإنتفاضة إلى هذا الحد مع ما تراكم لدى هذاالنظام من منسوب الديكتاتورية والإجرام والمجازر فضلا عن الفساد بكل أنواعه وتوريث السلطة مع طائفية فجة زكمت رائحتها كل من يتمتع بحاسة الشم السياسي فما يجري ليس هوإلا نتيجة ما مارس النظام من الخطايا وخاصة خطيئة الطائفية ولو كانت امريكا ومعها الغرب جادة في التخلص من بشار ما منعها فيتو روسي ولاغير روسي ولكن ما أتصور أنهم ينسون له حراسته التامة لحدود اسرائيل

  • 6 تيسير خرما 21-10-2012 | 02:09 PM

    بدلاً من استغلال مركز حيوي للأردن لمراكمة 22 مليار فائض للمستقبل راكمت حكومات 22 مليار ديون لن يستطيع أحفادنا دفع فوائدها فقط، إذن فشل 22 سنة متراكم تجاوز 44 مليار لصالح عدد محدود، وبغياب حل جذري لإسترجاعها يمكن محاكاة مصر وسوريا عند دعم تحرير الكويت لتحصيل منح واستثمارات وأولوية تشغيل أبنائها وإلغاء ديونها ولكن عدم مكافحة الفساد شفط كل ذلك لاحقاً، والفرصة متاحة الآن للأردن فتحرير سوريا على الباب والأردن أقرب من تركيا للعاصمة دمشق لتسريع التحرير والحد من تفاقم الضحايا والدمار وإصلاح ذات البين.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :