facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شكراً لـ«إيران»!


صالح القلاب
24-11-2012 02:43 AM

«أبو بلاش كثِّرْ مِنْهُ» فما دام أن الأمر كلام في كلام وفقط فإنه بإمكان إيران ،حسب ما قاله السفير الإيراني في عمان الدكتور مصطفى مصلح زاده، أن ترفع مستوى تبرعها إلى الأردن من النفط والطاقة بملايين البراميل في الشهر الواحد أو الأسبوع الواحد أو اليوم الواحد وليس لمدة ثلاثين عاماً وإنما إلى الأبد طالما ان برميلاً واحداً من هذه البراميل لن يصل إلى هذا البلد الذي «إخوانه» الأقربون لديهم فائض من هذه البراميل بإمكانه أن يحول بها الأراضي الإيرانية إلى بركة زيتية كبيرة.

المثل يقول :»إن من يكبِّر حجره لا يضرب» وحقيقة أن الأردنيين لا يمكن أن يعتبوا على إيران لبُعدها أولاً وللإختلاف مع كل سياساتها ثانياً ولتدخلها السافر في شؤونٍ عربية كثيرة ثالثاً وإنما يتوجهون بما هو أكثر من العتب إلى إخوانهم في الخليج العربي ،الذي سنبقى نقول أنه عربيّ وسنبقى نتصرف على هذا الأساس، فهم الأَوْلى بكرم حاتمي فعليٍّ وهم يدركون ما يمكن ان يترتب على هذه الضائقة التي يمر بها هذا البلد العربي من إجراءات وربما أيضاً من مواقف سياسية.

نحن نعرف أن إيران تعيش ضائقة نفطية تقترب من الضائقة التي يعيشها الأردن ونحن نعرف أن النفط الإيراني حتى بالنسبة إلى أصدقاء إيران مسيَّسٌ حتى النخاع الشوكي ولهذا فإننا نعرف تمام المعرفة أن هذا التبرع الكلامي هو من قبيل مناكفة «الأشقاء» الخليجيين وهو من قبيل تحريض الأردنيين ضد هؤلاء الأشقاء فهذه المناورة مكشوفة والأردنيون قد يعتبون على أشقائهم فالعتب ينظف القلوب لكنهم لا يمكن أن يقعوا في براثن هذه اللعبة الإيرانية.

لقد استطاعت إيران ان تتسرب إلى هذه المنطقة واستطاعت أن تقيم في بعض دولها رؤوس جسورٍ متقدمة لمشروعها الشرق اوسطي وذلك لأن حتى الطبيعة السياسية تكره الفراغ ولأن الجوع كافر كما يقال ولأن التخلي عن الفلسطينيين دفع بعضهم إلى القفز من فوق رؤوس العرب والذهاب إلى طهران لتقديم الطاعة والولاء للوليِّ الفقيه ولعلَّ الكُلَّ شاهد وسمع خالد مشعل وهو يُسبِّح بحمد طهران خلال مؤتمره الصحافي الأخير في القاهرة الذي تقاسمه مع رمضان شلَّح الذي بات يعتبر على الصعيد الفلسطيني سرَّ أسرار الدولة الخمينية.

في كل الأحوال إننا لا يمكن إلا أن نقول لإيران ونحن نعرف أبعاد وحقائق تبرعها السَّخي :الشكر كل الشكر لك أيتها الدولة العزيزة والأهم من هذا التبرع الكلامي الذي جاء وفقاً للمثل القديم القائل :»ليس حُبَّاً بعلي وإنما كرهاً بمعاوية» هو ان تكفوا شرَّكم عنَّا وعن إخواننا في العديد من الدول العربية وهو أن تتوقفوا عن تمزيق الإسلام والمسلمين وعن إفتعال كل هذه المشاكل والأزمات في منطقة الخليج العربي وفي اليمن وفي العراق وفي سوريا ولبنان.. وأيضاً في السودان وفي غزة والضفة الغربية!!.

الرأي




  • 1 لا اوافق 24-11-2012 | 02:58 AM

    این مقاله بی عدالتی به ایران است
    ..

  • 2 خلدون البدور 24-11-2012 | 03:46 AM

    طيب ، اعطينا بدائل يا فلتة زمانك ، هذا اللي شاطرين في ،اللي زيك هم اللي وصلونا لهاي الحالة ايها الثورجي السابق!!!!

  • 3 شكراً 24-11-2012 | 06:08 AM

    انت شو فارق معك مرتاح ماديا والشعب ميت من الجوع
    والله ايران ارحم من الفاسدين

  • 4 ابو متعب 24-11-2012 | 06:23 AM

    غريب لم تهاجم صدام حسين كعادتك في غالبية مقالاتك ,,
    رحمة الله عليه من كان يمدنا بالنفط وهو في اشد و احنك الظروف ,,

  • 5 دكتور اكاديمي اردني في بلاد الاغتراب 24-11-2012 | 06:39 AM

    ولله كلام حلو يعني بطلنا نعلق كل المشاكل في المنطقة على اسرائيل وهلا صارت العلاقه ايران وهي سبب كل المصائب التي حلت على الامه العربية ... على ما اعتقد ان الكلام الذي ورد في هذه المقالة غير منطقي او انه عاطفي, على الاردن دراسة العرض الايراني اذاكان العرض جدي من جميع الزرايا افضل من ان تغرق البلاد في بحر الديون و شروط البنك الدولي و تشفي الدول الشقيقة التي تسبح على بحر النفط في حين ان الشارع الاردني يسبح على بحر الفقر والهلع

  • 6 حمزة 24-11-2012 | 09:27 AM

    والله انت الذي لا يعجبة العجب ولا الصيام في رجب - يا اخي لماذا سوء النية فلنجرب ما عرضتة ايران ونكشف صدقها ام كذبها - ولك ان ترى بعد ستة سنوات من دعم ايران لحماس ماليا وماديا باسلحة - ونرى ما هو الشيء الذي قدمتة حماس لايران ها اصبحت غزة شيعية - هل وجدنا جنودا ايرانيين في غزة ما هو الثمن الذي دفعتة غزة لايران - لا شيء سوى التقاء اهداف في مقاومة العدو الصهيوني - نحن لا ننكر ان لايران اهداف براسها وانها وقفت موقفا لا نرضاة في حالة العراق وتدميرها - الا نستفيد من عرضها بعلمها دون مواربة

  • 7 روساني من سما الروسان 24-11-2012 | 09:50 AM

    في اي زمن تعيش؟ يبدو انك مفكر حاللك ما زلت تعيش في نهايات التسعينات يا رجل مشان الله ..؟

  • 8 رياض 0000 24-11-2012 | 10:54 AM

    الى القلاب احسنت احسن الله اليك واول مرة اتفق مع طرحك لموضوع

  • 9 د. فادي ابو العيس العموش 24-11-2012 | 11:11 AM

    يا دكتور صالح مصلحة الاردن فوق كل اعتبار .. بلا خليج عربي بلا غربان الخليج.. انا مع مصلحة الاردن ومن مصلحة انه نمسك الحبل ونلعب حسب العروض.. الان من مصلحتنا التوجة لايران لانقاذ ما يمكن انقاذه وراح تشوف غربان الخليج شو راح يعملو

  • 10 العصفور الوطني الاردني 24-11-2012 | 12:28 PM

    دكتور صالح اعتقد ان الكرة في ملعبنا وعلينا الانتظار لحين توفر الفرصة المناسبة للتهديف ///// وطن قائدة هاشمي لن يذل حتى لو واجهتنا بعض الظروف الصعبة المفتعلة لكننا سنتجاوزها انشاء الله بهمة سيد البلاد وقائدها اما موقف الاشقاء في دول الخليج فالتاريخ يسجل لنا جميعا ويحفظ المواقف الايجابية والسلبية

  • 11 ربابعه 24-11-2012 | 01:00 PM

    شكرا قلاب كلام جميل اما تعليقات القراء فهي ....لاتضر السحاب عاش الاردن مسلم سني عربي عاش عاش عاش بلا ايران بلا كلام فاضي والخليج سني عربي لافارسي ولا اخواني

  • 12 ابو مجلي 24-11-2012 | 01:18 PM

    اولا بحي معالية على الطرح لانة واقعي ولاالشباب الكاتبين تعليقاتهم بس تعرفوا من هي ايران وشو مخططاتها بعدين بتعلقو على كلام معالية

  • 13 عبد الله الخالد 24-11-2012 | 04:36 PM

    أنت غير مهتم بما يحصل .......

  • 14 زعل القرفان 24-11-2012 | 05:24 PM

    أقول لا بارك الله ...و بإيران , ....

  • 15 اردني حتى النخاع 24-11-2012 | 05:29 PM

    ظلينا تايهين خلف امريكا و البنك الدولي واتفاقية وادي عربة و الاخوة الخلايجة لحد ما شفت بعينك. الله يعينا ...

  • 16 ابو غوش 24-11-2012 | 05:39 PM

    انا اختلف مع السيد القلاب في هذا المقال مع تقديري الى فكره و طرحه الواعي دائما . ولكن مصلحة الدولة اصبح اهم من كل دول الخليج واصبح لا بد من التفكير في تغيير سياسة اللعبة مع الخليجيين طالما انهم تخلوا عن الاردن . ايران دولة مسلمة ومهمة. ولا مانه من الاستفادة منها ...

  • 17 وائل 24-11-2012 | 07:16 PM

    شوفوا مين بحكي ....

  • 18 منذر 24-11-2012 | 08:22 PM

    ستبقى ....خلف بلاد الملح والنفط المحترق . هل انت مقتنع ان هناك دولا اسمها الخليج العربي . الا تعلم ان امريكا وبريطانيا وفرنسا هي الامر الناهي في ذلك الجزء من الوطن العربي.انت اكثر الناس عارفين بذلك ولكن الاموال لهل تأثيرها على اغلب البشر

  • 19 فالح موالح 24-11-2012 | 08:22 PM

    يران لو دفعت كل ما عندها لن يستطيع احد قبول ذلك .....؟؟والسبب بسيط ........؟؟؟حتى لا تغضب امريكا ..

  • 20 جبالي 24-11-2012 | 11:22 PM

    والله انك بحكي صحيح

  • 21 جمال 25-11-2012 | 12:02 AM

    ابقى افطر على اخوة عربية واتغدى على تضامن واتعشى على ...

  • 22 صحيح 25-11-2012 | 02:31 AM

    بالله ....

  • 23 ابو رمان 26-11-2012 | 04:19 PM

    شكرا جنبلاط


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :