facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





زيارة رئيس الوزراء الى مستشفى البشير


صالح سليم حموري
26-11-2007 02:00 AM

عندما يقوم مسؤول كبير غادة في زيارة الى مؤسسة خدماتية كبيرة مثل مستشفى البشير يلجئ بعض المدراء إلى رفع درجة التوتر والبدء بإصدار الأوامر والتعليمات لاستيعاب الوضع فتصدر قرارات ويتم تعديلها بعد فترة ومن ثم تغييرها وبعد فترة يلحق بها تعليمات أخرى ويكتشف المدير ان المشكلة تزداد تفاقم ولم تحل بزيادة الضغط على الموظفين والهجوم المتواصل عليهم على افتراض ان الإفراد لا يرغبون في العمل وبحاجة الى مزيد من الضغط بإعطاء تعليمات معينه وزيادة الرقابة ولكن اذ نظرنا الى المشكلة من زاوية أخرى سنجد ان للمدير دور كبير في زيادة التوتر في العمل مما يزيد من حدة المشكلة لأنه كان يصدر أوامره بناء على السلطات الممنوحة له وانه يجب عمل كذا وإتباع التعليمات التالية وزيادة المراقبة ،وهذا من أصعب الأمور على الموظفين وخصوصا عندما يكونوا خبراء في عملهم ويشعرون أنهم يتلقون أوامر وهم غير مقتنعين بها ولا بأسلوب العمل المقترح الجديد ، اعتقد ان الأجدى من ذلك هو عقد اجتماع لجميع الموظفين وشرح لهم الموقف وإخبارهم بالوضع وحيثياته وما سيعود على المؤسسة في حالة استيعاب الوضع او في حالة الإخفاق وانه من مصلحة المؤسسة ان يتم استيعاب الوضع وبالتالي سيعود النفع على العاملين، ومن ثم القيام بطرح أسئلة بدلا من إصدار أوامر او وضع حلول جاهزة مثل
o كيف لنا ان نفكر بطريقة جديدة لاستيعاب هذه الإعداد الكبيرة من المراجعين؟
o كيف لنا القيام بتقديم خدمة جيدة بدون المساس بالنوعية ؟
o كيف لنا القيام بتعديل ساعات العمل أو توزيع المهام بحيث يساعدنا على استيعاب الوضع ؟
o كيف لنا العمل زيادة طاقتنا في هذه الفترة ؟
o كيف لنا ان نحسن من الخدمة المقدمة ؟
o ما هي إجراءات قسم الصيانة للمحافظة على استمرارية عمل الأجهزة ؟
o كيف ؟ كيف ؟ وليس يجب يجب ،
وانا متأكد انه ستنهال على المدير الكثير من الحلول والأجوبة عن جميع ما كان يعتبره مشكلة وسيصبح هذا الضغط عبارة عن فرصة للعمل بروح الفريق واستخراج الطاقات المدفونة وزرع حب الانتماء لدى من يعملون بالمستشفى وإنهم أصحاب قرار عند مشاركتهم بذلك وإنهم سيعمدون على ان تكون أفكارهم ناجحة في استيعاب الوضع وسيؤثر ذلك على زيادة الإنتاجية وسيصبح هناك حراك وتفاعل ايجابي بين جميع العاملين وذلك في مصلحة العمل وسيتم رفع شعار " يمكننا ان نفعلها " وجميع الدراسات أثبتت ان الإنسان في الوضع الطبيعي لا يستغل أكثر من 20% من طاقته وفي التحفيز يزداد الى 50% من طاقته وان الإنسان وهو مرتاح ومبسوط يؤثر ذلك على زيادة الإنتاج ويقول السيد ويليام جيمز أحد أشهر الفلاسفة وعلماء النفس " مقارنه بما ينبغي أن نكونه ، فنحن فقط نصف متنبهين ، كما أننا لا نستغل سوى جزء بسيط من مواردنا العقلية والبدنية ، فان الإنسان يعيش في عزلة عن قدراته الحقيقية ، فهو يمتلك قدرات ذات أشكال متعددة ، ولكنه عادة لا يستخدمها ويجب أن نؤمن بمقولة"أزيلوا الخوف والرهبة من المؤسسة وسوف يعمل الإفراد فوق طاقتهم "....فالموظفين بحاجة الى من يحفزهم لايقاظ العملاق الكبيرالنائم بداخلهم .

saleh@edara.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :