facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





صديقي " مستهدف "


هاني العزيزي
17-02-2007 02:00 AM

في زمن يزعم فيه عادة كل تنظيم أو كيان استهدافه من قبل أعداء الداخل والخارج ، حسدا على استقراره السياسي والاقتصادي والاجتماعي ، وسعيا لخلخلة بنيته القوية ، وإلحاق الأذى بمشاريعه الوطنية ، والاعتداء على حرمة سيادته وكرامته .. في هذا الزمن تبين لي أن صديقي " أبو .... " وهو مواطن أردني عادي جدا ، كغيره من ملايين الأردنيين ، يكد ويكدح ، يأكل ويشرب وينام ، ويقرأ الصحف ، ويتمنى أن يعم الخير كل جهات العالم دون استثناء ، أقول تبين لي أن صديقي تم استهدافه ، لا من قبل وكالة الاستخبارات المركزية CIA الأمريكية ، ولا من الموساد أو الشين بيت الإسرائيلي ، بل من قبل جهات أمريكية وأخرى بريطانية ، وأخرى من قبل دولة من دول غرب أفريقيا .

استهداف صديقي " أبو .... " لا يمت إلى السياسة ، ولا إلى أي سبب مما ذكرته سابقا . فقد استهدفت بريده الإلكتروني رسائل ( إيميلات ) تزف له البشرى بفوزه بمئات الألوف من الدولارات الأمريكية ، أو الجنيهات الإسترلينية ، فهي تخبره بأنه واحد من مجموعة محدودة العدد جدا ممن حالفها الحظ بالربح الوفير . وما عليه إلا أن يرسل اسمه كاملا ، وتاريخ ميلاده ، وحالته الاجتماعية ، وعدد أفراد أسرته ، ومهنته التي يعمل بها منها و .. غير ذلك ، كما تخبره الرسائل الإلكترونية أن الوقت ضيق ، وعليه أن يسارع بإرسال المعلومات المطلوبة .

صديقي طيب القلب ، لكنه ليس بالساذج ، فقد تراقصت أمام عينيه - كما أخبرني - شارات استفهام وتعجب من شتى الأحجام والألوان . صحيح أنه زار العديد من دول العالم الأوروبية والأمريكية والآسيوية ، إلا أنه لا يشتري ولا يؤمن بأوراق اليانصيب ، ولا بالمسابقات ، فقد جرب حظه فيها منذ عقود ، وعرف أن الود بينها وبينه مفقود . كما تساءل من أين حصلوا على اسمه ؟ وبريده الإلكتروني ؟ ولماذا هو بالذات من بلايين البشر؟ وعجب جدا لكثرة المعلومات المطلوبة منه ، حيث تبدو كمعلومات لطالب زواج من عائلة ذات حسب ونسب ، أو لجواز سفر للمرة الأولى ، أو لشهادة حسن سلوك من الجهات الأمنية .

كانت الأسئلة أكبر واكثر من أن يجد صديقي لها إجابات شافية فقام بضغط شارة واختصر الأمر وحسمه . بقي أن أخبركم أنني استلمت بالأمس رسالة مماثلة من بريطانيا ، ويبدو لي أن الأفاق الذي أرسلها أدرك فشله مع صديقي " أبو .... " ووجدني البديل المناسب ، لكن هيهات فكل الحواسيب يوجد بها شارة .
haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :