facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




الشيخ محمد بن زايد وبل جيتس


صالح سليم حموري
10-12-2012 04:38 AM

عندما كنت في إمارة دبي لتنفيذ برنامج تدريبي في مجال المسؤولية المجتمعية للمؤسسات قبل شهرين تقريباً، تمت دعوتي الى مجلس الشيخ محمد بن زايد ال نهيان في مدينة أبوظبي، وذلك لحضور محاضرة بعنوان " تغيير العالم من خلال العطاء" ألقاها السيد بيل جيتس رئيس مجلس ادارة مايكروسف سابقاً.

جاء أحد اصدقائي لاصطحابي للمحاضرة حيث وصلنا مبكراً وتم استقبالنا بحفاوة لدى دخولنا المجلس، وبعد دقائق معدودة حان موعد الصلاة ودعا أحد الموجودين إلى إقامة الصلاة، حيث صلى جميع المدعوون في ذات القاعة، وفور انتهاء الصلاة، دخل الضيف بل جيتس بصحبة الشيخ محمد بن زايد واعتلى المنصة وتحدث عن العمل الخيري والعطاء، حيث ابتدأ بالحديث عن مؤسسته ودورها في مكافحة الملاريا المسبب الرئيسي لموت 7 ملايين انسان سنوياً.

وتحدث بيل جيتس ايضاً عن مشروع مكافحة مرض شلل الاطفال والذي تم اكتشافة في ثلاث دول (نيجيريا، الباكستان/ افغانستان)، ومشروع واعد لانتاج بذور محسنة تتحمل الجفاف من المتوقع أن يكلف المؤسسة 500 مليون دولار. وقد افاد جيتس بأن 70% من فقراء العالم مزارعين، ونبهنا الى ان الاراضي الزراعية تتقلص بطريقة متسارعة. وقد تحدث عن أسلوبه في إدارة شركاته باستخدام العقل فقط ولكن العمل الخيري والعطاء والمسؤولية المجتمعية بحاجة الى ادارة بالعقل والقلب، وتطرق بعد ذلك إلى المعرفة والعلم والابداع واهميته في تحسين الظروف المعيشية للناس، وقبل ان يختم حديثه قام بتوجيه مجموعة من النصائح الى الشباب، فقال لهم ان أفضل استثمار هو استثمار الإنسان بنفسه ورفع قدراته ومهاراته، وأكّد بان التدريب الذاتي مهم جداً ونصحهم بأخذ زمام الأمور والمبادرة وعدم الاعتماد على ما تقدمه الحكومات وعلى التعليم الجامعي فقط حيث يوجد العديد من الوسائل التدريبية والتعليمية خارج اسوار الجامعة، بالإضافة إلى الكثير من المحاضرات الموجودة على الشبكة العنكبوتية في متناول الجميع والتي يمكن الاستفادة منها في زيادة المعرفة.

وبعد الانتهاء من حديثه، قام بالرد على مجموعة من الاسئلة التي تم طرحها من قبل الجمهو، وبعد ذلك فتح المجال للمداخلات حيث قام الشيخ محمد بن زايد وهو جالس معنا بين الجمهور برفع يده ، فقال له بيل جيتس تفضل، فقال بن زايد باللغة الانجليزية يا صديقي"بل" اسمح لي ان اتكلم باللغة العربية، ثم قال عندما كنت صغيراً ارسلني والدي الشيخ زايد آل نهيان رحمة الله علية في رحلة الى دولة تنزانيا، وعندما رجعت استقبلني وقال لي كيف الرحلة يا محمد فقلت له يا والدي ذهبنا الى قرية وقضينا يوماً كاملاً ونحن نبحث عن ماء ولم نجد، ويوجد لديهم فقر وجوع وامراض ولا يوجد ماء للشرب، فقال له والده وماذا فعلت لهم يا بني فقال: لا شيْ تركناهم وعدنا الى المدينة، وضع يده على كتفه وقال له يا محمد ارجع واحفر لأهل هذه القرية والقرى المجاورة آبار ماء، وعدنا إلى تنزانيا وحفرنا مجموعة من الابار وبنينا مراكز صحية وما زلنا لغاية الان نقدم لهم المساعدات، رحمة الله عليك يا شيخ زايد، علمتنا العطاء.

انتهت المحاضرة وأنا أشعر بالإشباع المعرفي، وخرجت أنا وصديقي من القصر حيث ركبت مع صديقي وطلبت منه أن يقوم بإيصالي الى موقف السيارات لكي أتمكن من العودة الى مدينة دبي نظراً لكونه من سكان مدينة العين فما كان منه إلاً ان أوصلني إلى الموقف واصر ان يدفع لسائق التاكسي بدل التوصيل والذي بلغ ما يقارب (120 دينار أردني). انطلقت السيارة وانا جالس في المقعد الخلفي امتع نظري بجمال الاشجار وناطحات السحاب والصحراء التي تم تحويلها الى جنة على الارض.

يحفظ الله الامارات وشعب الامارات.

صالح سليم الحموري

مستشار ومدرب في المسؤولية المجتمعية

saleh@hrcsr.com





  • 1 روح نام 10-12-2012 | 04:55 AM

    .....

  • 2 سايكس وبيكو 1و2 10-12-2012 | 06:09 AM

    الاردن وطن بديل ولن يكون غير ذالك

  • 3 شبيب من دبي 10-12-2012 | 09:30 AM

    تخنتها يا حموري ... 120 دينار من ابوظبي اللا دبي، طالع بليموزين حضرتك!

  • 4 يوسف غريفات 10-12-2012 | 09:36 AM

    الله يرحم الشيخ زايد ويدخله جنانه

  • 5 هههه 10-12-2012 | 11:24 AM

    نعتذر

  • 6 مواطن 10-12-2012 | 11:29 AM

    يا شباب الي فهم أشي يحكي لي ،...

  • 7 فادي 10-12-2012 | 11:42 AM

    واصر ان يدفع لسائق التاكسي بدل التوصيل والذي بلغ ما يقارب (120 دينار أردني) ????? انت متأكد انك رايح الامارات ؟؟؟ 120 دينار ؟؟؟

  • 8 R 10-12-2012 | 11:42 AM

    انا فهمت انو صاحبه محترم ودفع عنه

  • 9 علي محمد 10-12-2012 | 12:32 PM

    الله يرحمك يا شيخ زايد كنت حكيماً

  • 10 منى المجالي 10-12-2012 | 12:52 PM

    تجربة غنية نتمنى أن نتشارك بها ، الف شكر للسيد صالح على نقل هذه الصورة الجميلة

  • 11 بلال بكري 10-12-2012 | 12:55 PM

    دعوة جميلة للحب والعطاء

  • 12 محمد عقيلي 10-12-2012 | 12:58 PM

    لقد حضرت دورة قبل فترة مع الأستاذ صالح ، مثال مشرف للشباب الأردني وخير سفير للأردن

  • 13 سمير حوري 10-12-2012 | 01:00 PM

    يا ريت اقدر أحضر مثل هذه المحاضرة ، شكراً للأستاذ صالح

  • 14 مواطن آخر 10-12-2012 | 01:03 PM

    إلى المواطن صاحب التعليق رقم 3 نفسي أفهم إيش اللي ما فهمته

  • 15 أمل البخيت 10-12-2012 | 01:17 PM

    معلومات جميلة وحوار شيق ما بين بيل جيتس والشيخ زايد

  • 16 ناصر حسني 10-12-2012 | 01:19 PM

    تجربة رائعة لدولة الإمارات ونجاح مستمر ، أشارك السيد صالح التحية

  • 17 ابو قنوه 10-12-2012 | 01:19 PM

    الى رقم ٣ و الله انا ما فهمت شو المقصود من هالمقال و لكن على ما يبدو ان السيد الكاتب ... ...و ينتظره مستقبل باسم في هذا المجال.

  • 18 المهندس نزار عبندة 10-12-2012 | 01:30 PM

    جميع الانجازات الضخمة كانت مبنية على عطاء كبير واستثنائي

  • 19 عامر 10-12-2012 | 01:30 PM

    صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد مدرسة في البذل والعطاء فمبادرته لاتتوقف عند شعبه فقط بل في شعوب الارض قاطبة وهذا النهج من العطاء مرده إلى حكيم العرب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد الذي زرع في أبنائه حب العطاء ومساعدة المحتاجين هكذا هم أبناء زايد. حفظهم الرحمن وادامهم ورفع راياتهم

  • 20 طارق رشدان 10-12-2012 | 02:18 PM

    لقد سمعت بهذا الحدث اثناء وجودي في الامارات.

  • 21 اكاديمي 10-12-2012 | 02:19 PM

    موضوع المسؤولية المجتمعية ،يجن ان يكون محور اهتمام الجميع وبخاصة المؤسسات الكبيرة ،لتتبنى مشاريع استراتيجية تهم المواطن والوطن،ويجب الاستفاده من التجربة الامارتية ،شكرا للاستاذ صالح على هذه المعلومات القيمة والاسلوب الرائع

  • 22 علي الماضي 10-12-2012 | 02:22 PM

    شكرا للمشاركة, هو لازم نستفيد من التجربة الاماراتية.

  • 23 زلمة كركي 10-12-2012 | 02:38 PM

    حيهم

  • 24 مواطن طفران 10-12-2012 | 02:43 PM

    يا ريت الشيخ زايد بعتو على الاردن بدل تنزانيا. اكمن جرة غاز مش اكثر.

  • 25 حاتم الحلبي 10-12-2012 | 03:42 PM

    انا عملت في الامارات وفعلا شعب طيب وعنده عطاء

  • 26 إلى ٢ : سايكس بيكو 10-12-2012 | 07:01 PM

    شو يعني وطن بديل ! ...

  • 27 اميرةحمدي 10-12-2012 | 08:24 PM

    د.صالح الحموري ، وكانني عشت لحظات الحدث الجلل..لقا، العظما،... الاحيا، والاحيا، باعمالهم...
    بيل جيتس وتعبيره الرايع ...المسوولية المجتمعية لاتكون الا عندما يتحدث القلب في نظم الادارة الحديثة..
    اما الشيخ زايد رحمه الله الذي ربي بالعطا، ، والمسووليةالمجتمعية التي تبدا، بالنشا،ة والتربية ، ليس هناك مايضاهيها حين تغرس منذ الصغر...مع بقية القيم.
    ويبدو ان صديقك ايضا ممن ت بي عليهم...
    فلكم جميع من شارك احداث هذه اللحظات ..لكم التقدير علي الدروس الكثيرة الرايعة التي تعلمناها...
    والاحيا، ..احيا، باعماله

  • 28 عبسي 10-12-2012 | 11:56 PM

    الامارات كلها خير وشيوخها غانمين وكريمين ومعيشين شعبهم بنعم وبرضو المقيمين مستفيدين الله يديم الخير ويحفظ بلاد المسلمين بس صراحة موضوع التكسي ما عجبني ، اكثر من 300 درهم ما بتدفع من ابوظبي لدبي ، انضحك عليكم

  • 29 أبو اردن 11-12-2012 | 12:12 AM

    مقال ولا اطيب من شاب اردني محترم ويغار على الاردن.

  • 30 حموري صالح 11-12-2012 | 12:17 PM

    تعليق 3 الزلمه حابب يشتغل في الامارات دبرها بمعرفتك يا حجي

  • 31 ثائر عياش 11-12-2012 | 02:16 PM

    اولاً اقول للاستاذ صالح شكراً على عطائك الموصول في تفعيل دور المؤسسات الأردنية والعربية في المسؤولية المجتمعية .. وهو الجانب الانساني الذي يجب ان يهتم فيه كل انسان لرفعة اخية الانسان ...
    فالشعور الانساني هو افضل من المال بكثير ...

    واقول لكل من لا يعرف كيف يقرأ ان ( يروح وينام) كما عبر .. الذي وضع اول تعليق ... فمن لا يعرف كيف يقرأ وماذا يقرأ ولماذا يقرأ . فاليترك مجالس القراءة لاصحابها...

    وبانتظار المزيد من الخبرات والافكار النيرة استاذ صالح..دوم التوفيق

  • 32 حبكاوي 11-12-2012 | 03:06 PM

    رحم الله الشيخ زايد يعني تركتوا المقاله كلها وما اهتميتوا غير با 120 دينار كلام صحيح تكسي الغزال وتكسي العربيه اجرته من ابو ظبي الى دبي او العكس او من العين الى ابوظبي 600 درهم ما يعادل 120 دينار والمقصود اكبر مما ذكرتم

  • 33 حموري ثاني 11-12-2012 | 04:05 PM

    لويش كل هالقصة يا صالح، ما احنا عارفين البير وغطاه

  • 34 اسعد 11-12-2012 | 08:44 PM

    ليش في تعليقات غايه في السلبيه وبعيده عن فكرة المقال . . لا عجب !!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :