facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من ينصف الفساد


زياد البطاينة
07-01-2013 08:39 PM

لااريد ان اتهم احدا بالفساد ولا ان اردد كلمه فساد لان الفساد عشش في كل ركن واستشرى كالكوليرا ليصبح موضه العصر والكل برئ حتى تثبت ادانته لذا فانا والشعب فاسدون لا من اشترى وباع بالضمائر الخربة واشترى الوجع والالم والحرقة ليكون صاحبها سلما يصعد فيه الاخر لماربه باسم المال السياسي لامن اختلس واهدر وخالف وتجاوز وساحمل لوحة مكتوب عليها .أرجوكَ.. لاتتحدّث عن الفساد

ارجوك ايها المواطن أن لا تشغلَ وقتكَ الثّمين في الحديث عن الفساد وفرسانه ومعارضية وواعداؤه مالم تتأكد تماماً أنّك لم تمارسْ فعلاً هذا الفن او ان فاسداً أدّى إلى إفسادكَ أوكنت من حما ه الفاسدٍ او ومرتكبِ خللٍ وخطأ في حقّ مهنته أو مصدر رزقه.‏ أرجوكَ لاتتحدّث عن الحرام

مالم تتأكدّ تماماً أنّك لم تكسبْ مالاً حراماً.. ولم تكدّس في خرنتكَ مالاً حراماً... ولم تسجّل في رصيد الحرم المصون والأنجال البررة مالاً حراماً.. ولم تنفق قرشاً واحداً حراماً لتحصّن سلوكاً حراماً.‏

أرجوكَ.. لاتتحدّث عن خرابِ المجتمع

مالم تتأكّد تماماً أنّك تمتلك ضميراً حيّاً.. نقيّاً.. صافياً من شوائب الحسد والحقد والجشع والكراهية والأنانية وإقصاء الآخرين.‏

أرجوكَ.. لاتتحدّث عن النّزاهة..
مالم تتأكّد -وبما لايدعَ مجالاً للشك والمساءلة أمام ضميرك- أنّك لاتملك سهماً واحداً في محطة وقودٍ أو فرن أو مستودع غاز أو بقاليّة صغيرة، وأنّك لاتتقاضى مبلغاً معلوماً ومنتظماً في حالةٍ من الحالات التي سلفت أو مايشبهها، وأنّك لاتُزمع إقامة معملٍ أو مصنع أو محطة وقود أو سوقاً تجاريّاً مخالفاً للأنظمة.‏
أرجوكَ... لاتتحدث عن التربية والأخلاق

مالم تتأكّد أنَّ أولادك الأعزّاء يصرفون وقتهم في محاربة التخلّف وأنهم يجيدون كتابة الشعر أو يمتهنون الطبّ لاتجارة العقارات.‏

أرجوك... ثمَّ أرجوك... لاترفع صوتك في المحافل العامة رافضاً الفسادَ ومدافعاً عنه في آنٍ.. وتأكّد أنَّ الصّوت الصادقَ شيء والصوت المرتفع شيءٌ آخر.. وأنَّ النّاس يحتقرون من لايكون صوتهم صدى سلوكهم وفعلهم ونقاءِ هويتهم، وقد حدّد الله تعالى في محكم التنزيل الأصوات المنكرة.‏

أرجوك.. ثمَّ أرجوك أن تعتزل العمل السياسي.وإن كان حاضن عملك الإداريّ بعدما صرتَ تمتلكُ حاضناً آخرَ وتستلقي في أحضان أخرى.‏

على كلّ حالٍ.. أنتَ لاتخلو من حسناتٍ.. فقد سمعتَ أنكَ تشارك الناسَ في أحزانهم، وأنّك تغضّ النّظر عن مخالفات كثيرين وبثمن ليس مرتفعاً.‏

ولم يصل إلى علمي إطلاقاً أنّك تتاجرُ بالممنوعات ولا أنّك تهرّب الاسلحة والآثار، ومنها ماهو ثمين جدّاً وقريبٌ منك.وانك تشتري الضمائر الخربة واحوال اليتامى والثكالى والمساكين والجياع والعاطلين عن العمل بما اسموه المال السياسي ظانا انك ماهر وقادر وممثل موهوب ‏

وهذه لك لاعليك.. وإن كانت الأيّام تبدي لك ماكان ظاهرا




  • 1 ابو رمان 07-01-2013 | 11:06 PM

    اروح لمين واقول يا مين ينصفني منك

  • 2 مسؤول 08-01-2013 | 03:02 PM

    مقاله متميزه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :