facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أبو عرب .. كفاك تبجحا


هاني العزيزي
08-12-2007 02:00 AM

قيل : إن فقيرا جلس قرب باب المسجد الأقصى يستجدي الزوار والمارة ، وقام صبية أشقياء بإزعاجه ومضايقته ، وتفتق ذهنه عن طريقة للخلاص منهم ، فقال لهم : ألا تعلمون أن سياحا أجانب عند مسجد قبة الصخرة يوزعون الهدايا والنقود على الناس ؟ اذهبوا إليهم لأخذ نصيبكم بسرعة . وذهب الصبية سريعا ، وبعد قليل لاحظ الفقير أن الناس يجرون سريعا نحو مسجد قبة الصخرة ، فسأل عما يجري ، فيل له : إن سياحا يمنحون الناس النقود ، فقام يجري سريعا معهم . لقد صدّق المسكين أكذوبته .أتذكر قصة الفقير وأنا أسمع وسائل الإعلام في كل بقاع الوطن العربي تشيد ببطولات وانتصارات وإنجازات ، وتزعم أن شعوب الأرض جميعا تتغنى بها ، وأن تجاربنا الاقتصادية والإدارية والعسكرية العظيمة أصبحت نماذج تدرس في معاهد الاستراتيجيا والتخطيط والإدارة . وتزعم هذه الوسائل أن البلاد العربية قهرت الثالوث القاتل – الجهل والفقر والمرض – وألبست جيوشها أكاليل الغار ، فقد ألبست عدوها أكاليل العار ، وأن الوقت هو وقت نظم قصائد الفخر والتغني بعد أن أصبحنا في مصاف الأقوياء . لقد صدقت أكاذيبها هي الأخرى .
تناسى الإعلام العربي أن القدس محتلة ، بل كل فلسطين محتل ، وأن الشعب الفلسطيني يسام سوء العذاب والمهانة كل يوم ، وأن الجولان محتلة ، وأن جزرا للإمارات العربية محتلة ، وان لواء الاسكندرون محتل ، وأن سبتة ومليلة وجزرا مغربية محتلة ، وأن السودان يكاد يتمزق ، والعراق ممزق ، لبنان يكاد يتمزق ، العواصم العربية تهاوت تحت أقدام المحتل ، والفقر والفساد يزداد انتشارا ، والشراء مستمر لأسلحة بمليارات الدولارات لجيوش لا ولن تحارب ، بل لا تعرف من أضحى عدوها .

لنعمل جميعا بأمانة على التنمية والبناء ، ولننبذ التفرقة والجهوية والفئوية ، ولنكف عن وصف غيرنا بالخيانة والتخاذل ، ولنتوقف عن الاكتفاء بالتغني بالماضي ، لنأخذ العبرة منه وكفى ، ولا ننسى سلسلة الهزائم التي منيت بها جيوشنا العربية في حروب متتالية ، أمام عدو يعمل أضعاف ما يتكلم ، ولم نستعد مما فقدناه شبرا واحدا .

أبو عرب
إن عجزت عن القيام بما هو خير ، على الأقل كفاك تبجحا .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :