facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كفى مخاطرة بحاضرنا ومستقبلنا


ماجد القرعان
09-03-2013 07:59 PM

العدد تجاوز نصف مليون لاجىء والزعتري يخرج عن السيطرة ... وما زال الاشقاء السوريون يتدفقون الى الاردن ... ليس فقط من المعابر الرئسية بل من على طول الحدود وبمعدل 3 الاف شخص يوميا ... وبواسلنا يوفرون لهم الحماية ... ولا اعتقد ان قرية اردنية تخلو من تواجدهم ... لتتصدر هذه المشكلة اهتمام المواطنين في مجالسهم والذين باتوا يستشعرون خطرا كبيرا يهدد الدولة الاردنية ... أمنيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا .

لا يختلف اثنان ان هذا هو نهج الدولة الاردنية في التعامل مع القضايا العربية ... لكن... ليس عدلا وليس منطقيا ان ( نرفرف لكل الاعلام العربية وننسى العلم الاردني ) بهذه الكلمات علق احد الاصدقاء على المشكلة في جلسة عامة تركز الحديث فيها على تداعيات كثافة اللجوء السوري الى الاردن .


وذهب آخر الى التذكير بأن الاردن هو من ضمن ( منظومة عربية ) والمفروض ان يتوزع الحمل حتى لا ينكسر ظهر الاردن لا قدر الله ...ليس تهربا من واجبنا الانساني والقومي الذي اعتدنا عليه ... لكنها أحوالنا الصعبة وظروفنا القاسية وإمكاناتنا المحدودة ! ... ومتى اعترفنا حكومة وشعبا بالمشكلة يسهل حلها .

الا يكفي ما يتحمله الاردن لحماية أمن المنطقة والاقليم معا ... وألا تكفي معاناتنا للحصول على الطاقة ومن كثافة العمالة الوافدة التي تستنزف القليل مما لدينا من عملات صعبة وتزيد من مخاطر كثافة البطالة ... ومعاناتنا من مخاطر التجنيس ... ومن تراكم المشاكل التي خلفتها العديد من حكومات الفزعات ... ومن تنظير ومزاودة اصحاب الاجندات الخاصة والمشبوهة ..

أولم يحن الوقت لصحوة ضمير تجاه وطننا ومصالح ابنائه لتتصدر مصالحنا العليا اجندتنا كما هو الأمر في جميع دول العالم ... متى نستفيق من الغفوة القاتلة ومن التجاهل الاعمى والسير الى المجهول لنحس بالخطر المحدق بنا فنقدم على فرض أمر هو حق لنا ومن اجل مستقبلنا .

اسأل صانعي السياسة الاردنية ... هل انتم بصورة هذه المخاطر وماذا فعلتم ؟ وهل لديكم من الشجاعة بسط الأمر بصراحة وموضوعية واتخاذ القرار المناسب قبل ان يمضي الوقت ونندم جميعنا حيث لا ينفع الندم .

واسال ممثلو الشعب الذين ما زلنا نأمل ان يغيروا من صورة المجلس ودوره الباهت بأداء يعيد له مكانته ...أين انتم من مخاطر كثافة لجوء السوريين ؟ وماذا فعلتم ؟ فالوقت يمضي والمخاطر تتزايد والحل الآني اغلاق الحدود وتنظيم انتشار الاشقاء السوريين في المدن والقرى الاردنية حيث لم يبقى مجال للمخاطرة بحاضر ومستقبل الاردن والاردنيين .




  • 1 محي الدين حامد 09-03-2013 | 11:41 PM

    لا اعتقد ان عند النواب البعد الذي اشرت اليه فما يهمهم البحث عن رضى الشارع والاستعراض وبعضهم التنفع والتكسب انسى ما حدا مهتم

  • 2 هاني القرارعة / الكويت 10-03-2013 | 01:24 AM

    أ. ماجد من خلال الاستقراء للسياسةالأردنية فإن الهم الأردني ليس مطروجاالبتةوعندما يتململ الغيورون للتحذير من الكارثة يبادر السياسيون النفعيون بالتخدير و المسكنات..فالمتفحص لتاريخ الأردن وإداراته للأزمات المتعاقبة يدرك أن دورالأردن يكمن في خدمة غير الأردنيين أما المواطن الأردني فهو غرييب في وطنه فقد أصبح الأردنيون كالأيتام على مائدة اللئام ابتليوا بعصابات مصت دمائهم وأنهكت اقتصادهم وهاهم يتألمون لما صارت إليه أحوالهم فقد ورثوا وطنا عن السياسيين المستأمنين عليه تجاوزت ديونه ال20 مليار دولار.

  • 3 مجاهد يوسف محاميد 10-03-2013 | 02:18 PM

    واضح انهم مش فاضين للقضايا الوطنية المصيرية وراح يشغلو حالهم بعد تكليف سيدنا للنسور تشكيل الحكومة بأمرين الاول يدخلو الحكومة أو يوزرنو محاسيبهم والثاني يدخلو في بورصة تشكيلة الاعيان ...كان الله في عونك يا وطني


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :