facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




القاضيات في الأردن


رنا شاور
13-03-2013 03:50 AM

يعتبر إشغال المرأة للمنصب القضائي منذ العام 1996 خطوة مهمة ومؤثرة خطتها الدولة الأردنية، وهي مبادرة تبشر بمزيد من النهوض في وضع النساء في المستقبل القادم، وفيما يتم تثبيت 34 قاضية جديدة في الأردن قبل يومين ، فإن الجدل لازال غير محسوم في كثير من الدول العربية فيما يتعلق بتكافؤ الفرص عندما يتعلق الأمر بتولي المرأة منصبا قضائيا.

وهذه الثقة التي تحظى بها نساء الأردن لشغل هذا المنصب الدقيق وهذا النهوض الجدّي بأدوار المرأة يضعها وجها لوجه أمام تحديات جسيمة من خلال مشاركتها السياسية على المستوى المؤسسي، وهي تحديات لا يستهان بها أثبتت خلالها النساء اللاتي تبوأن مناصب قضائية في السابق ولازلن قدراتهن وكفاءاتهن والتزامهن بتحقيق العدل والمساواة وسعيهن في البحث عن مكامن الخلل وإدماج قضاياهن في الخطط والاستراتيجيات والأهداف الوطنية.

إن مسيرة المرأة في القضاء والمهن القانونيةأثمرت كوكبة من القاضيات والحقوقيات البارزات فشغلن مناصب قضائية وقانونية رفيعة ، وفي مجتمعنا هناك الكثير من نماذج مشرقة لمحاميات وقاضيات أبدعن وجسّدن تفوقا ً في إشغال وإدارة مناصبهن بحرفية والتزام.

وجود المرأة في هذا المجال الحساس ليس ديكورا ً مكملا ً وليس ترفا ً سياسيا ً كما يريد أن يصوره البعض، فهذا قطاع لامجاملة فيه ، ولا يمكن بأي حال اغفال مسيرة المرأة في السلك القضائي والمهن القانونية حيث قطعت شوطا ً طويلا ً ومهما ً في صياغة الأردن الحضاري الذي يضع نصف المجتمع في مكانه اللائق والمناسب ويترجم توجهات النظام السياسي لبلوغ معدل التنمية المنشود.

وهاهي المؤشرات مليئة بالأمل والتفاؤل نحو مزيد من مشاركة فاعلة للنساء في السلك القضائي حيث ترتفع سنويا أعداد القاضيات وهذا أمر مشرّف ، فالخطط على المستوى الوطني تتجه إلى منحها مساحات مهنية في الجهاز القضائي أكثر اتساعا ً ، وهو ما يعني مزيدا ً من الحقوق والفرص المتساوية والرفعة للمرأة وللوطن.

الرأي





  • 1 عادل 13-03-2013 | 10:32 AM

    تحية للكاتبة و لكن لا بد لنا أحيانا من العتب!!
    لا نقول قاضيات! هن سن كذلك و انما نقول القضاة من النساء أو النساء القضاة و غيرها من الكلمات التي نقصد بها الترجيح و الحكم و ليس النوائب و النائبات و القاضيات

  • 2 ابن الاردن 13-03-2013 | 01:53 PM

    مقال رائع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :