facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رسائل ونصائح إلى الشباب (3)


د. معن ابو نوار
07-05-2013 10:31 PM

بسم الله الرحمن الرحيم؛ بهذه العباره المحبوبه ؛ الجليله ؛ المباركه ؛ يبدأ الشاب رسائله ؛ ويباشر طعامه ؛ ويتحرك لسفر ؛ وتتقدم على كل ما هو مهم في حياته ؛ بسم الله الرحمن الرحيم ؛ إن قالها الشاب لمجرد تكرارها ؛ دون أن يعني كل حرف فيها ؛ يغيب عنه هدفها السامي النبيل ؛ رحمة الله عز وجل ... الرحمه الحنونه.

إنها صفة نبيله ؛ وهي أولى الصفات الحميده التي لا غنى عنها للشاب في مرحلة مبكرة من حياته ؛وهي أهم الصفات وأكثرها شمولا للمزايا الإنسانيه الأخرى ؛ وهي منبع الخصال والمناقب العديده التي تجعل من الشاب رجلا مقبولا ؛ محترما ؛ محبوبا في أسرته ومجتمعه ؛ مهما كانت رتبته ومكانته وقدراته وعلمه.

قد يعجب الشاب من عدم تقديم صفات القوة والإقدام ؛ والشجاعه ؛ والعلم ؛ والوفاء ؛ والإخلاص ؛ وغيرها من الصفات الحميدة الأخرى ؛ وجميعها مهمة وضرورية في حياته ؛ إلا أن الرحمة تسمو عالية فوق كل الصفات الأخرى ؛وهي الصفة الأولى للباري عز وجل والأقرب لصفاته الأخرى سبحانه: الرحمن ؛ الرحيم ؛ الودود ؛ اللطيف ؛ الغفور ؛ الغفار ؛ السلام ؛ الكريم ؛ التواب ؛ المجيب ؛ الشكور ؛ وجميعها تتضمن الكثير من معاني الرحمه. لقد أرسل الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ؛ رحمة للعالمين:

"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم" صدق الله العظيم.

لا بد للشاب من السيطرة التامة على نفسه في هذا المجال المهم من حياته ؛ وأن يكون رحيما ؛ وأن يعامل رفاقه ؛ وأصدقائه ؛ وأهله ؛وأقرباءه بالرحمة والمودة ؛ وأن يعامل جميع الناس بالحسنى والمحبة ؛ فيفوز برحمتهم ومودتهم وإحترامهم. والشاب الذي يعود نفسه على الرحمه تنغرس في قلب وجدانه فلا تنفصل عنه.

من أهم عناصر الرحمه العناية بالناس والإهتمام بهم؛ والتصرف معهم بدون إيذاء مشاعرهم أو راحتهم أو مسيرة حياتهم أو سعادتهم. الصوت العالي مزعج ؛والصراع العنيف مؤذ ؛ والكلام الفظ جارح.

" فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ " صدق الله العظيم.




  • 1 .. 07-05-2013 | 10:37 PM

    ليش ما تنصح حالك

  • 2 كتاب .. 07-05-2013 | 11:03 PM

    طيب ليش دخلت القرآن بالموضوع!!!!!!!!!!

  • 3 محمد 08-05-2013 | 11:11 AM

    كلام رائع شكرا لك

  • 4 الى التعليق الأول 08-05-2013 | 12:31 PM

    الى التعليق الأول
    يبدو ان، .....على ألأدب والاحترام وخاصة كبار السن
    أكيد أنت .....

  • 5 أم عبد الرحمن 08-05-2013 | 12:33 PM

    الى التعليق الثاني:

    شو رأيك نقول لمعاليه بأن يدخل كتب عبدة الشيطان؟؟؟؟
    أعو بالله من اشكالك

  • 6 من محبي الباشا 08-05-2013 | 06:13 PM

    منّور يا باشا أطال الله في عمرك

    آمين

  • 7 أوس 09-05-2013 | 12:57 AM

    اتمنى نزول المقال على مواقع الجامعات ليتصفحه أكبر عدد من الشباب وشكرا للكاتب

  • 8 عمر أبو زيتون 09-05-2013 | 01:54 AM

    نصيحة من ذهب يقدمها الباشا للشباب نرجو أن تجد أذن صاغية عند شبابنا ويعملوا بها لعلها تغير من حال أمتنا إلى الأفضل .. لا يشكر الله مَن لا يشكر الناس فالشكر لك يا باشا على هذه النصيحة لأبنائك الشباب .

  • 9 الدكتور معن أبو نوار 09-05-2013 | 12:58 PM

    إلى كتاب الذي قال: " طيب ليش دخلت القرآن بالموضوع ؟
    فأجيبه:
    صدق الله العظيم " إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم ؛ وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا ؛ وعلى ربهم يتوكلون؛ الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ؛ أولئك هم المؤمنون حقا ؛ لهم درجات عند ربهم زمغفرة ورزق كريم".


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :