facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





العسل المُرْ ؟؟


د.وائل جمال ابو بقر
12-06-2013 12:57 AM

من حق القيادة السياسيه و العسكريه في الاردن الحفاظ على امن و استقرار هذا البلد و لو تطلب ذالك تجرع العسل المُر , خاصه في هذا المرحله الخطيرة حيث ان المنطقه تواجه حرب مذهبيه طائفيه صارخة يقودها الغرب و على رأسهم امريكا و إسرائيل من أجل هدف واحد و هو تقسيم الشرق الاوسط من جديد و منح إسرائيل حق تصفيه القضيه الفلسطينه بالسعر الذي تريده بعد أنهاك الدول العربيه في حروب طائفيه بدأت فعلا في سوريا الشقيقه حيث ان دخول قوات حزب الشيطان و الحرس .... الايراني الى سوريا و اغتصاب النساء و قتل الشيوخ و الاطفال و سلب كافه الحقوق و الواجبات ورفع الاعلام السوداء ليس دفاعاً عن اسد و أنما أنتقاماً من الطائفه السنيه في سوريا , و الاعلام سرب مؤخراً بأن الاستخبارات الأمريكيه طلبت من حزب الشيطان التدخل في سوريا للقضاء على الاسلام و أعلاء كلمه الطائفيه الشيعيه لإن الاستراتجيه الامريكيه هي أشعال المنطقه و يبقى البيت الاسود يدلي بتصريحاته و يمد هذا المنطقه بالاسلحه و الذخائر لتشغيل العاطلين عن العمل في امركيا و تقليل نسبه الفقر و البطاله و امتصاص فائض دول الخليج في الغرب و الشرق بدلاً من ان ينفق في مشاريع الزكاه و المنفعه العامه.

هذا المقدمه أعلاه تقول و بصوت عالِ للحكومه و الشعب أن التحول الحقيقي يبدأ من أنعاش الاقتصاد الاردني ورفع الثقه العامه لدى الناس و ليس بطرح فكرة رفع أسعار الكهرباء و لكن بالبدائل وهي كثيرة و لكن لم يجرأ مسوؤل لغايه الان بطرح هذا البدائل بطريقه علميه و أداريه و أهم هذه البدائل تفعيل الرقابه الاداريه على الاداء الحكومي و الخاص , كون غيابه أدى الى هدر المليارات في جيوب نفر قليل من الذين لا دين لهم و لا هويه لهم و بعضهم كان و ما زال يعيش برفاهيه ورغد وله صالونات سياسيه على حساب المواطن الأردني البيسط , ومن البدائل أيضاً , اتخاذ قرار جرئ من قبل رئيس الحكومه بسحب السيرات الحكوميه من جميع موضفي الدوله , و الترشيد في الاستهلاك فعلاً لا قولاً , ودمج الوزارات و المؤسسات المستقله وتشديد العقوبه بخصوص التهرب الضريبي و محاسبه حيتان الفساد و غيرهم.

و أخيرا نقول الاصلاح يبدأ من المسوؤل أولا و كفانا ضياع و تشرد و سلب و نهب لإموال هذا الشعب وخيرات الدوله.

.. والله من وراء القصد ..




  • 1 محمد نزال 12-06-2013 | 02:14 AM

    احسنت

  • 2 مر فعلا .... 12-06-2013 | 03:17 AM

    تحليل سطحي وخلط متعمد للأمور

  • 3 عبادي 12-06-2013 | 12:32 PM

    سحب السيارات من جميع موظفي الدولة!!!شو هالافكار والحلول هاي!!!يا رجل ما خرب الدنيا ووصلنا للي احنا فيه الا كثرة الناس الذين اصبحوا يفتو بالحلول عالطالعه والنازلة.. كل واحد تارك مجاله وتخصصه وبلشان بالسياسة ويقترح حلول من عنده.. ويا ريتها حلول منطقية او ذكية.. يعني زي هالاخ اللي بدو يسحب السيارات ويحكي بكلام عام عن ترشيد الانفاق طيب ما احنا صارلنا 100 سنة نحكي بترشيد الانفاق.. يا رجل هدو اعصابكو شوي وفكرو بشكل منطقي

  • 4 علي 12-06-2013 | 03:46 PM

    الدكتور وشيخنا الحبيب ابو جمال كلام رائع وشكرا الك على هيك مقالات كل الاحترام

  • 5 "محمد حيدر" محيلان 12-06-2013 | 04:53 PM

    كلام جميل والحلول ممكنة وميسرة وسهلة ولكن هل يريد اصحاب القرار تطبيق ذلك ام تنفيذ اجندة ونعليمات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ احسنت دكتور وائل ايدك الله

  • 6 مر فعلا 12-06-2013 | 06:12 PM

    مقالك السابق كان اشمل يا صديقي الدكتور وخصوصا حرس الحدود كان اشمل واروع

  • 7 الى مر فعلا 12-06-2013 | 06:13 PM

    نعم مقال حرس الحدود كان رائع

  • 8 نزيه 12-06-2013 | 10:00 PM

    ﻻ يا رجل هاظ اللي طلع معك...وبالنسبة لمحمد محيﻻن المعلق قبلي..ﻻ يا شيخ

  • 9 نزيه 13-06-2013 | 12:02 AM

    كل الشكر بس الدوله مطنشة يا دكتور ومو فارق معها حكينا كلنا لقد هرمنا يا دكتور

  • 10 اردني نشمي 13-06-2013 | 12:07 AM

    كلام رائع وسليم د.وائل لما لا نبدا بهذه السياسات ليتحسن وضع بلدنا الغالي، ولما كان الحال كما عليه الان من عجز وغيره. حماك الله ذخرا للوطن شيخنا

  • 11 طالب ابو بقر 13-06-2013 | 12:24 AM

    مقال رائع دكتور وائل وفعلا كفانا ضياع وتشرد وسلب ونهب لاموال هذا الشعب

  • 12 طالب ابو بقر 13-06-2013 | 12:25 AM

    مقال رائع دكتور وائل وفعلا كفانا ضياع وتشرد وسلب ونهب لاموال هذا الشعب

  • 13 رافع ابو بقر 13-06-2013 | 03:20 AM

    كل الاحترام يا دكتور على هذه المقالات الرائعة والمعبرة عن نبض الشارع

  • 14 عبادي 13-06-2013 | 03:30 AM

    احسنت على هذه الحلول وبالاخص سحب السيارات الحكومية من موظفي الدولة بدلا من رفع اسعار الكهرباء

  • 15 سائدة ابو بقر 13-06-2013 | 03:46 AM

    شكرا دكتور وائل على هذا المقال ودائما تطرح مقالات رائعة يعاني منها المواطن الأردني .........
    بس مين المسؤل يلي يتجرءوياخذ هيك قرارت ؟؟؟!!!!

  • 16 شاكر البقور 13-06-2013 | 04:35 AM

    مقال في قمه الروعه دكتور

  • 17 شوبكي 13-06-2013 | 11:04 AM

    اقتراح عملي وجبد

  • 18 الهياجنه 13-06-2013 | 02:57 PM

    اخي الكاتب مش فاهم انا وين العسل بالموضوع يعني انت بتقول العسل المر وحاطط علامات تعجب وكذا.بس لما نحكي عسل مر يعني نفهم من العنوان انو في شي جيد ممزوج بشي سيء..وبصراحه لما قرات مقالك حسيت حالي ضايع ومو قادر اربط العنوان بالنص ﻻنو واضح انها فكرة نطت ببالك وكتبتها وهذا يؤخذ عليك كونك تحمل دكتوراه كما هو موضح..وشكرا لخي

  • 19 الهياجنة 13-06-2013 | 05:20 PM

    كنت اريد ان اعلق على مقال اخر بنفس موقع عمون واسف يا سعادة الدكتور

  • 20 الهياجنه 13-06-2013 | 05:21 PM

    نعتذر

  • 21 الهياجنة 13-06-2013 | 06:00 PM

    سب العجز في الموازنة وارتفاع المديونية الخارجية وقيمة الدعم الحكومي للمواطن ودعم الكهرباء ومعدلات البطالة التي وصلت إلى 13% ومعدل الفقر الذي رواح تقريبا نسبة 13.3% وعلاقته بخط الفقر والذي ارتفعت نسبته إلى 800 دينار للفرد.

  • 22 هياجنة 13-06-2013 | 06:00 PM

    سب العجز في الموازنة وارتفاع المديونية الخارجية وقيمة الدعم الحكومي للمواطن ودعم الكهرباء ومعدلات البطالة التي وصلت إلى 13% ومعدل الفقر الذي رواح تقريبا نسبة 13.3% وعلاقته بخط الفقر والذي ارتفعت نسبته إلى 800 دينار للفرد.

  • 23 فايز عبدالهادي 13-06-2013 | 08:22 PM

    1) الحرب الطائفيه تقودها ايران وليس غيرها لان هذه الحرب لابد منها من وجهه نظرهم تجسيدا للعقيده (المنحرفه) المتمثله بأخذ ثارات الحسين (رض) واعلم اخي الدكتور ان الصفوي الرافضي لا انتماء له ولا ولاء ولا وطنيه ولا قوميه ،سوى للولي الفقيه ولو على حساب نفسه ووطنه
    2)لا احد منا على استعداد لأن يتقبل ايه اصلاحات اقتصاديه او سياسيه طالما ان هناك عنصرا فعالا غائباومفقودا (وهو الثقه بالمسؤول ـ سواء بأهليته الشخصيه او اهليته السياسيه)ومساله إعاده هذه الثقه تكاد تكون مستحيله...مع تحياتي للكاتب المحترم

  • 24 الى هياجنة 14-06-2013 | 11:03 PM

    مش فاهم منك شي
    ممكن عربي لو سمحت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :