facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في الوسواس الخناس


د. معن ابو نوار
19-06-2013 08:42 PM

ليس أوضح ؛ ولا أصدق ؛ ولا أعظم ؛ من قوله تعالى:
" قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذ ي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس." صدق الله العظيم.

نعم ؛ أعوذ بالله من شر الحرب النفسية الإسرائيليه ؛ التي لم تترك وسيلة من وسائل الغدر والخديعه إلا واستختدمتها على كل مستوى ؛ لتخدع الشعب الفلسطيني البطل؛ ولتثنيه عن صموده الجهادي المقدس ؛ في دفاعه عن سيادته على حائط براق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ؛ والمسجد الأقصى المبارك ؛ ومحافظة القدس العربية ؛ التي حررها الجيش العربي الأردني ؛ وإخوانه من المقاومة الفلسطينية ؛ وكما كانت عليه إبان عهد المملكة المملكة الأردنية الهاشميه. والتي ضمخها الشهداء الأبرار بدمهم الزكي المعطاء.

لقد بحت حناجر الأجهزة الإعلامية الإسرائيليه من كثرة ما صرخت كوسواس خناس ؛ في سعيها للوصول إلى عقول وقلوب الفلسطينيين الأحرار شيبا وشبانا ؛ أطفالا ونساْء ؛ محاولة إقناعهم بما يلي:
إستسلموا ؛ ذلوا ؛ إخضعوا ؛ هونوا ؛ خونوا.
تنازلوا عن حائط براق سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ؛ وأسوار القدس القديمه ؛ وحي المغاربه.
تنازلوا عن المسجد الأقص المبارك ؛ والشيخ جراح ؛ ووادي الجوز ؛ وجبل الزيتون ؛ والتل الفرنسي ؛ وشعفاط ؛ وجميع مناطق الحرام في جبل المكبر؛ وجميع الأرض العالية في النبي صموئيل والرادار ؛ وبيت سوريك ؛ وبيت إكسا ؛ وغيرها من المواقع الحيوية المقدسة ؛ لتظلوا تحت السيادة الإحتلالية الإسرائيليه.
تنازلوا عن حقكم في العوده إلى بيوتكم وقراكم وبلدانكم ومدنكم التي اغتصبتها القوات الإسرائليه.
تنازلوا عن حقكم المقدس في دولة عربية فلسطينية مستقلة ذات سيادة ؛ واقبلوا شبه دويلة محاصرة أسيرة ؛ واقبلوا حكما محليا مسخا لتعيشوا تحت التهديد الإسرائيلي الدائم.
تنازلوا عن كل حق ضحيتم في سبيله بمئات آلاف الشهداءالأبرار وتشرد الملايين منكم ؛ وغربتكم المؤلمة عن أرض آبائكم وأجدادكم.

هذا هو الوسواس الخناس الذي رفضه الشعب الفلسطيني ؛ كل الشعب الفلسطيني الذي تحاول إسرائيل بواسطة الهيمنة على السلطة الفلسطينية لمنعها من المطالبة بحقها المقدس ؛ بألعاب بهلوانية ووسواس خناس لئيم فاجر.

حبذا لو اتعظ قادة إسرائيل بحقيقة إيمان الشعب الفلسطيني ؛ بأن الشهادة في سبيل الله ؛ والوطن ؛ والحرية ؛ أفضل ملايين المراة من الموت البطيء تحت ذلك الإحتلال الإجرامي.

إيمان الشعب الفلسطيني البطل بحقه بالحرية والإستقلال والسيادة ؛ كالسماء الصافيه ؛ ليس لها مدى ؛ ولا تحسب بالأميال أو القرون ؛ فالسماء ليس لها مدى يحسب أو يحصى ؛ ولا نامت أعين الجبناء.




  • 1 .. 19-06-2013 | 09:05 PM

    لابديل عن الوطن ..

  • 2 علي محمد داود الخرابشة 19-06-2013 | 09:14 PM

    يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم >>>>>>قل موتوا بغيظكم >>>>والله متم نوره >>>>وليتبروا ما علوا تتبيرا >>>اليهود يكرهون جبريل وميكال فكيف يحبون اي من خلق الله وتحية للخال اللواء معن باشا ومعاليه الكاتب والعالم ومدير التوجيه لمعنوي ومدير الامن والوزير والقائد وفقك الله وسدد خطاك سلطيا اردنيا عربيا مسلما تعيذ امتك بالله الملك الاله القوي العزيز من كل شيطان انس وجان خناس او دساس او هماس او لماس او قرين وشكرا >الكاتب والباحث وخطيب الجمعة الشيخ علي الخرابشة ابو غالب >>>>>عمان العامرة >>>>>

  • 3 فلسطينية 19-06-2013 | 09:53 PM

    عمان ..

  • 4 .. 19-06-2013 | 09:55 PM

    الاردن وطن ..

  • 5 .. 19-06-2013 | 09:56 PM

    سوالف ..

  • 6 .. 19-06-2013 | 10:04 PM

    سوالف بايته

  • 7 حوه 19-06-2013 | 10:29 PM

    شو الفايدة من هيك حكي

  • 8 .. 19-06-2013 | 10:36 PM

    طيب ..

  • 9 ..... 20-06-2013 | 07:53 AM

    أني الوسواس الخناس

  • 10 كبه 20-06-2013 | 03:42 PM

    اعوذ بالله من جن وشيطنة شيوخ كبه

  • 11 كبه 20-06-2013 | 03:42 PM

    اعوذ بالله من جن وشيطنة شيوخ كبه

  • 12 الدكتور معن أبو نوار 21-06-2013 | 06:21 PM

    المعلقون الذين هاجموا مقالي " في الوسواس الخناس " ضد الحرب النفسية الإسرائيلية إما أن يكونوا إسرائيليين أو أعوان إسرائيل ؛ أو من السخفاء الأغبياء الذين لا يعرفون ما يكتبونوأدعو الله سبحانه وتعالى أن يعاقبهم أشد عقاب في أنفسهم وكل من وما يحبون ؛ وحسبي الله ونعم الوكيل.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :