facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في معارك القدس الجديده (1)


د. معن ابو نوار
31-07-2013 12:46 AM

في يوم 18 أيار 1948 ؛ قابل الفريق جلوب ؛ المغفور له الملك عبد الله بن الحسين رحمه الله ؛ وكتب جلوب حول الإجتماع:

"قال الملك: " أستحلفك بالله أن تخبرني الحقيقه ؛ هل سنقدر على الإحتفاظ بالقدس ؛ أم هل سيأخذها اليهود؟.

فأجبته: " إن شاء الله لن يأخذوها يا سيدي."

وأضاف الملك: " أريدك أن تعدني ؛ إذا إعتقدت في أي وقت بأن اليهود سيأخذون القدس ؛ عليك أن تخبرني ؛ فأنا لن أعيش حتى أراهم في الأماكن المقدسه ؛ سأذهب بنفسي وسأستشهد على أسوارها."

خلال الساعتين الأولى من صباح يوم 19 أيار ؛ أعيد تنظيم وحدات من كتيبة المشاة الثانيه ؛ ولواء المشاة الرابع لتشكل قوة واجب ؛ وتحركت إلى موقع التجمع في قلنديه كالتالي:

من كتيبة المشاة الثانيه:

سرية المشاة الأولى؛ بقيادة الملازم عباطه عيد ؛ من قرية قبيه؛

سرية المشاة الثالثه ؛ بقيادة الملازم رفيفان خالد الخريشا ؛ من قرية بدو؛

سرية المدرعات ؛ بقيادة الملازم حمدان الصبيح الليوي؛

قسمان مدافع هاون عيار 3 بوصات؛

فئة الرشاشات المتوسطه ؛ فكرز؛

حضيرة مدافع عيار 6 رطل مقاومه للدبابات.

من لواء المشاة الرابع ؛ بقيادة الرئيس عبد الحليم لساكت ؛

سرية المشاة التاسعه: بقيادة الرئيس سليمان مسعود؛

سرية الأمن الثانيه ؛ بقيادة الرئيس خلف العمري؛

فئتان من سرية المشاة الرابعه ؛ بقيادة الملازم أحمد الفياض؛

بطارية المدفعية الثانيه بقيادة الرئيس محمد المعايطه.


ولإيجاد قوة إحتياطية للهجوم ؛ صدرت الأوامر إلى لواء المشاة الأول لتحريك وحدات من كتيبة المشاة الأولى ؛ وكتيبة المشاة الثالثة ؛ لتنضم إلى قيادة الفرقة في بيتين كما يلي

سرية المشاة الثالثة من كتيبة المشاة الأولى ؛ بقيادة الملازم عواد حامد؛

سرية المدرعات من كتيبة المشاة الثالثه ؛ بقيادة الملازم زعل رحييل؛

قسمان مدافع هاون عيار 3 بوصات؛

حضيرتان مدافع 6 رطل مقاومة للدبابات.


وبعد دقائق قليلة من الساعة 0200 ؛ عقد وكيل القائد سليد قسم الأمر لقادة وحدات قوة الواجب ؛ وأكد على ما يلي من أمره:

القصد:

تدخل الفرقة الأولى الفدس في الساعة 0345 من صباح يوم 19 أيار بهدف:

الدفاع عن القدس القديمه كامله؛

تطهير الحي العربي من الشيخ جراح ؛ حتى باب العمود؛


الطريقه:

ويجري الهجوم على مرحلتين:

المرحله الأولى:

تدخل سرية المشاة الثامنه القدس القديمه وتلتحق بأمر كتيبة المشاة السادسه في الساعة 0345,

تحتل سرية المشاة الطور ؛

تحتل قوة الواجب حي الشيخ جراح

المرحله الثانيه

تدخل سرية المشاه الخامسه إلى باب العمود وتتصل بكتيبة المشاة السادسه .

إعتذر الرائد يونج عن المشاركة في المعركة ؛ بحجة عقده مع الجيش العربي الأردني ؛ وتطوع الملازم علي أبو نوار ؛ ضابط ركن في لواء المشاة الثالث للقيام بواجب المساعد ؛ وإلتحق بقوة الواجب.

وفي الساعة 0345 من فجر يوم 19 أيار؛ تقدمت سرية المدرعات من خط البدء في قرية شعفاط ؛ وبدأت بطارية مدفعية الميدان 25 رطل بقيادة الرئيس محمد المعايطه ؛ الذي اتخذ مركز المراقبه موقعا له ؛ بالقصف على أهداف مختاره في الشيخ جراح ؛ وقلعة الشرطه ؛ وميا شيريم ؛ وسانهدريا ؛ وقامت فئة مدافع الهاون عيار 3 بوصه في القصف ؛ بينما سارعت المدرعات بالهبوط من قمة تلة شعفاط وتعرضت لقصف الهاون من قبل العدو من قلعة الشرطه التي كانت تحتلها سريتان من عصابة الإيرغون. وتوقفت المدرعات الأماميه عدة مرات بسبب الموانع ؛ ولكن الملازم حيدر مصطفى قائد فئة مدافع 6 رطل ؛ تمكن من إزالة الموانع من مسافة عشرين مترا تقريبا. وفي الساعة 1330 تمكنت فئتان من المدرعات خاضت عبر جهنم من النيران ؛ من الوصول إلى باب العمود في القدس القديمه.

وجرح الرئيس محمد المعايطه ؛ وضمد علي أبو نوار جراحه ؛ ولكنه رفض مغادرة موقعه واستمر على توجيه نار مدفعية الميدان. وبعد القتال القريب والشديد من يت إلى بيت في الشيخ جراح إحتلت القوات الأردنيه جميع البيوت العربيه التي كانت محتلة من قبل العدو ؛ وانسحبت قوات الهاجناه عبر المصراره بعد أن تكبدت خسائر فادحة. وفي تلك المرحلة من المعركه ؛ بدأت قوة العدو في مستشفى هاداسا والجامعة العبريه تطلق النار من مواقعها خلف القوة الأردنية المتقدمه ؛ مما أدى إلى تكبدها خسائر فادحه ؛ كان من بينهم الشهيد الملازم سند ناصر من كتيبة المشاة الثانية. وكانت الأوامر قد صدرت بعدم التعرض لمستشفى هاداسا والجامعة العبرية باعتبارهما من المؤسسات الإنسانيه . وبعد عدوانهم لم يبق مبررا لعدم التدخل ضدهما. وتحت نيران كثيفة من مستشفى هاداسا ؛ جلب الملازم حيدر مصطفى قائد فئة مقاومة الدبابات من كتيبة المشاة الثانيه ؛ مدفع 6 رطل إلى منطقة كاشفة بين قلعة الشيخ جراح وبيت النشاشيبي القريب منه. وفتح نار المدفع على سانهيدريا وقلعة الشرطه ؛ بالإضافة إلى هاداسا والجامعة العبريه برماية سريعة ؛ واستطاع أن يخرس جميع تلك المواقع اليهودية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :