facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الإخوان والأخطاء القاتلة !


فلاح المشعل
15-08-2013 04:37 AM

ارتكب الإخوان المسلمون أخطاءاً متكررة خلال سنة واحدة من تواجدهم النافذ في السلطة أو في جوارها ، وقد بلغوا ذروة أخطائهم عندما أختاروا اسلوب التصادم مع السلطة المصرية وهي في قمة التأييد الشعبي والسياسي والتلاحم العسكري.

لايختلف إثنان على طريقة وصول الأخوان الى السلطة بعد الإنتخابات التي حصلت بمصر عقب سقوط نظام مبارك في ثورة 25يونيو العظيمة ، لكن استئثار الإخوان بالسلطة وإقصاء الشركاء اصحاب الدور الفاعل بالتغيير ، وتفاقم الأزمات وهيمنة تعاليم المرشد بدل مشروع بناء الدولة ، ومصادرة حريات الشعب ، وإلغاء الدور المستقل للقضاء المصري وغلق مصر على مفاهيم وتقاليد إسلاموية بالية ، مصر التي عرفت بإنتاج حضاري وثقافي وفني عبر مائتي سنة ، وشيد شعبها معجزة مصرفي حينها بشق قناة السويس وبناء السد العالي وتصدر دول الشرق الأوسط في القوة والحضور والدور.

نعم كشفت مصر أنها عصية على الإبتلاع وتغيير هويتها وفق مشيئة فكر وتعاليم مستعارة من القرن الهجري الأول ، وان كان يملك السلطة والحكم ، وفي يوم 30حزيزان 2013 اي بعد مرورعام قالت كلمتها في استفتاء جماهيري ضم اكثر من ثلاثين مليون مصري ، انتصروا لمصر واسقطوا الفرعون بجلبابه الإسلاموي . كانت الفرصة سانحة أمام الأخوان ان يعيدوا قراءة المشهد والدور جيدا ويحتجواعلى وفق شرعية حضورهم ، وليس التشبث بالسلطة والإصرار على استعادتها بعد ان فقدت تأييد الغالبية المطلقة من الشعب المصري. أخطأ الأخوان بتقدير قوتهم وفقدوا رشدهم بتبني مواقف رشيدة تعود بالنفع على الوطن بصورة عامة ، وجمهورهم بنحو خاص، ويجنبوه دور البلطجة والإرهاب ، والتزام موقف المظلومية والإستفادة من العروض التعويضية للمشاركة في السلطة التي قدمت لهم ، لاسيما وان الإنتخابات ستحل خلال سنتين في اقصى مدى لها . أرواح عشرات القتلى ودماء مئات الجرحى من المصريين وتخريب الممتلكات العامة وحرق الكنائس والإعتداء على المؤسسة العسكرية وتخريب البلاد ، أفعال ستبقى شاخصة في ذاكرة 80 مليون مصري أوجد الإخوان شقا تاريخياً بينهم وبين الإسلام السياسي . وبمناسبة فض الإعتصامات في ميدان رابعة العدوية بقرار سياسي عسكري شعبي ، فأن المفارقة تعبر عن نفسها في مواقف الإدانة التي صدرت عن اشد الدول عنفاً بقمعها للإحتجاجات والتظاهرات السلمية لأبناء شعبها.

Falah.almashal@yahoo.com




  • 1 Riyad 15-08-2013 | 05:09 AM

    مقال ممتاز وصحيح ١٠٠٪

  • 2 Riyad 15-08-2013 | 05:09 AM

    مقال ممتاز وصحيح ١٠٠٪

  • 3 حسين المجالي 15-08-2013 | 08:54 AM

    نعتذر...

  • 4 مهاجر 15-08-2013 | 09:24 AM

    اتقي الله يا رجل، لاحول ولا قوة الا بالله.

  • 5 الله محيي الجيش الحر 15-08-2013 | 11:14 AM

    الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر الله محيي الجيش الحر

  • 6 الحراث 15-08-2013 | 11:19 AM

    كلام صحيح وتحليل واقعي 100% عسى ان يفهموا ذلك ولكن اظن ان قلوبهم وعيونهم مقفله

  • 7 ibtisam 15-08-2013 | 11:47 AM

    مقال اكثر من رائع واضح صريح فسر بكلمات بسيطة مجمل الوضع في مصر

  • 8 اتى امر الله 15-08-2013 | 11:58 AM

    توفيق عكاشة تحليل سقيم ..

  • 9 وصفي 15-08-2013 | 12:40 PM

    استفتاء جماهيري؟ بالله عليك هل تنطبق كلمة استفتاء على حصل يوم 30 حزيران/ يونيو؟

  • 10 ا 15-08-2013 | 12:59 PM

    ( ما ينطق من قول الا لديه رقيب عتيد )

  • 11 وصفي 15-08-2013 | 03:39 PM

    نعتذر...

  • 12 اتق الله بما تكتب 15-08-2013 | 09:28 PM

    فكر وتعاليم القرن الهجري الاول التي تطعن وتلمز بها هي فكر التوحيد وفكر ورسالة رسولك ونبيك محمد عليه الصلاة والسلام وصحبة ابا بكر وعمر وعثمان وعلي عليهم رضوان الله وعلى من طعن بهم ما يستحق من الله

  • 13 امير بني صخر 16-08-2013 | 12:53 PM

    هذه هي أخطاء مرسي القاتله :
    1ـ عدم أغلاق القنوات الفاجرة ( قنوات النظام السابق ) .
    2 ـ كان الأجدر به اللجوء الى البطانه الصالحه ( جماعته ) .
    3 ـ عدم الجهر بالتوجه الى الدولة الأسلامية
    ( كان الاجدر ان يعلنها ولا يخشى في الله لومة لائم) .

  • 14 رمثاوي 17-08-2013 | 07:19 PM

    ناديتم بالديمقراطيه فاستجابو الاسلاميون وسحقوكم بالصناديق والان تستقون عليهم بذات السلاح الذي كنتم تتباكون انه موجه اليكم يا قوميون سحقا لكم كم انتم منافقون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :