facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مطار فخم و جديد .. و خدمات لا تليق


ظاهر عمرو
27-08-2013 07:55 PM

تذكرت اليوم قصيدة للشاعر المحترم " محمود عزام " في مهرجان شعري يصف افتتاح مطاعم ماكدونالز لاول مرة في الاردن , و وصفه حالة الفوضى و الاكتظاظ الهائل للحصول على وجبة من هذا المطعم و وصفه بان هناك شارع فيه مفجوعين و يقول الشاعر في قصيدته :

انبارح شفتلكو شغلة بشارع مفجوع ......... خلتني اوقف فجأة بموقف ممنوع

صرت اسال شو يلي صاير يا عالم هون .... قالوا الناس باهالشارع ذابحها الجوع

و شفتلكو شايب ذايب ماسك عكاز ........... واقف يتذمر كنو بطابور الكاز

قلتله مالك حجي شو جابك هون ............. قلي هامبرجر ماكدونالز الممتاز

و شفت بنية بسيارة تلف تلف ............... عجزت من كتر الازمة تلقى موقف

قلتلها ادفع عمري بس اعرف ليش ......... قالتلي : إئلب وشك يا متخلف

لانني رأيت اليوم مشهد في مطار عمان الجديد فيه فوضى و اكتظاظ من ناس تتزاحم للحصول على " عرباية حقائب " لعدم توفرها , او برؤية " حمال الحقائب " الغير موجود ايضاً و كذلك للحصول على موقف لسياراتهم , حيث يزداد عدد المسافرين في مثل هذا الوقت من كل عام بسبب الحركة الكثيفة للمسافرين العائدين الى اماكن عملهم .

و كان صراحة المنظر مزعجا لان هناك مدة محددة للوقوف مدتها عشرة دقائق تفرضها ادارة خدمات المطار , و بعد ذلك ( اي بعد الدقيقة العاشرة ) تفرض ضريبة تاخير قيمتها 4 دنانير ؟! تزداد قيمة الغرامة بازدياد دقائق الوقوف .

فكيف سيتدبر المسافرون امورهم من ايجاد عرباية حقائب او حمال حقائب او ايجاد مصف لسياراتهم خلال عشرة دقائق فقط ؟! خاصة اذا لم تتوفر بسهولة .

و كنت صباح هذا اليوم قد اوصلت ابنتي للمطار و معها اولادها لتعود الى زوجها و عملها في دولة قطر و شاهدت و عشت هذا المنظر المزعج الذي لا يليق بهذا المطار الجديد و الضخم و الذي هو واجهة مدنية لهذا البلد المحترم .

و مع ذلك حاولنا الحصول على حمالة الحقائب ( العرباية ) و لم نجد و حاول ابني الدخول الى داخل المطار لاحضار الحمالة فتم منعه و اخيرا فرجت علينا بعد الحاح طويل ؟!

مع اني مع تحديد وقت للوقوف و لكن عندما تتوفر الخدمات الكاملة لاصحاب السيارات من عربايات و حمالي حقائب و مواقف و لا يجوز ان تكون المخالفات من ادارة المطار و الغرامات على المواطنين .

عندما رجعنا خارجين طلب منا دفع غرامة تاخير للوقوف قيمتها اربعة دنانير عن ثلاث دقائق فقط و كان منظرا حقيقة لم اشاهده و لم اعشه مطلقا في المطار القديم و الذي سافرت من خلاله مئات المرات و كان الهدف من المطار الجديد هو استيعاب اعداد المسافرين و الزوار المتزايدة و بتقديم خدمات افضل لهم .

اعتقد ان ذلك لا يليق و لا يجوز و ليس مقبولا لان اول ما يشاهده القادم هو المطار و اخر ما يشاهده و يبقى في ذهنه هو المطار و خدماته , و ان الحل يجب توفير العربايات كاملة و خاصة في مواسم الذروة و يجب ان يتوفر خدمة " حمالي الحقائب " و تنظيم المواقف المخصصة للسيارات حيث يرى الزائر حركة الاصطفاف المزدوج و المعيقة للسير التي يشهدها المطار و بزيادة الوقت الممنوح لوقوف لاصحاب السيارات من 10 دقائق الى 15 دقيقة او عشرون دقيقة .

ملاحظاتي هذه ليست للإستهلاك و انما للحل , و اضيف انه مما زاد الطين بلة اننا حاولنا مرارا و تكرارا الاتصال بادارة خدمات المطار لاطلاعهم على هذه المشكلة دون جدوى حتى انه لا يوجد اسم لخدمات المطار او لمجموعة المطار الدولي في سجلات خدمات الاتصالات الاردنية ؟!

و استطعنا و بالصدفة و لحسن حظنا الحصول على رقم هاتف مجموعة المطار الدولية و الذي يحمل الرقم ( 4010167 ) من الخطوط الملكية الاردنية و لكن و لسوء حظنا لم نجد من يرد علينا من موظفي المقسم ؟!

و بعد عدة محاولات لاحقة و اثناء طباعتنا لهذا المقال – رد علينا موظف المقسم مشكورا و قدم اعتذاره بكل أدب و تهذيب و لكن ذلك لا يكفي لكون المشكلة لا تتعلق بي شخصيا و انما بكل المواطنين الذين يواجهون و سيواجهون ما واجهناه اليوم و لا يقبل الاعتذار الا بالعمل على الارض .

هذه رسالة لكل مسئول عن هذا الموقع لاننا حريصون في هذا البلد على كل ما يمثل جمال و حضارة و ثقافة و خدمات هذا الوطن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :