facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من أجل الدفاع عن الوطن


د. معن ابو نوار
31-08-2013 10:05 PM

من يعرف الحقيقة الكاملة عن قيادتنا الهاشمية المنتبهة ، الفطنة ، الشجاعة، الحريصة، والقديرة ؛ وقواتنا المسلحة الأردنية المقدامة الأبية ؛ ومخابراتنا العامة الساهرة الحذرة الماهرة ؛ وقوة أمننا العام الباسلة ؛ ودفاعنا المدني الوفي ؛ يعرف جيدا أن مؤسساتنا الوطنية الدفاعية مستعدة استعدادا دائما لا ينقطع أبدا للدفاع عن الوطن بأرواحهم ومهجهم ومقدرتهم الفائقة على القيام بواجباتهم المقدسة لديهم.إلا أن إعتماد واتكال الشعب الأردني على مؤسساته الوطنية الدفاعية ؛ بدون تقديم كل التأييد والإسناد والدعم العملي والنفسي والمعنوي إلى مؤسساته الوطنية الدفاعية ؛ لا يكفي ؛ بل يعطل ؛ وحتى يضيع ؛ أضخم طاقة دفاعية وطنية هي طاقة الشعب .. الجهد الوطني الكامل في الدفاع عن الوطن.

ولذلك يمكن القول بإخلاص وصدق ؛ بسبب ما نراه من مخاطر تطل على وطننا الذي يحتل موقع القلب من منطقة الشرق الأوسط العربي ؛ وفي قلب تلك الدول المهددة بالتدخل في شؤونها الوطنية وأمنها وسلامها ؛ وفي مواجهة النوايا العدوانية الإسرائيلية وغيرها من النوايا الخطيرة ؛ بأن كل مواطن ومواطنة من شعبنا الأردني المقدام ؛ مسؤول مسؤولية مباشرة عن تقديم كل ما يقدر على تقديمه من تأييد ودعم وإسناد إلى مؤسساتنا الوطنية الدفاعية ؛ خاصة في ميدان الانتباه لمواقع وأسباب المخاطر التي تهم بنا جميعا ؛ وتنبيه المؤسسات الوطنية الدفاعية بتقديم حقائقها الصحيحة لها ؛ من جهة ؛ والانضباط الذاتي بموجب مبدأ سيادة القانون في جميع تصرفاتنا الشخصية والعامة.

في هذا المجال الأهم من كل مجال آخر ؛ تظهر حقيقة الحاجة الماسة إلى العلاقة الوثيقة العفوية المخلصة التي لا تنفصم بين الشعب الأردني ومخابراته الوطنية العامة التي تشكل التعبير الأمين عن جمع المعلومات ؛ كل المعلومات ؛ عن كل الأخطار التي تهدد أمن وسلام الوطن وحريته ومقدرته الدفاعية ؛ وبهدف المحافظة على سيادته واستقلاله وكيانه وأرضه وكل إنسان فيه. ومع أن مخابراتنا العامة تتمتع بقدر كبير من هذه العلاقة الوثيقة ؛ إلا أننا في الحال الذي نحن فيه ؛ والحال المتوقع الذي ربما نصاب ببعض مخاطره ؛ نحتاج إلى موقف مصمم عنيد يصبح كل مواطن ومواطنة فيه الحارس الأمين والمدافع المخلص بالتعاون الكامل مع مخابراتنا العامة خاصة ؛ وبقية مؤسساتنا الدفاعية عامة ؛ في الدفاع عن الوطن. نحتاج أن نزيد همتنا ؛ وأن نشد أزر مخابراتنا لنصبح واحدا .. نحن جميعا .. وكل واحد منا .. وكل واحدة منا .. نحن مخابراتنا الوطنية العامة.

لقد من الله على وطننا بقيادة هاشمية عليا ، شابه، فطنة، يقظة، حكيمة وشجاعة ؛ وبجيل أردني جديد شاب منتبه مستعد ونشمي في قياداتنا الوسطى ؛ وشعب وفي باسل يقدس وطنه وحريته وسيادته واستقلاله ؛ مما يملأ عقل وقلب ووجدان هذا الباحث المتقاعد بأن الوطن سيتجاوز كل الصعاب ؛ وسيتفادى كل الأخطار ؛ بهمة الشعب الأردني العظيم.




  • 1 الدكتور معن أبو نوار 01-09-2013 | 07:43 PM

    ماذا أقول للمعلقين 1 ؛ 2 ؛ 4 ؛ 5 ؛ 6 ؛ و10 ما ذا أقول لكل من يخجل أو يستحي أو يخاف من ذكر إسمه على تعليقه؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 2 الى معالي الباشا معن ابونوار اطال الله عمره 02-09-2013 | 07:15 PM

    انا اقول لك يا باشا.
    والله أعلم بأنهم شبه الرجال في الوطن
    شبه رجال لا تستطيع النظر بعيون الرجال الرجال
    فكيف سيضعون أسماؤهم يا باشا
    لعلهم ينتظرون الكمامات
    ويرتجفون خوفا الان
    الحجة مع الغائب يا باشا

  • 3 الى السيد اوس من عاشقي الوطن 02-09-2013 | 07:40 PM

    هل في الاوطان مثل وطني؟
    لا ومليون لا ما دام امثالك ومعظم الاردنيين على استعداد لتقديم ارواحهم والغالي والنفيس لتراب الاردن وقيادته الهاشمية

  • 4 رهام معن ابونوار 02-09-2013 | 08:27 PM

    الى رقم 4 عندما كان معالي الباشا معن ابونوار يدافع على اسوار القدس ويتصاوب بنيران العدو الاسرائيلي لم تكن قد ولدتك امك .....اعطوا الناس حقوقهم ....

  • 5 عيسى 02-09-2013 | 08:57 PM

    يا باشا عن اي مخابرات تتكلم وقد اصبنا بخيبة امل كثيرة حين ثبت ان اثنان من ..

  • 6 يعقوب سركسيان 02-09-2013 | 09:39 PM

    يا عيسى الوطن الان بحاجة لكل اردني شريف وليس للاردنيين الذين يحبون النحيب
    اليس كذلك يا عيسى؟
    مع من انت ستكون؟
    ان شاء الله ستكون مع من يتكلم عنهم الباشا
    نرجو ان لا تخيب الوطن فيك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :