facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المركز العربي "(ابداع اردني مشرف)


17-01-2008 02:00 AM

انه لأمر رائع ان نرى الدراما الأردنية بكافة أوجهها تغزو الفضائيات العربية وتأخذ مكانا مرموقا في وقت أصبحت فيه زحام المنافسة تكبر بين الأعمال العربية الأخرى، وما نفخر به هنا أن العديد من تلك الأعمال أيضا أصبح لها مشاهدين ومتابعين بكثرة خصوصا وانها تعرض في أهم الفضائيات العربية وعبر مساحات الوقت البرامجي المتاح للجميع تتناول مواضيعا أردنية تراثية نفخر بها جميعا وضمن إمكانيات فنية في الإعداد والتنظيم والإنتاج والإخراج والتمثيل وتقنيات العمل الفني المتوافقة مع حجم الإعداد الكبير ، اقناعا باننا نملك تراثا روائيا رائعا مدعوما بمروث قصصي وشعري أصيل.
من هنا تأتي قصة الإبداع والنجاح الذي حققه المركز العربي للخدمات السمعية والبصرية في العديد من الأعمال التراثية الأردنية وقصص الإبداع التاريخية المستوحاة من ذاكرة الوطن المليئة بقصص البطولة وتسجيلا واقعيا لما كانت عليه اوجه عديده، ابتداء من تصوير الواقع المعاش بكل تفاصيله الاجتماعية وتقسيماته التي كانت قائمة بدوية او ريفية او مدنية كانت . فلم يعجز المركز العربي عن تصوير الواقع البدوي المعاش آنذاك وما كان يحمل في تشكيله من معاني الاصالة والرجولة وعنوانا كبيرا للعديد من الفضائل العربية وشهامة الاردني الاصيل وتسجيلا فريدا لواقع المرأة فيه في زمن ترفع فيه الاصوات على ان المرأة في ذلك السجل لم يشهد لها مكانة اوحقوق برغم انها كانت تمتلك حقوقا ومكانة حتى انها اصبحت عنوانا رمزيا للقبيلة (وحدة التشكيل الاجتماعي البدوي الرئيسية) في النخوة وامور اخرى.

لم نعهد للدراما الاردني في وقت سابق أية اعمال مستوحاة من أدبيات المكان الاردني العظيم في ما حملته من جوانب عديد هي في الحقيقة دخيلة على واقعنا الاردني المشهود بحيث كانت عاجزة عن الاقناع بتتفاصيلها الغير موثقة في سجلاتنا المعروفة سوى انها تداعيات روائية من وحي كتابها وعلى خلفية احداث وهمية لم تعاش على ارض الواقع وبتاثير مباشر من احداث الرواية التقليدية ولكنها تصاغ على شكل بدوي او ريفي او حتى مدني لم يكن معاش على ارض الواقع مثلا كافتراض ان زعيم القبيلة او شيخها لا يكون له الا ابن او ابنه واحده على خلاف الواقع الأصيل المسجل في ذاكرة الموروث، والذي تؤكده الاعمال المنتجة حديثا ان الواقع الاصلي يخالف ذلك الكم الكبير من الاعمال البالية والتي لا تحاكي ما هو مفترض جدلا وهذا ما أكدته دراسات أردنية عديدة لباحثين أردنيين في هذا المجال.

نعود مرة اخرى لنقول في ما نشاهده وما ننتظره (ليس مدحا) ولكنه حقيقه املتها علينا تلك النجاحات المبهره التي حققها المركز العربي في السنوات الاخيرة والتي نفخر بها كاردنيين حين تسجل هذه الاعمال وهذا النجاح الاردني في سوق الاعمال العربية الرائدة وعبر مسحات مشرفة منافسة لذلك الحجم الكبير من الاعمال الاخرى المنافسة وان تتناولها الدراست النقدية الفنية باوجه عديدة اخذة بعين الاعتبار رسالة الاردن التاريخية المشرفة، وايجابية الموروث التاريخي الاردني الذي يحمل في طياته الكثير من القصص والروايات التي تحاكي الواقع العربي حكمة واصالة وابداع.
mohanadmaj@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :