facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مميزات شجاعة القائد


د. معن ابو نوار
04-11-2013 02:42 PM

لا تقتصر مميزات وعناصر الشجاعة على الإقدام والتصدي للمخاطر مهما كانت وحسب، بل تتعداها إلى الوقوف عاليا في مواجهة العواطف الجياشة؛ والحماسة الملتهبة ؛ والانتماء المكين إلى الجميع ؛ والثقة المطلقة بعناصر القوة في مواجهة الأحداث المحيطة بالقائد ؛ وعناصر القوة المتوفرة لديه. وبكل تأكيد ممكن ؛ يتمتع أبو الحسين ؛ جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ؛ بكل ما سلف ذكره من أوصاف لمميزات وعناصر الشجاعة ؛ التي تشع منه كقائد أعلى للقوات المسلحة الأردنية ؛ والمؤسسات الدفاعية الأخرى: الأمن العام، والمخابرات العامة، والدفاع المدني،خلال خلال إستعراضه لها عند وصوله إلى ميدان المجلس بين ضباطه وجنوده .. إخوانه الذين تربى وكبر بينهم ضابطا في القوات الخاصة؛ وغيرها من وحدات القوات المسلحة.

وفي تلك العاصفة العاطفية التي رافقت خطاب جلالته ألأبوي والأخوي إلى الشعب الأردني ؛ وكل مواطن ومواطنة أردنيه ؛ كان صعبا على أي مراقب لا يعرف تلك العلاقة الراضية المرضية بين الملك الهاشمي حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبين شعبه ؛ من كل جهة وعشيرة وعائلة أردنية. مثل ما أضاف كل عين ونائب وضابط وجندي، والملك المحب الوفي، إلى تلك الوحدة الإنسانية، والدينية، والخلقية، والعسكرية شرف الأحادية التي لا تعرف الفوارق والمراتب إلا بقدر ما تفرضه المسؤوليات والواجبات ومراسيم الإجراءات الدقيقة المتقنة ؛ التي نص عليها الدستور الأردني. كان الملك في ختام اللقاء واحدا منهم وإيلهم جميعا؛ وكانوا كل واحد منهم وهم جميعا منه وإليه.

في تلك الدقائق والساعات التاريخية؛ لا يعرف المواطن الأردني إين كانت مروحيات الدفاع المدني الأردني ؛ وفئات الإسعاف الطبي ؛ التي تعمل ملحقة مع القوات الدوليه المنبثقة عن هيئة الأمم المتحده في خدمة الإنسانيه ؛ تطفئ حرائق الغابات ؛ وكانت غيرها لا زالت ملحقة في قوات هيئة الأمم المتحدة في واجبات حفظ السلام العالمي الذي اشتهرت بخدمته والدفاع عنه. ما غابت تلك الحقيقة الفخورة بنشامى ونشميات الأردن عن عقل وقلب القائد الأعلى، فذكر الوطن كله بهم وما يقدمون من فخر واعتزاز له وللوطن وكل واحد منا ؛ نحن شعبه المخلص الأبي.

عشت أبو ألحسين ... حياك الله ...!




  • 1 Haz 05-11-2013 | 04:45 AM

    الحمد لله طالما انك تحمل شهادة دكتوراه وتسحج بهذه ألطريقه فلا خير بك لا لبلدك ولا لوطنك
    يكفي تآليه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :