facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





جورج حبش .. نموذج للانتماء الوطني والقومي


مالك نصراوين
07-02-2008 02:00 AM

بعد اختفاء عن الساحة لسبعة اعوام ، عاد اسم المناضل جورج حبش الى الواجهة الاعلامية ، لكن هذه المرة نعيا له ، بعد ان انتقل الى جوار ربه ، عن عمر ناهز الثانية والثمانين ، وبعد حياة حافلة بالكفاح من اجل فلسطين ، الارض والشعب ، ومن اجل الامة العربية وقضاياها العادلة ، وابرزها قضية الوحدة العربية ، التي هي حلم كل العرب الغيورين على مصير امتهم .جورج حبش كان من ابرز الاسماء، التي لمعت في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي ، سمعنا باسمه لاول مرة، نحن ابناء هذا الجيل في نهاية الستينات ، وفي ذروة الصراع العسكري بين العرب واسرائيل ، وكرمز من رموز العنف الثوري ، والذي كان يطرب له في ذلك الوقت الكثير من الثوريين العرب ، ويجدون فيه ردا على هزيمة الامة العربية في حزيران 1967 ، وعلى الصمت العالمي تجاه مأساة الشعب الفلسطيني ، وعلى تواطؤ بعض دول الغرب ضد العرب ، وفي نفس الوقت كان هذا العنف ، موضع الرفض والتنديد من آخرين ، عربا وغير عرب ، يجدون فيه خلطا للاوراق ، وعقابا لابرياء لا ذنب لهم بما يجري في المنطقة ، واساءة لقضايا العرب ، يحرمهم من تعاطف الرأي العام العالمي مع قضاياهم .

على كل حال ، لم تطل ممارسة العنف الثوري ، وفق رؤية جورج حبش ورفاقه في الجبهة الشعبية ، من مثل خطف الطائرات المدنية وتفجيرها من دون ركابها ، او استهداف المدنيين ، او الاساءة للدول العربية التي لم تتماشى سياساتها مع سياستهم ، اذ سرعان ما الغيت هذه الممارسات بعد ان ثبت ضررها على القضية الفلسطينية ، وبعدما قيل ما قيل عن ايجابيتها الوحيدة التي تحققت ، وهي لفت الانتباه الى مأساة الشعب الفلسطيني ، ومخاطر ما يهدد استقرار العالم اذا لم يعر هذه القضية اهتمامه ، ويسعى لتحقيق العدل والسلام في منطقتنا العربية ، وقد كان موقف المرحوم جورج حبش حاسما من موضوع انهاء هذه الممارسات ، ووقف في وجه رفيق دربه وديع حداد ، الذي عارض انهائها ، فقال قولته المشهورة : اما حداد او الانضباط .

لم يكن هذا الموقف هو الموقف العقلاني الوحيد للراحل جورج حبش ، فقد عرف عنه حرصه على وحدة الشعب الفلسطيني ، وعدم سماحه للخلافات السياسية ان تتحول من الكلمة الى الرصاص ، فقد وقف على الدوام ضد سياسة المرحوم ياسر عرفات ، لكنه ابدا لم يشكك بوطنيته ، فلم يتهمه بالعمالة والخيانة ، بل كان يعتبر تلك المواقف اجتهادا له عليه الكثير من المآخذ .
آمن جورج حبش بالوحدة العربية ، فأسس حركة القوميين العرب ، وفي وقت لاحق ، وبعد هزيمة حزيران ، مزج ما بين الفكر القومي والفكر اليساري ، وبقي رمزا للمناضل القومي اليساري ، رغم جراح التجزئة التي نالت منه بانفصالين متتاليين ، انفصال الجبهة الشعبية الديمقراطية ، وانفصال الجبهة الشعبية – القيادة العامة ، مما ساهم في اضعاف الجبهة الشعبية التي اسسها عام 1967 .

جورج حبش ، هو متال للثوري الذي بدأ متزمتا وانتهى معتدلا ، دون ان يحيد عن مبادئه بل عن ممارساته ، تخلى عن العنف المسيء لشعبه ، وتخلى اخيرا عن موقعه طوعا ، فهو لا يريد ان يشارك بما يجري ، خلافا لقناعاته ، ولا يريد ان يصد أي اجتهاد يسعى لنفس الهدف .

واخيرا ، لقد كان جورج حبش ، مثالا للمواطن العربي المسيحي ، الملتزم بقضايا وطنه وامته ، فقد كانت حياته الحافلة بالنضال اكبر رد ، على دعاة التفرقة والتشرذم ، الذين تزدهر سوقهم هذه الايام ، والذين يصنفون المواطنين على اساس الدين والطائفة ، وليس على اساس الانتماء الوطني .


m_nasrawin@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :