facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الأردن مطالب برفض المقترحات الأمريكية


27-01-2014 04:08 AM

"الحل العادل للقضية الفلسطينيـــــة مصلحة اردنية ويجب ان يكون الاردن او هكذا نعتقد المدافع الاشرس عن هذا الحل والضامن الرئيسي للثوابت الفلسطينية، لان الحلول المفروضة غير العادلة ستكون خطرا على الاردن نفسه قبل ان تكون على الشعب الفلسطيني"..

مشروع اطار الاتفاق الذي يعرضه جون كيري وزير الخارجية الامريكي على الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي في جولاته المكوكية بين رام الله والقدس المحتلتين هو تثبيت سيئ للوضع الحالي، وتجاوز لكل الثوابت الوطنية، وتغيير في التسمية فقط، اي من احتلال الى دولة ليست لها اية علاقة بصفات الدول.

السيد ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير «اين هي المنظمة بالمناسبة» قال في تصريحات صحافية: ان خطة كيري قائمـــــة على اعتــــراف الفلسطينييـــــن باسرائيــــل دولة يهودية واقامة عاصمة لفلسطين في جزء من القدس الشرقية المحتلة.

وهل مشكلة اللاجئين وفقا لرؤية الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون، وبقاء الكتل الاستيطانية تحت سيطرة اسرائيل، واستئجار المستوطنات الباقية، وسيطرة اسرائيل على المعابر والأجواء، ووجود قوات رباعية – امريكية اسرائيلية اردنية فلسطينية ـ على الحدود، وحق اسرائيل في المطاردة الساخنة داخل اراضي الدولة الفلسطينية.

لا نفهم؛ كيف تقبل السلطة الفلسطينية ورئيسها ومفاوضوها مجرد مناقشة مثل هذه الأفكار، لا قبولها فقط، والبقاء في العملية التفاوضية حتى الآن، سواء المباشرة او السرية التي يقال انها مستمرة في لندن، ثم لِم َ لَم ْ نسمع او نقرأ عن عقد اجتماع حتى هذه اللحظة للمجلس الوطني الفلسطيني، او اية مؤسسة فلسطينية اخرى لمناقشتها؟

نذهب الى ما هو أبعد من ذلك ونسأل عن صمت السلطات الاردنية حول هذه الأفكار وما تردد عن قبولها لطروحات بن يامين نتنياهو التي تقول بوجود قوات اسرائيلية على حدود الدولة الفلسطينية المنتظرة مع الاردن.

فحتى هذه اللحظة ايضا لم يصدر عن هذه السلطات اي موقف رافض لمثل هذه التسريبات الاسرائيلية بهذا الخصوص.

الحل العادل للقضية الفلسطينيـــــة مصلحة اردنية ويجب ان يكون الاردن او هكذا نعتقد المدافع الاشرس عن هذا الحل والضامن الرئيسي للثوابت الفلسطينية، لان الحلول المفروضة غير العادلة ستكون خطرا على الاردن نفسه قبل ان تكون على الشعب الفلسطيني.

بعد الاطلاع على هذه الشروط الاسرائيلية التي تطرح بثوب امريكي عبر جون كيري يمكن ان نفهم حقيقة اللعبة الاسرائيلية التي تتعمد تسريب تقارير كاذبة ومضللة عن القبض على خلايا تابعة لتنظيم القاعدة كانت تخطط لنسف السفارة الامريكية في القدس المحتلة، وبما يبرر احتفاظ اسرائيل بالسيطرة على الحدود وحق المطاردة الساخنة.

فطالما ان خلايا «القاعدة» وصلت فعلا الى القدس المحتلة وتمتلك القدرات والاسلحة لتفجير السفارة او القنصلية الامريكية، فَلِمَ لا تفجر اية مؤسسة او هيئة اسرائيلية وما أكثرها في المدينة المقدسة؟

لا يكفي ان يقول السيد ياسر عبد ربه ان هذه المقترحات الامريكية غير مقبولة، بل على الرئيس عباس ان يقولها بنفسه، واللجنة المركزية لحركة فتح كلها و ما تبقى من المؤسسات الوطنية الفلسطينية الاخرى كلها بصوت عال.

كما على الشعب الفلسطيني ان يقولها في الاراضي المحتلة وخارجها لان الصمت قد يفسر على انه دليل موافقة او لا مبالاة في افضل الأحوال.

الاردن مطالب «ايضا» ان يرفع صوته ضدها بحكم العلاقة الاخوية العميقة، علاقة الدم والحاضر والمستقبل الواحد، وكذلك الشعب الاردني ايضا، فالانهيار العربي الذي نراه حاليا في المثلث العراقي السوري المصري قد يكون المناخ الانسب لتصفية القضية والحقوق العربية الفلسطينية، وهو مناخ يتطابق مع نظيره الذي كان قائما بعد هزيمة الحرب العالمية الاولى.
(العرب اليوم)




  • 1 فراس حجازين 27-01-2014 | 09:33 AM

    ......

  • 2 ابوعون 27-01-2014 | 11:37 AM

    بس نسلم منك

  • 3 مهاوش 27-01-2014 | 11:58 AM

    سقطت الاقنعه.

  • 4 خضر الابراهيم 27-01-2014 | 12:53 PM

    نعتذر...

  • 5 ابو دينا 27-01-2014 | 01:21 PM

    يا عبد الباري رجعت حليمه الى عاداتها القديمه.اترك الاردن خارج تعليقاتك ..........

  • 6 محمد طه 27-01-2014 | 01:26 PM

    اذا رضي الفلسطينيون بقبول قوات يهودية او دولية او حتى هندوسية على حدودهم مع الاردن او مصر او سوريا فهل تستطيع هذه الدول منعهم من ذلك!!!

  • 7 تناقض 27-01-2014 | 02:17 PM

    انا شايف انو "الاخوان" يفقون منفردين في وجه الوطن البديل و الاردنيين الاصل في العسل لا بل متفرغين لتعطيل الاخوان!!!..........؟ فقط سب و شتم على المواقع الالكترونية؟

  • 8 مواطن 27-01-2014 | 02:19 PM

    لا تكترث للعرب لانهم سيقتلون بعضهم باسم الدين والجهاد اما فلسطين فقد نتذكرها بالاسم ونتقاتل عليها ونتظاهر من بعيد 0 بعد خراب مالطا 0(العراق وسوريا ومصر)

  • 9 ...... 27-01-2014 | 03:27 PM

    صدقت الحل خطر على الاردن وفلسطين لما الموافقه وهو خدمه للصهاينه

  • 10 ابراهيم م 27-01-2014 | 03:36 PM

    بكفي عاد، ازهقنا حكي ، بدنا تستوي هالطبخة ونخلص عاد، بدنا انعيش حياتنا زي بقية هالدول، لمتى راح يضل الاردن والاردنيين شقيانين وتعبانين من هالقصة

  • 11 اهتراء 27-01-2014 | 03:37 PM

    شو بدوا عباس لوحدة يساوي

    الله يكون في عونة
    فرصة اليهود الان حكومات عربية مهترئة ومش فاضية لشعبها
    مصر-لبنان-سورية-تونس-ليبيا قطر-السعودية-العراق وووووووووو

    سوف تستفرد اليهود بقضية فلسطين الان وتاكل الاخضر واليابس
    والدايم الله يا عرب

  • 12 د. نزار الحموري 27-01-2014 | 04:04 PM

    للأسف الشديد عباس ..... هم اكثر من تأمر على القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.... وبالتالي لن يعنيه كثير الاردن وما سيحل به طالما ان حلم عباس بدويلة هزيلة قد يتحقق....
    واتفق معك تماما حيال الصمت المريب من جميع الاطراف.... اي الفصائل الفلسطينية مما يجري.... لماذا لا تعلن الثورة ضد عباس وعصابته اولا... ثم فاسدي حركة فتح ثانياً.... ثم ما هذا الصمت المخزي من الحكومة الاردنية ومياه عباس ......بدأت تتسسلل من تحتها.....

  • 13 اردني متابع 27-01-2014 | 04:15 PM

    يا عطوان اترك الأردن لأهله بتكلموا عنه ، انت موجع راسك وراسنا لمتى

  • 14 سيف الدهامشه 27-01-2014 | 05:13 PM

    عبد الباري لا تستغرب الي بهاجموا نصيحتك لانهم موجهين بالرموت كنترول - نعم و الف نعم اين دورنا بالحل النهائي الذي سيكون على حساب الجغرافيا و الديموغرافيا الاردنيه - يجب ان يكون شعار الاردن الرسمي انه لا حل الا من البوابه الاردنيه

  • 15 لا تختلفوا على جلد الدب قبل صيده 27-01-2014 | 06:18 PM

    لا تختلفوا على جلد الدب قبل صيده لانه ليس هناك حل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :