كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ورحل فوز الدين البسومي ..


سليم المعاني
02-02-2014 12:32 PM

استيقظت فجر اليوم الأحد وقبل أن أنهض من فراشي اطلعت على رسالة خلوية تفيد بان (فوز الدين البسومي قد توفي)!!

هكذا... كلمات قليلة اختصرت عمرا واسعا وشاسعا بالطول وبالعرض!

إإإإإإإإإإإإإإإإإيه يا دنيا ... كلنا الى زوال.

...............................................................

دلفت صحيفة الدستور يوم الخامس من ديسمبر 1977 ... بعيد تخرجي في الجامعة في نهاية يونيو / حزيران من نفس العام ...

لفت انتباهب رجل بشوش... يبعث الفرح في نفوس الزملاء ويبدد جهامة المتجهمين منهم ...

عرفته حينها... انه (أبو العبد) الذي كنا نقرأ رحلته الاسبوعية وذكرياته اليافاوية.. وأتراب يافا من المدن والقرى الفلسطينية ...

ومنذ ذلك التاريخ زاملته ...

كان صديقا دافئا حميما

كنت استمع الى كلماته الداعمة لي في بدايات عملي الصحفي وكم يكون الصحفي المبتدئ بحاجة الى تلك الكلمات المشجعة التي تبعث النشوة والعزيمة في النفوس ...

بقي (أبو العبد) صديقا قريبا اينما حطت بي الرحال في بلاط صاحبة الجلالة ولم انقطع يوما عن قراءة ما يكتب الى أن توقف عن الكتابة ولا اعتقد ان معينه قد نضب ... لكني أجزم أنها "أخلاق كهنوت صحافة بلاد العالم الثالث أو العاشر " الذي يضيق بالانقياء والأخيار والأطهار!

...............................................................

فيا أبا العبد...

ها أنت رحلت عن الحياة الدنيا... ستجد عملك الطيب أمامك... سيحف بك ذات اليمين وذات الشمال... فأنا وكل الذين حظوا بزمالتك يدركون أنك مددت يد العون لمئات الأسر المعوزة والمعدمة ... ورددت لهفة المئات ... المئات ... وكنت من الأنقياء الأطهار الأبرار الأخيار ...

أبا العبد ... في العليين أيها الصديق... أنزلك رب العزة الفردوس الأعلى من الجنة... مع الأنبياء والشهداء والصديقين... وحسُن أولئك رفيقا.

وعزاؤنا للفاضلة "أم العبد" ... ولعبد الرزاق وكافة شقيقاته وأشقائه وللوسط الصحفي الذي فقد علما ومؤسسا في بلاط صاحبة الجلالة في الأردن وفلسطين .




  • 1 د. معن مقابلة 02-02-2014 | 12:45 PM

    رحمه الله تعالى وجعل مثواه الجنة. وعظم الله اجركم اخي استاذ سليم

  • 2 صريحي 02-02-2014 | 12:53 PM

    رحم الله الاستاذ فوزي ورحم اموات المسلمين جميعا واظلهم برحمته وغفرانه ومن على اهله بالصبر والسلوان وتقبله بقبول حسن ،
    لكن اقول للفاضل الاستاذ سليم بانه قد اصدر حكما نيابة عن الله سبحانه وهذا صدقني ليس في صالح من تحب ولو جعلته على شكل دعاء لكن اوجب املا ومتضرعا الى الله ان يرحم موتىالمسلمين وان يتغمدهم بغفرانه ورحمته وانا لله وانا اليه راجعون وجعل الله الاستاذ سليم ممن تطول اعمارهم ويحسن عملهم ويسترهم في الدنيا والاخرة مع الاحترام .

  • 3 بلال 02-02-2014 | 01:12 PM

    الله يرحمه ويغمد روحه الجنه والله يجزيك الخير على هذه الكلمات النابعه من القلب

  • 4 ابومختار العجلوني 02-02-2014 | 02:20 PM

    الله يرحمة....ابداعت استاذ سليم

  • 5 مؤمن / العقبة 02-02-2014 | 02:28 PM

    قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم - ( الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ) صدق الله العظيم

  • 6 علاء الدين منصور 02-02-2014 | 02:30 PM

    الى رحمة الله يا ابو العبد فقد كانت البسمة لا تغادرك وكان الحب والتسامح من سماتك ...
    عليك رحمة الله

  • 7 محمد القرامسه 02-02-2014 | 04:05 PM

    الله يرحمه

  • 8 د. عمر المساعفة 02-02-2014 | 04:52 PM

    انا لله وانا اليه راجعون. رحمة الله عليه. انا لا اعرفه شخصيا ولكني عرفت عبد الرزاق حينما كان طالبا في مدرسة عبد الحميد شرف في اوائل الثمانينات وقد كان احد طلابي في بداية عهدي بالعمل. أحن الله عزائكم.

  • 9 ال السائح 02-02-2014 | 05:10 PM

    لقد زرع في نفسي من الصغر حب الوطن و ارض فلسطين
    رحمك الله يا خالي و جمعنا و اياك في جنات النعيم

  • 10 احمد جميل شاكر 02-02-2014 | 07:01 PM

    انا لله وانا اليه راجعون. رحمة الله عليه.وجعل مثواه الجنة لقد كان بالنسبة لي أخ وصديق وجار ---أحمد جميل شاكر

  • 11 Shakib Qutob 02-02-2014 | 07:58 PM

    انا لله وانا اليه راجعون. رحمة الله عليه.وجعل مثواه الجنة .

  • 12 ابو الرب 02-02-2014 | 08:40 PM

    الرحمة للفقيد الاعلامي الغالي البسومي والشكر موصول لصاحب القلم النزيه ابن محافظة معان الابية الاعلامي الكبير سليم المعاني الذي استذكر الراحل بهذا الالق من التعابير العفوية والصادقة في حرارة الاحاسيس والمشاعر الطيبة التي تحمل عبق الاردن الاصيل تجاه الشقيقة فلسطين واهلها

  • 13 منى الغبين 03-02-2014 | 03:54 AM

    اسعد الله اوقاتك
    .....
    قبل سنوات طويلة كنت اكتب خواطر بسيطة جداً تتعلق ربما بالحب واكثرها عن الوطن وهموم الوطن ,,كنت صغيرة ,لم اعرف الحياة وما زلت اجهلها.
    كتبت بالدستور تحت اسم مستعار وهو ام عيسى لماذا جوابي لا اعرف.
    كان الاستاذ البسيوني رحمه الله رجلا طيباً متعاوناً مشجعاً لي في ذاك الوقت
    وعندما كنت أسأله شيئاً كان بتواضعه يرسل لي على بريدي ويرد بنفس الوقت على الصفحة بالدستور.
    شجعني ولكن ظروفنا التي تشكل ايامنا ابعدتني عن الكتابة ولم استمر ولم انمي الموهبة فماتت في مهدها.

  • 14 منى الغبين 03-02-2014 | 03:56 AM

    عصر هذا اليوم يختلف لقد اراقت السماء حزن على ارض ضمت قلباً كان حانياً على كل من له صلة ولو بحرف بجريدة الدستور.
    ......
    اعزيك ابو ايهاب لاني اعرف ان اي دمعة تؤلمك بارك الله بعمرك ودمت قلباً يتسع لنا كلنا .

  • 15 العميد المتقاعد عيسى ابو دية المعاني 03-02-2014 | 04:07 AM

    ابدعت ابن العم ووفيت المرحوم بعضا من حقه .. انا لم التقه بحياتي ابدا لكنني حينما كنت طالب مدرسة كنت ارسل له مقالات ( كهاو ) وكان ينشرها ويعدل عليها دون ان يسمح للقارئ ان يكتشف اخطاءنا .. غادرنا بصمت كما عاش بيننا بصمت .. عليه رحمت الله

  • 16 سليمان البرماوي 03-02-2014 | 01:30 PM

    اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار وانزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اؤلئك رفيقا.
    انا لله وانا اليه راجعون.

  • 17 عودة عودة 03-02-2014 | 02:11 PM

    وداعا يا معلمنا الرائع اخلاق وادب ومهنية غالية ..والسلام عليك

  • 18 منذر سيدأحمد الحسيني 04-02-2014 | 09:33 AM

    بتسليم بقضاء الله تلقيت نبأ رحيل أستاذي ابو العبد الى الدار الآخرة...وعادت بي الذاكرة الى فترة السبعينيات من القرن الماضي وبداية مشواري الادبي والاعلامي من خلال بريد الدستور وصفحة القراء..اتذكر ولاانسى دعمم الاستاذ فوزي البسومي وتشجيعه للكثيرين ممن أصبحوا من الادباء والاعلاميين في هذا البلد المعطاء..فإلىجنات الخلد..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :