facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





دجّالون جدد


هاني العزيزي
18-02-2008 02:00 AM

خرجت إحدى المحطات الفضائية حديثا بآخر أطباء العصر ، والذي يمتلك ثقة كبيرة بنفسه ، ويزيد الناس إقناعا بروح من الدعابة وخفة الظل ، ويقدم وصفاته الشافية المعافية في لحظات . ومما يزيد الأسف أن مدعي الطب أردني ، ومن تساعده في مهمته أردنية هي الأخرى ، كانت تقدم برامج حوارية سياسية ، وانتقلت لسبب ما للمشاركة في برنامج مدعي الطب ، وغيره .
يتصل شخص ما يشكو من علة ما ، ويطلب محادثة " الدكتور " وتحيله المذيعة إلى " الدكتور " وخلال ثوان قليلة يعلمه صاحبنا أن علاجه شرب كأس من منقوع السلق مخلوطا بملعقة من العسل ليعود إلى كامل لياقته الطبية ، وأن عليه أن يقرأ كتابه حول الخلطات والأعشاب ، ويشير إليه بيده ، ويرفعه أمام الكاميرا ، ليستزيد من الصحة والعافية ، وليحصل على نسخة منه من مكتبة .. في جبل .. لتتصل بعده امرأة أخرى .. وتتكرر وصفات منقوع البابونج وملعقة العسل ، والإشارة إلى الكتاب القيم الذي لم يترك شاردة ولا واردة في عالم الصحة والجمال إلا وعرضها ، ولم يترك آفة أو علة إلا عالجها . والحق يقال أن في بعض الأحيان تتحدث المذيعة عن " الدكتور " المزعوم بصفته " خبير الأعشاب " لتعود بعدها لتلقي مكالمات ( أعتقد أن مصدرها الغرفة المجاورة ) ليحدثه متصل آخر بصفته " الدكتور " .

أسئلة كثيرة جديرة بالإجابة : ألا يعتبر صاحبنا مدع للطب ؟ ويجب إيقافه قانونيا ؟ ولماذا يزعم وأمثاله بأن كل ما نباتي هو شاف ومفيد ؟ ألا يستخدم سكان الغابات والأدغال الأفريقية وجنوب شرق آسيا وحوض نهر الأمازون وغيرهم سموما مصدرها نباتي ، لأنهم لا يمتلكون مختبرات كيميائية ؟ ألا يقضي الطبيب سنوات طوال على مقاعد الدراسة في كلية الطب ومستشفياتها قبل أن يسمح له بمعالجة أي شخص بعد اجتياز امتحانات دقيقة ؟ ألا يدرس ويطلع على كتب وكراسات بآلاف الصفحات ؟ ما بال صاحبنا يخرج علينا بكتاب يعالج فيه الجلد والعين والمعدة وغير ذلك من أمراض وعلل ؟ ألا تفقد الأعشاب والنباتات المعروضة مكشوفة عند البقال أو العطار فوائدها مع مرور زمن لا يعرف مداه إلا الله ؟ ألا تنتهي صلاحية حبة أو كبسولة أو حقنة دواء بعد مدة معينة رغم أنها صنعت وحفظت وفق معايير علمية محددة ؟ .

ألا يكفي المواطن ما يكابده من غلاء أسعار قائم ومنتظر ليأتي مدع ويضحك عليه ويسلبه ما تبقى – إن تبقى – في جيبه بقية من نقود ؟ .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :