facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نواب الأمة حكموا ضمائركم


ماجد القرعان
17-03-2014 04:34 PM

في اعقاب الجريمة النكراء التي اقترفها جنود صهاينة بحق المواطن الاردني الشهيد القاضي رائد زعيتر فقد شهد الاردن وعلى المستويين الشعبي والرسمي حالة غضب شديدة لكن المؤسف له أننا وكما " اعتدنا " فقد برز من يسعى الى تسجيل المواقف وكسب الشعبيات الرخيصة والمزاودة على وطنية الاردنيين على حساب المصالح العليا للدولة الاردنية .

لست هنا للدفاع عن الحكومة ورئيسها فهم أولى بالدفاع عن أنفسهم وعن نهجها وبرامجها رغم أنها تميزت عن سابقاتها بعدم ترحيل القضايا وباتخاذها القرارات الصعبة على قاعدة ان اصابت في اجتهادها فلها حسنتان وان اخطات فلها حسنة واحدة .

وأعود هنا الى التوصيات التسع التي اقرها مجلس النواب خلال الاسبوع الماضي في اعقاب مناقشة تداعيات الجريمة ومنح المجلس الحكومة مهلة حتى يوم الثلاثاء المقبل للرد عليها فقد جاءت بناء على اقتراح عدد من النواب استغلوا حالة الغضب التي انتابت جميع الاردنيين بسبب الجريمة لكي يطيحوا بالحكومة بعد ان فشلوا في مرات سابقة حيث علا وساد حينها صوت العقل .

لا اقلل من مكانة الاردن دوليا واقليميا لكن الحكمة ان نتعامل مع الاحداث وفقا لامكاناتنا ومصالحنا العليا وكما قال المثل " أن نقيس قبل ان نغيص " كي لا نذهب الى المجهول فنحن لسنا بدولة حسم والأمة من حولنا في سبات عميق ونعاني من أوضاع اقتصادية صعبة للغاية وبالتالي فإنه والحالة هذه من الصعب على الحكومة ان تستجيب لتوصيات النواب فالشعب هو من سيتحمل تبعات أية قرارات غير حكيمة وغير مدروسة .

لدينا العديد من القضايا والمشكلات الداخلية التي لا تقل اهمية عن بعض القضايا السياسية والتي تمنينا أن سمعنا من السادة النواب مستقلين او كتل نيابية عن برامج ومقترحات لمعالجتها بدلا من البحث عن الشعبيات والمناكفة والذي من شانه ان يدخلنا في ازمة لا يعلم نتائجها احد ..فبالله عليكم نواب الأمة حكموا ضمائركم ليسود صوت العقل والمنطق .




  • 1 مستتر 18-03-2014 | 01:07 AM

    للاسف ما في ضمير

  • 2 خالد الطراونة 18-03-2014 | 01:49 AM

    لما نصير دولة نووية ومن حولنا امة عربية متوحدة ونعرف معاني الديمقراطية الصحيحة ونحترم بعضنا ساعتها بيطلعلكو شرطو على الحكومات بس يا خسارة بدنا سنين وسنين .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :