facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عبارات ومفردات أردنية


هاني العزيزي
05-03-2008 02:00 AM

تحفل لهجتنا الأردنية - حضرا وريفا وبادية - بعبارات ومفردات تتشابه أحيانا ، وتختلف أحيانا أخرى مع لهجات جهات المنطقة ودولها . ولهذه المفردات والعبارات استخدامها وتداولها في أحوال بعينها ، وإن كان بعضها آيل للانقراض في خضم تداول مفردات أجنبية في بعض الأوساط ، ونفور مما هو قديم في أحيان أخرى.

يتوجه أحدهم بالحديث لآخر وسط وجود الغير بالقول : [ والهرج للجميع ] أو [ والحكي للجميع ] ليأتيه الرد منهم سريعا [ ولا تهون ] . وقد يمر أحدهم بآخر فيحييه بالقول [ صح بدنه ] فيرد عليه بدوره [ وبدنه طال عُمره ] . وقد يتناول متحدث ذكر من رحل عن الدنيا فيقول [ .. حياة فلان ] ليرد عليه السامع [ تعيش ] فيرد عليه الأول [ تعيش هنيّ ] أو [ يعيّش محبينك ] أو [ ومن قال عاش ] ومن مفردات الموت المتداولة عبارة [ يسلم راسك ] عند العزاء بحبيب أو عزيز ، بل وقد يمتد استخدامها المجازي لأمور أخرى ، وردها [ يسلم دينك وإيمانك ] وتتشابه الحال في عبارة [ رحم الله ما فقدتم ] وردها المعروف [ ما تفقد غالي ] ولا تخرج عبارة [ عظم الله أجركم ] وردها [ شكر الله سعيكم ] عمّا ذكر سابقا .

وللأحداث اليومية المتكررة عباراتها ومنها : [ شوفيتم ] عقب قضاء المرء لحاجته ، وردها المعروف[ عوفيتم ] ومنها القول[ يرحمكم الله ] تشميتا للعاطس ، وردها [ أثابنا وأثابكم الله ] وما شابه ذلك من أقوال . والقول [ نعيما ] لمن استحم أو قص شعره أو حلق ذقنه ، وردها [ الله ينعم عليك ] . ويتداول المدخنون عبارة [ يكفيك شرّها ] إشارة للنار التي أوقد بها أحدهم لفافة تبغ الآخر ، والذي يرد عليه قائلا [ ولا تذوق حرهّا ] أو [ ولا تقاسي حرهّا ] في إشارة لنار جهنم خاصة والنار بشكل عام .

وتوجد عبارات أخرى ومنها [ مرحبا عليك ] وردها [ مرحبتين ] و [ صح النوم ] وردها [ دامت الحياة ] وعبارة [ الله يعينه ] وردها [ الله يديمه ] وأجد فيها جميعها ضربا من التواصل الاجتماعي الآني ، وتحمل مشاعر الود بين أفراد المجتمع ، وتضفي على الحديث بينهم نوعا من الحميمية ، والتي باتت تتناقص يوما بعد يوم وسط طاحونة حياة مادية تعصف بكل روحانيات المجتمع .

haniazizi@yahoo.com






  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :