facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الغزيّون إما أعزاء على ارضهم او شهداء عند ربهم


ظاهر عمرو
10-07-2014 05:56 AM

لله درك يا غزة يا رمز كل فلسطين فاسرائيل بكل قوتها وبكل جبروتها وبكل إمكانياتها ألعسكرية و علاقاتها الدولية و دعم كل القوى الأستعمارية و العميلة لها لم ولن تستطيع ان تفني هذا الشعب الفلسطيني او تهزمه بحيث يستسلم او ييئس و لكن عكس ذالك فهذا الجيل الذي ولد و ترعر في ظل الأحتلال وظل عصر دايتون هو المقاوم و هو الذي يقف بكل قوة و عنفوان امام هذا العدو المجرم بحيث يصعد الشباب على اسطح المنازل في غزة كدروع بشرية لحمايتها من القصف الهمجي و في باقي الأراضي الفلسطينية يصعدون ليزغردوا و يهللوا و يكبروا عندما يرون الصواريخ تنهال على هذا العدو .

و كل ذلك الإعجاز لان قضية فلسطين قضية ربانيه فالأسراء و المعراج منها و يعيش على ارضها التارخية ستة ملاين فلسطيني و لم يحدث ذلك في كل تاريخ فلسطين . واسرائيل بكل قوتها لم تهزم هذا الشعب و انما هزمت قياداته العربية منذ عام 1948 ولغاية هذا اليوم لأن هذا الشعب يؤمن و يرتبط بأرضه المقدسة و يؤمن بالنصر بأنه من الله سبحانه و تعالى .

وكل قوى الأرض لن تستطيع ان تغير في جينات هذا الشعب المرتبطة بأرضه فهوا يحلم بها في منامه و في صحوته ان كان يعيش خارج ارضه التارخية و يقاوم و يصبر و يتحمل كل تلك المصائب و الكوارث من هذا العدو و ممن يسانده على ارضه ارض فلسطين التارخية فهذا الشعب ممن يعيش على ارض فلسطين عام 1948 او ارض فلسطين عام 1967 او في غزة فكلهم صامدون و صابرون و كل قوة اسرائيل لن ولم تهزم معنوياتهم و أملهم و حلمهم فغزة اليوم هي اسطورة بمقاومتها و عزتها كما تعودنا عليها فشعارها ( اما العزة على ارضنا او الشهاده عند ربنا ) و بهذا الشعور فالمذعور و الخائف اليوم هم الصهاينة على ارض فلسطين و لهذا فكلهم نائمون في الملاجئ و الفلسطينيون على السطوح يزغردون




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :