كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عن الفقيد الكبير حسام الرباعي


سليم المعاني
11-07-2014 07:48 AM

عمون - عن الفيد الكبير حسام الرباعي كتب الزميل سليم المعاني على صفحته يقول :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصديق الصحفي حسام الرباعي اصر إلا ان يستعجل الرحيل ...
صعدت روحه الى بارئها امس الخميس اثر ازمه قلبيه حاده في القاهره
وافتقد الكلام ...
لا املك القدرة على التعبير ...
هو زمن الرحيل ... زمن الرحيل
ولا مفر منه ...
(س.م)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وامتلك القدرة صلاح الشبول لان ينعى حسام ...
........................................................................
انه الحزن العميق ؛؛؛؛
_____________
(( اصدقاؤنا كلهم ماتوا )) ؛
انه عنوان قصيدة الشاعر الكبير جاك بريفيد !!!
و التي يختمها : (( اصدقاؤنا ماتوا كلهم )) ...
انها سنوات العمر ، تمضي مسرعة بلا توقف ؛
قبل شهرين او اكثر قليلا ، مر حسام من هنا ؛
من عمان ؛
توقف قليلا ؛
و مضيت معه و معنا مروان الشريدة الى مطعم القدس (( دوار الواحة )) ...
تناولت انا و اياه (( قلاية بندورة )) ؛ و لا اذكر ماذا تناول مروان ؛
و بعد ذلك بقليل ، توجهنا الى نادي نقابة الصحفيين لشرب القهوة ؛ و هنا تواعدنا ان نزور بيروت معا !!!
فهو قال (( ان لبنان هو الدولة العربية الوحيدة التي لم ازرها )) !!!
و في بداية شهر حزيران راسلته كي نقوم بتلك الزيارة ؛
برنامجه لم يساعده على ان يمضي معي الى بيروت ؛ فذهبت وحيدا متجولا في شوارع بيروت ، يرافقني (( ذهنيا )) مروان الشريدة (( عاشق بيروت )) و حسام ... لأننا اتفقنا ان نرتب تلك الزيارة معا !!
و بعد عودتي قال لي ان نرتب مرة اخرى من اجل زيارة الى بيروت ؛ قد تكون في عيد الفطر !!!
و كنت انتظر ان نلتقي ثلاثتنا هناك !!!
حسام ؛ كان صديق دراسة في المرحلة الاعدادية ، في قرية بعيدة عن اطراف المدن !!! ذهب و درس صحافة في القاهرة ؛ و عملت (( شخصيا )) في الصحافة ايضا !!
من اين لقرويين ان يذهبا في هذا الاتجاه ؟؟؟
حسام ؛ هذا (( الشاب )) المبتسم المقبل على الحياة ، حدثنا في مطعم القدس عن مشروع اقامة بيت ريفي صغير على طريق المطار !!!!
و من باب النكتة ؛ قلت له (( احسب حسابي بغرفة )) لأن ما تبقى من العمر قد لا يكون كافيا للتنقل بين الشقق !!!
ضحكنا ؛
و اوصلته الى مكان اقامته (( بعد ان اعتذر عن الاقامة عندي في البيت )) بجانب فندق عمان انترناشونال )) مقابل الجامعة الأردنية !!!
اتفقنا ان نعود الى (( قلاية البندورة )) في المرة القادمة ، و لكن بعد ان نأكل التبولة في بيروت !!!
هذه هي الحياة ؛
صعبة و احداثها مفاجئة !!!
الم يكن خبر (( وفاته )) صاعقا !!!!
انها الرحلة التي بدأت و اوشكت على الانتهاء بالنسبة لجيلنا !!!
قلت له : انني لم احب المدرسة يا حسام ... و لكنني مشتاق لرؤية الغرف التي درسنا فيها !!!
اليوم ، كل ما تبقى من (( حياتنا المهشمة )) (( بقايا صور )) كما يعبر عن ذلك الروائي الكبير حنا مينه !!!
بقايا صور في (( الهزيع الأخير )) من العمر الطويل في الحياة القصيرة !!!
انها مجرد كتابة سريعة على هوامش حياة في منطقة (( تعشق الموت )) !!
حسام ، كان احد المبدعين الطيبين ...
و احد الأصدقاء الرائعين !!!
و احد اجمل الحالمين !!!!
تلك هي الدروب الأولى ؛
و هذا هو الدرب الأخير ...
الرحمة لك يا حسام ..................................

صلاح الشبول




  • 1 جميل الشبول 11-07-2014 | 02:26 PM

    لحسام الرحمة فقد رحل ولم يترك له بيننا عدو او كاره

  • 2 احمد الربابعه / الدوحه 11-07-2014 | 05:45 PM

    انا لله وانا اليه راجعون، وجزا الله خير كاتب هذا المقال
    التقيت بالفقيد اخر مره ٢٠٠٦ في فندق سمير اميس بالقاهره منذ ان ترك عمله بوكالة الانباء القطريه ،وللأسف لم يستمر التواصل.....
    عظم الله اجركم وندعو له بالرحمه والمغفره في الشهر الفضيل

  • 3 احمد الربابعه /الدوحه 11-07-2014 | 06:12 PM

    انا لله وان اليه راجعون
    اللهم اغفر له وارحمه وتجاوز عن خطاياه وبدله بأهل خير من اهله وبدار خير من داره ووسع عليه قبره وآنس عليه وحشته واجعل قبره روضه من رياض الجنه ونقه من الذنوب كما يبقى الثوب الابيض من الدنس

    عظم الله اجركم
    جزاك الله خير الاستاذ كاتب المقال

  • 4 الدكتور فخري العكور 12-07-2014 | 04:07 AM

    ربي ارحمه وتقبله في جنان الخلد كان صديقا عزيزا تعرفت عليه في القاهرة لكن مشيئة الله هي العليا وانا لله وانا اليه راجعون واحر التعازي الي اهله وعشيرته

  • 5 د. وليد خالد ابودلبوح 12-07-2014 | 08:12 AM

    بارك الله فيك ايها الكاتب الوفي... كلام مؤثر ومعبر.. رحمة الله عليه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :