facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزارة الثقافة وحال المشهد الثقافي


08-04-2008 03:00 AM

تابعنا مساء يوم الاثنين 7/4/2008 البرنامج الذي يقدمه الإعلامي والكاتب الأردني سميح المعايطة على الفضائية الأردنية وكانت بضيافته وزيرة الثقافة نانسي باكير ، في حوارٍ حول الشأن الثقافي وما وصلت إليه خطط وبرامج وزارة الثقافة في النهوض بهذا الأمر وعلى محاور مرسومة ومعدة مسبقا من خلال المداخلات المتتالية للقائمين على الفعل الثقافي كتابا وفنانين، وعليه لم أجد في الكثير من مساحات البرنامج ما يجعلنا نقف أمام شيء جديد ولا بصورة القادم من اجل ان نشعر أننا أمام مشروع تنموي شامل بعيدا عن خداع الزحزفة الشكلية التي اعتدناها في أي تجربة أو مشروع ربما تأتي لنا بالمفاجآت أو ما هو في حدود الإقناع. وعليه نحن لسنا في خندق التعبير عن الأسى وسوء الحال التي وصلت إليه محاور الثقافة ولكننا على استعداد للوقوف مع اي كان يستطيع أن يرتقي بالهم الثقافي في حدود العدالة والإقناع، خصوصا وان سنوات كثيرة أوصلتنا إلى مرحلة الفقدان.

كنت أتمنى أن يكون الحوار أكثر سعة مما شاهدت وان لا يكون ضمن نغمة التغني بتجربة الأعوام الثلاثة الماضية لان الجملة الثقافية لا تقتصر على رعاية الأنشطة وتسخير الأسماء، بل تتعداه إلى محاور أخرى تبدأ فعلا من هيكلة مؤسسات الثقافة، وإعادة النظر في ما هي عليه الآن حتى تستطيع أن تتحمل الأعباء القادمة بتصميم القادم إلى عمق التغيير والتطوير، والأمر الآخر لا بد من إعادة النظر في التشريعات المعمول بها حمايةً لحقوق الحاملين للهم الثقافي الذين ما غابوا في زمن غياب وزارة الثقافة وديرياتها في كافة مناطق المملكة واقصد هنا المنتديات والملتقيات الثقافية الحامل الفعلي للهم الثقافي. وأملاً منا أن تخرج الأمور من الوضع التقليدي وان يشعر المثقف انه قادر على تقديم المزيد من الإبداع، وان يشعر الجميع أن وزارة الثقافة هي بيته الآمن الذي يلجأ اليه. والدخول في حوار ومشاركة جادة مع المثقفين كتابا وادباء وفنانين.

نقف جميعا مع بعض الجهود والمحاولات السابقة للعامين الماضيين ومع ما ننتظر من الجهود القادمة ضمن خططاً استراتيجيةً لتصعيد الفعل الثقافي وتحويله إلى طاقة تغيير وليس احتشاداً موسمياً للإبقاء على المعنى الفعلي للحالة الثقافية الأردنية التي يريدها جلالة الملك.
mohanadmaj@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :